Tuesday, January 06, 2009

مؤامرة الاخوان


المخطط الاخوانى الخبيث لمولد إمارة خلافة اسلامية فى مصر تم نيكاحه على الملآ من قبل السلطة المصرية
ونستطيع ان نقول كلمة لم نقولها لمبارك منذ زمن طويل وهى شكرا يا مبارك

كثيرا ما شعرنا بالغضب من ديكتاتورنا الراكض على انفاسنا منذ 27 عاما بسبب ما يسمح به من انتهاكات صارخة وإهدار لحقوق وقوت وكرامة وموارد الشعب المصرى، ولا يخفى على احد كم البرود وتقل الدم الذى يتمتع به مبارك.. برود فى التعامل والحديث وغلو مصطنع يكسوه الكبرياء والغتاته مما جعله شخصية مكروهه من الغالبية العظمى من المصريين بما فيهم مؤيديه

وحتى اكون منصف فيجب ايضاح اننى لست خبير او محلل نفسى لافسر شخصية الرئيس ولن يصح تفسير شخصية الرجل دون معرفة الجانب الشخصى والانسانى ولكنى اتحدث كمواطن مصري شاهد وعايش حقبة مبارك منذ اول تعليق علنى طريف له فى احد زياراته الميدانية لاحد المصانع الاهلية فى مدينة العاشر، عندما امسك بملاية سرير وقال مستغربا: ايه ده؟ فرد العامل: ملاية سيادك، فرد مبارك بغتاته: ايه ده.. ملاية بأستك؟! يبدو ان ديكتاتورنا المنوفى وارد الريف برغم انتقاله للعيش فى قصر ملكى لم يرى ملاية بأستك فى حياته! مشهد ذكرنى بسعيد صالح فى مسرحية هالو شلبى وشرابه الاستيك منه فيه

أعتقد ان غالبية المصريين فى غنى عن تذكيرهم بمن هم عصابة الاخوان المسلمين التى تتستر وراء الدين لاستعادة ما تعتقد انه حق مسلوب فى تحويل مصر الى عاصمة للخلافة الاسلامية، فهذا ما وعد به كلب العروبة عبد الناصر عندما كان عضو فى الجماعة الارهابية التى اطاحت بالملك فاروق والتى سرعان ما انقلب عليها وجردها من احلامها، ثم وبإتفاق مسبق مع صلاح نصر وشمس بدران لعب دور البطولة فى مسرحية اغتيال فاشلة فى المنشية بالاسكندرية لتكون زريعة لتصفية الاخوان وتذويب اجسادهم فى الاسيد على يد زبانية المخابرات العامة والحربية، وعندما طارت رؤوس زعماء الاخوان وتناثرت، توارت ديدانه الصغيرة فى الجحور، الى ان اخرجها الرئيس أنور السادات من الجحور والسجون و اوكار تجارة العملة والمخدرات، وسمح لهم بالانتشار فى كل ارجاء مصر، كانت اوامر السادات واضحة لهؤلاء المرتزقة: سأعطيكم الحرية مقابل ضرب الناصرية والناصريين فى كل انحاء مصر! وبدأ ارهابيى الاخوان بالشوارع والجامعات يرهبون الطالبات ويكونون الفرق العصابية ويوشون بكل ناصرى ويقدمونه الى امن الدولة فريسه يتم اهانتها وانتهاك ادميتها وتعذيبها ثم اطلاق صراحها ليرى الاخرين مصير من يواجه عصابة الإخوان

السادات كان سعيدا بالنتائج وتحول بين ليلة وضحاها الى الرئيس المؤمن انور السادات وظن ان عصابة الاخوان ستدين له بالولاء والوفاء ولكنه نسى ان للاخوان المسلمين هدف خططوا له قبل انقلاب 23 يوليو 1952 ولم يتم تنفيذه بعد.. وهو اقامة دولة الخلافة الاسلامية وعاصمتها مصر.. اقامتها مهما كانت الوسائل والاساليب الاجرامية التى يتبعوها.. هذا هو ظاهر الخطة والهدف المعلن لافراد الجماعة الارهابية، ولكن الحقيقة اخطر من ذلك بكثير.. الحقيقة ان عصابة الاخوان لا يهمها الاسلام كدين فى شيئ ولكنها تتستر وراءه وتلبس عبائته لانها تدرك ان الاسلام سلعة رخيصه يسهل بيعها للفقراء وهم الغالبية، الحقيقة ايضا ان قادة الاخوان لا يدينون بالولاء لاحد ولا حتى لمصر وقد اعلنها قوادهم الاعلى مهدى عاكف عندما قال بكل وقاحه فى البلد التى تأويه: طظ فى مصر وابو مصر! وهذا يدفعنا للتساؤل: لمن يدين مهدى عاكف وعصابة المرتزقة التى يتزعهما بالولاء؟ قتل الاخوان المسلمين الرئيس السادات، قتلوا الرجل الذى منحهم الحرية وتركهم يرتاعون فى ارجاء مصر ناشرين الجهل والتخلف بين البسطاء، قتلوه لانهم لا يشعروا بأنهم يدينون له بشيئ، السادات استخدمهم كأداة لضرب الناصرية وحققوا له ما اراد، ليس لانهم اوفياء للعهد ولكن لانهم وجدوا فى طلب السادات فرصة للانتقام من الرجل الذى شتتهم ودمرهم، فرصة للانتقام من جمال عبد الناصر

لا يخفى على احد ان قادة الاخوان مصريين وان مؤسس الجماعة حسن البنا كان يعمل لحساب الوهابيين فى السعودية ويتلقى منهم الدعم لانهم بسذاجتهم وغبائهم تصورا ان دعم الاخوان سيجعلهم يسيطرون على نظام الحكم فى مصر ان تمكن الاخوان من الاطاحة بالملك المسالم الهادئ فاروق، واستغل الاخوان هذا الغباء السعودى فى امتصاص كل ما يمكن امتصاصه من مال هؤلاء الاغبياء، فحكام السعودية الجهلة الحفاة أكلى الزواحف يطمعون فى مد سلطانهم الى مصر وعصابة الاخوان لن تجد اغبى منهم لتبتذهم بإسم نشر الدين الاسلامى

منذ تولى مبارك فشلت محاولات الاخوان العديدة فى تهيئة مناخ يعينها على الاستيلاء على الحكم فى مصر برغم الدعم المادى السعودى الذى وان فهم مؤخرا ان عصابة الاخوان لن تحقق اهدافه التوسعية إلا انه قرر استخدامها لتحقيق اهداف اخرى لا تقل اهمية وهى إضعاف الحكم فى مصر وزعزعة الاستقرار السياسى للتأثير سلبا على صورة مصر الخارجية بهدف احتلال مكانة مصر على الساحة الدولية وهو سبب يعكس مدى غباء السعودية السياسى، ولكن هذا هو حال العرب الاقزام الذين يعتقدون ان التسلق على اكتاف العظماء يجعلهم عظماء فى نظر العالم، وكما تستوعب عصابة الاخوان جيدا تطلعات السعودية وتساهم فى تحقيق اهدافها، استوعبت ايضا سياسة مبارك وفهمت انه قرر استخدامهم كورقة ضغط دولية لتحقيق مكاسب شخصية، منها مساندة الغرب لسياسته الداخلية والتغاضى عن القمع واهدار حقوق وكرامة المواطن المصرى وتبديد موارد الدولة، مبارك وجد فى الاخوان المسلمين ضالته، فهم يوفرون المناخ الدينى الذى يدعو الى قبول ما يسمى بالقضاء والقدر ويلهى المواطن عن حقوقه بواجباته الدينية تاره وبتجويعه تاره اخرى، ولن يجد مبارك افضل من الاخوان لنشر الجهل والتخلف والرضوخ فترك لهم الحبل الدينى على الغارب، فى المدارس وخاصة بالريف والصعيد اصبحت المدارس دار لتسويق الجهل والخرافات وتجارة وبيع الحجاب، والكل سعيد، مبارك لانه بذلك يضمن انضمام اكبر قدر من الفقراء للقطيع الجاهل الذى لا يعرف حقوقه، والاخوان لانه كلما ازداد عدد المحجبات وذوى اللحى زاد الاعتقاد بأن غالبية الناس تتبع الفكر الاخوانى وبالتالى تبدو الاخوان وكأنها قوة نافذة الى عمق المجتمع! بينما الحقيقة ان الفقيرات يرتدين الحجاب لاسباب لا علاقة لها بصميم الدين ولكن لاسباب اخرى هشه اولها تلاشى ضغط المدرسين التابعين لعصابة الاخوان وطلب رضاهم ليضمنوا النجاح حتى وان كانوا فاشلين وثانيها لان الحجاب يوارى شعورهن المجعدة ويغنيهن عن العناية به وبمظهرهن والذى يكلف مالا طاقه لهن به، الكل سعيد اذن مبارك والاخوان والفقراء الذين وعدوهم بالجنة، ولكن ما يحدث فى الخفاء بشع، لان السعودية لم تعد وحدها التى تريد اجهاض دور مصر الريادى والفوز به، ظهر اقزام اخرون ليمولوا العمليات الارهابية على الاراضى المصرية، سواء الارهاب الاقتصادى باستغلال قانون الاستثمار المصرى للنفاذ الى عصب الاقتصاد المصرى وتدميره، او بتخطيط وتمويل العمليات الارهابية داخل مصر لضرب مصر فى الداخل والخارج فى آن واحد.. ضرب موارد السياحة وتشويه صورة مصر فى الخارج واظهارها على انها دوله غير مستقرة، الاقزام الجدد هم قطر والكويت واليمن، قطر واصبحت لا تخفى وجهها القبيح منذ ان وقعت اتفاقية الدفاع المشترك بينها وبين الولايات المتحدة، اقزام اصبحوا يعتقدون انهم عظماء مؤثرون لمجرد انهم يسيرون فى موكب الكبار، والاخوان بالطبع لا تفوتهم فرصه للكسب فهم اناس بلا مبادئ او انتماء، استغلت عصابة الاخوان هذا الكم المتزايد من الحقد الظاهر على مصر دولة وشعب، حقد تروج له كل ابواق العرب الاعلامية سواء فى فضائياتهم او مواقع النت او الجرائد، هجوم غير مسبوق على كل ما هو مصرى، انتهاك لكرامة وعرض المصريين دون ادنى حياء، هجوم منظم ويعكس كم البجاحة وقلة الحياء التى اشتهر به العرب، وكان من البديهى ان يتساءل كل مصرى يقرأ ويسمع بذاءات هؤلاء الاقزام فى حقه.. لماذا؟ لماذا هذا الهجوم على مصر والمصريين؟ ماذا فعلنا لنستحق هذه البذاءات؟ الواقع ان الغرض الغير معلن لهذا الكم من البذاءات ليس مجرد جس نبض الشارع المصرى ولكن الغرض هو اثارته.. اثارته تجاه حكومته فى المقام الاول ثم اهانة المصريين لاحباطهم ولتجهيزهم نفسيا لما هو ابشع من الاهانة.. الاحتلال

عصابة الاخوان ادركت ان تحقيق حلمها بالاستيلاء على الحكم فى مصر لن يكون امر سهل خصوصا بعد ظهور منافس لم يكن فى الحسبان، وهو جمال مبارك، ولهذا غيرت استراتيجيتها ووسعت محاور اتصالاتها لتشمل كل اعداء مصر وكل المتأمرين على مصالح الشعب المصرى، بدأت فى استقطاب عملائها فى غزة ووضعت معهم خطة سرية لاقامة أول امارة اسلامية على الارض المصرية، فى سيناء على ان يتم تهجير الفلسطينيين الى سيناء بأعداد كبيرة فى بداية الامر، واذا علمنا كم الزوجات التى يتمتع بها كل اسلامى واسلوبهم فى الزرب لا تتعجب ان يتحول عدد الفلسطينيين فى سيناء الى ما يزيد عن 5 مليون خلال عام واحد، الخطة السرية اتضحت معالمها عندما اعلن مهدى عاكف انه يرحب بإقامة إمارة اسلامية فى غزة، وبدأت تتضح أكثر عندما اعلن خالد مشعل رئيس المكتب السياسى لفرع الاخوان فى غزة المسمى حماس فى مقابلة تليفزيونية بثتها محطة القدس الفضائية يوم الاحد 14 ديسمبر 2008 ان حماس لن تجدد التهدئة مع اسرائيل والتى ستنتهى يوم الجمعة، فى هذه الاثناء كانت مصر تستقبل عاموس جلعاد لبحث تمديد اتفاق التهدئة بين اسرائيل وحماس مع الدولة الراعية مصر، اتفاق استمر منذ 19 يونيو 2008 الى ان قررت حماس انهائه للبدء فى الجزء الثانى من المخطط الاخوانى بتهجير الفلسطينيين الى سيناء، ولا عجب ان تقوم حماس برشق اسرائيل بالصورايخ لاعلان اشارة البدء

الخطة كانت ساذجة وبسيطة، تبدأ حماس بضرب اسرائيل فتقوم اسرائيل بممارسة حقها الشرعى بالرد وقصف غزة، فيتم دفع الفلسطينيين عن طريق معبر رفح الى سيناء، ومن الجانب المصرى سيقوم الاخوان المسلمين بالتنسيق لإثارة الشارع المصرى للخروج فى مظاهرات للضغط على السلطة لتسمح بفتح المعبر كى يتم تفريغ الفلسطينيين فى سيناء.. سيناريو لن يكلف سوى عدة مئات من القتلى والجرحى الفلسطينيين لاثارة الرأى العام على مصر لترضخ وتفتح المعبر ليبدأ الفصل الثالث من السيناريو
لو لم يكن مبارك والحكومة المصرية واعية ومدركة لخطورة النتيجة لبلعت الطعم الاخوانى وسمحت بفتح معبر رفح، وهنا يجب ان أسجل شكرى لمبارك لدرء هذه المصيبة عن مصر، لان الجزء الثالث من الخطة الاخوانجية كان الاعداد لاعلان سيناء ولاية اسلامية مستقلة ترفع علم فلسطين لكسب تأييد الغرب ولن تستطيع مصر وقتها ابادة الفلسطينيين لانها ستبدو امام العالم فى صورة النازى المجرم

اعتقد ان معظم المصريين فهموا المخطط الاخوانى، خاصة بعد قتل الضابط المصرى برصاص الغدر الفلسطينى والهجمة الهوجاء لكل الاقزام العرب المتأمرين، ولكن ما لم يفهمه العديد من المصريين ان مساندتهم لتصرفات حماس الهمجية والغير مسئولة تؤذى الفلسطينيين اكثر مما تفيدهم، وان نشر صور الاطفال والنساء والقتلى الفلسطينيين ليس من شيم المصريين ولكنه من شيم العرب الاوغاد الهمجيين، حماس هاجمت اسرائيل تنفيذا لاوامر اسيادها الاخوان فى مصر غير عابئين بالعواقب لان اطفال ونساء وشباب فلسطين ليسوا اكثر من اداة فى نظر حماس والاخوان وكثيرا ما ربطوا بأيديهم القذرة الاحزمة الناسفة حول اجساد الفلسطينيين ليفجروا انفسهم، فلا داعى للتباكى على الاطفال والنساء القتلى لانه لا فرق ان يموتوا برصاص اسرائيل او يساقو لتفجير اجسادهم برضاهم

اسرائيل من حقها ابادة حماس دفاعا عن نفسها وحتى اخر ارهابى، وهى بذلك لا تفعل معروفا فى نفسها فحسب بل تصنع معروفا فى الشعب الفلسطينى ومن لا يدرك ذلك عليه ان يسأل عرب 48 المقيمين داخل اسرائيل ليدرك ان اسرائيل ارحم واعقل من زبانية الارهاب القتلة الاجراميين على اى فلسطينى يعيش فى سلام بينهم، على الاقل تمنحهم حياة كريمة لا يتمتع بها اى فلسطينى يعيش تحت سلطة حماس

مؤامرة الاخوان المسلمين التى اشتركت بها حماس تم نيكاحها على الملآ وتحت عيون المتأمرين العرب، والمرتزقة الاعداء الذين يعيشون بيننا من عصابة الاخوان المسلمين، واتمنى ان يكف مبارك عن مساندة حماس لانها ورقة لعب محروقه وغير مجديه فى الضغط على اسرائيل لقبول نشر قوات مصرية فى سيناء، وعليه يجب عدم السماح لهؤلاء الاجراميين بتهريب السلاح والمتفجرات من مصر الى غزة عبر الانفاق السرية، لان أمن مصر ليس من امن حماس ولكنه من أمن اسرائيل التى وقعت مصر معها معاهدة سلام. اسرائيل دولة ديموقراطية وجار عاقل لمصر، وخير من جيران عرب اقذار ابتلانا بهم القدر مثل العقيد الاهبل معمر الطاسة، او جرابيع السعودية الاوباش المتأمرين، اسرائيل دولة حديثة قائمة على ارض تعود لاجدادهم العبرانيين ولهم حق تاريخى فى الارض لا يمكن انكاره وذكرهم فى كتب الاوباش العرب الدينية اكبر دليل على حقهم فى الوجود على هذه الارض، وعلى المصريين ان يكفوا عن مساندة قضايا العرب الاوباش لانهم لا يستحقوا اى مساندة من اى نوع بعد تطاولهم المستمر على مصر والاساءة الى شعب مصر الذى ضحى من اجلهم بالدم والمال والجهد ومع ذلك ظلوا اوفياء لاخلاقهم الوضيعة وسماتهم الرعوية البدوية البشعة وهى الغدر والخيانة ونكران الجميل

29 comments:

Anonymous said...

سيدي الحنون تحياتي ..اخيرا وبعد طول انتظار موضوع جديد ولكن بجد يستحق الانتظار .بودي لو اعلق على كل جملة في البوست ولكن ساكتفي بان اقول ان الحكومة الاسرائيلية ادخلت مساعدات لغزة اكثر من الذي ارسل من الدول العربية مجتمعة, انا شخصيا مستخصرة اي حبة دواء راحت هناك من مصر لان اي عيان مصري هو اولى بيها, واي كيلو من اي حاجة المصريين اولى به .اما مواطنين غزة فهم مسؤلية حماس مش همة اللى انتخبوهم. دول عصابة يا بابا,على راىمسرحية مصرية قديمة...............pansy

Anonymous said...

7amas my Ass



Nakneef Basha

So where is 7amas in the mid of this chaos, where is their resistance..where are Al Morabitoon
Kolloh fas mal7 we dab...ba77..kan zaman we gabar...

Simply 7amas has offered the civilian palestenians on the altar of its stupedity and narrow vision

Respects

abou9othoum said...

تحياتي أستاذنا المحترم

لدينا مثل مغربي شعبي يقول ما مفاده: من وضع رأسه في النخالة ..ينقبه الدجاج.
لقد بنى جمال شرعية حكمه على مصرنة المشكل الفلسطيني.فإذا بقلسطين تلبس كل الكيان المصري و تستنزف كل قواه المادية و المعنوية. و إذا بها أعوص إسفين يعترض كل تقدم تحققه مصر و كل أرض بتتكلم عربي..
ما كان لمصر أن تنغمس في مشكل ليس له بداية و لن تكون له نهاية..
ما كان لمصر أن تبني سياساتها على أساس تحرير أو احتلال فلسطين.
هل يستحق الفلسطينيون كل تضحيات مصر و المصريين..؟
أظن أن في الحذاء الذي رمي به بوش خير جواب
أبو قثم

تحياتي

Anonymous said...

Dear Nakneef,
very good point as usual, but the Egyptian street still has its loyalty to Islam a lot more than they have for Egypt.
And that's because of years of teaching this loyalty to kids and sending the Egyptian minds into the dark ages, for over than 30 years since Sadat let his Islamic dogs loose on the Egyptian people.
with all the money and support the brotherhood getting from the gulf states specially Saudia and Qatar don't underestimate what they can do, I was in Egypt recently and I was shocked from what I saw religion is controlling everything even football games, i was in Alexandria and it scared me how many of the women warring Hijab, I’m agree with you when you say most of them don't ware it religiously but still, I’m very proud of been an Egyptian and I always point that out when I talk to people here but when I’m asked about the situation in Egypt I can't say but how bad it's gonna get.
i hope i have your faith in the Egyptian minds and souls but i also can't underestimate the power of poverty and ignorance.
it's always good to see write. HAPPY NEW YEAR my friend.

Pharoahny

Anonymous said...

Excellent article as usual.
It seems that the idiots of Hamas seriously believe that allah will help them!!! does not seem to work though.. they are being annihilated by a small but efficient and well trained force of the "sons of apes and pigs!!" how disgraceful for the believers to be slain by infidels (exactly the opposite to the teachings of mohammed).. and to make matters worse, the mujahedeen are actually hiding behind women and children... It tells you a lot about muslim bravery!

an old friend

نكنييف الحنون said...

pansy اهلا

أشكرك على المداخلة وعلى مشاعرك تجاه مصر ومعذرة على الانتظار

تحياتي




عزيزنا أبو احمس الطيبي (سامحني ان أخطأت) عام سعيد واشكرك على المتابعة
حماس بالفعل نموذج سيئ جدا للقيادة المتهورة، على اى حال الاخوان معتادون على الهروب من ساحة المعركة كما هم اعتادوا ايضا على الاختفاء فى الجحور
سوء تخطيط فاضح هذا ما اعتادنا عليه من العرب بصفة عامة
كما تفضلت ضيق افق وغباء مستحكم والانكت اننا لا نستبعد ان يخرجوا قريبا من حجورهم رافعين رايات النصر

تحياتى




abou9othoum اهلا بصديقنا

صدقت يا عزيزى واتمنى ان يدرك المصريين انه ان الاوان لرمى طوبة العرب الى الابد وليس فقط الفلسطينيين.. المصلحة العليا يجب ان تكون للوطن وللمواطنيين
اعتقد ان التغيير قادم

اشكرك ومرحب بك وبمداخلاتك
تحياتى




Pharoahny اهلا

اولا عام سعيد
متفهم لعدم تفاؤلك بالاوضاع الداخلية لان الظاهر قد يخدع الناظر بالفعل. كما تعلم.. عدد سكان مصر يزيد عن 80 مليون نسمه وتأكد ان الغالبية العظمى من المصريين تتوارى خلف ساتر الدين لاسباب اقتصادية بحته، انا لا انكر ان المصريين لديهم اتجاهات وميول دينية بالفطرة لكنهم لا يميلون للتشدد والغلو وكلما غصت فى عمق المجتمع ستكتشف ان البنيان الدينى للمصريين هش جدا، ولا داعى لذكر امثلة سيئة تعكس كم الفساد المتفشى نتيجة تدهور الاحوال الاقتصادية والتى تعكس فى نفس الوقت مدى هشاشة الوازع الدينى وتحول الدين عند الغالبية الى مجرد موضة.. موضة لا تختلف عن اشكال الموضة التى مرت على المصريين من الهيبيز الى الشارلستون ورجل الفيل، من الديكولتيه الى الميني والميكروجيب والكعب الكوباية وكلها اشكال من الموضة تتوارى بعد حقبة من الزمن لتحل محلها موضة اخرى تاركة وراءها ذكراها فى ذاكرة الناس و فى السينما، موضة الاسلمة فى الزى والتصرف الظاهرى الى زوال وكلى ثقة

خالص تحياتي





an old friend اهلا

فعلا عار.. عار فاضح ولكن دعنا نقول بلغة الاسلام.. قل لا يصيبنا إلا ما كتب اسمه ايه ده لنا! ترى هل الوكسة والدمار الذى حل بهم مشيئة من الله؟ واللي مكتوب عالجبين لازم تشوفه العين.. ام ان إله محمد مشغول عن نصرتهم بتجهيز الحورالعين وفقا للمقاييس والمواصفات الاسلامية المعلنة؟ وربما هو اختبار الهى لقدرتهم على الصمود وتحمل نتيجة غبائهم السياسى؟ او ربما ان جند الله لم تأتى لنصرة الاخوان لانشغالهم بحروب فى احد سموات الله السبع! وربما ما يحدث هو نوع من الاعجاز لاتفهم حكمته عقولنا المتواضعة لاننا لا نفكر ولا نتدبر الامور بقلوبنا كما قال الله؟ المزعج فى الامر ان الله جل شأنه يتدلى من عرشه كل يوم فى الثلث الاخير من الليل ليلبى دعوات المسلمين.. ومن البديهى افتراض انه على علم بما يدور على الساحة ومع ذلك لم نرى او نسمع انه استجاب لدعاء او تدخل لنصرة الاسلام! ولا اخفى عليك انى اخشى ان يكون قد اصابه جل وعلا مكروه

تحياتى

Anonymous said...

ياسيدى, كالعادة موضوع رائع والاروع فية انة يعبر عما فى صدور مصريين كثر هذة الايام. المهم المورد الذى مازال يغذى هذا الغباء الانسانى والوحشية بالاخوان ومن على شاكلتهم من المصريين هو الدين(ابن الوسخة ده), ابنى اتى بنتيجة النصف الاول وكانت درجات نهائية فى الحساب ,القراءةو اللغة الانجليزية, وفى الدين يادوب درجة النجاح. لاتتصور مدى سعادتى لهذا الشىء, انا لم اسعد لدرجاتة النهائية فى المواد العلمية(لانى كنت واثق منة) لكن سعتدتى لانة بدا لايضيع وقتة فى هذة الخزعبلات المسماة حفظ القرآن. لذا اذا استمرينا ان نوجة الناس للابتعاد عن هذا الهوس نكون بدأنا بسد المعين المتدفق للاخوان السفلة الجهلة ولاد ستين كلب.
اما حماس وحزب الله بتاع الواد الجعر حسن جاب الله(الشهير بحسن نصر الله) فلاحداث تثبت مدى غبائهم المتناهى الذى سوف يؤدى بالنهايى لابادتهم عن بكرة ابيهم. لقد فعلت حماس مافعلة هولاء المغفلون بالترتيب وكلهم اندحروا
1- جمال عبدالناصر 1967
2-ياسر عرفات 1982
3-صدام حسين 1990 ,2003
4-حسن نصر الله 2006
5- حماس 2008.
يالهم من اغبياء حقا وندمى واسفى على المقتوليينز لكن وراء كل هذا المشايخ باقوالهم البلهاء عن نصر الله وجنة الخلد والشهادة والجهاد.
وهكذا تعلن الطبيعة ان قوانينها هزمت السنن الالهية ومهما وعد المؤومنين بة فدائما البقاء الاقوى والاعقل وحتى اذا دعا الملايين للضعيف بالنصر من الله.
وسلام اليك ايها المصرى الاشم.

نكنييف الحنون said...

Anonymous اهلا

شكرا على المداخلة ومبروك نجاح ابنك
وكم اتمنى ان تنهى اسرائيل تماما عصابة حماس لان حماس والاخوان ليسوا اكثر من مافيا اجراميين متعطشين للدم والدمار والقتل ولا تعنيهم معاناة الشعوب فى شيئ، كل ما يعنيهم هو تحقيق اطماعهم بأى ثمن

تحياتى

abou9othoum said...

تحياتي و احتراماتي
تهانئي أنا الآخر لسلامة ابنه من إدمان التربية الإسلامية.
و أنا أقرأ تعليق الأخ المحترم تذكرت نموذجا من العلوم التي يعلمونها لأبناءنا.
هذا حديث نبوي شريف يطالبون الطلبة و المتعلمين بحفظه و العمل بهديه رأيت أن أدلو به مشاركة في حديثكم المحترم:
قال رسول الله (ص) إذا ذهب أحدكم إلى الغائط فلبذهب معه بتلاتة أحجار يستطيب بهن فإنها تجزئ عنه
رواه أبو داود في سننه عن عائشة رضي الله عنها رقم الحديث40
مع العلم أن الحصة المخصصة لهذا الدرس الجد مفيد أربعون دقيقة
أبو قثم

All_Brains said...

With you 100% Nakneef.

Excellent article that clearly shows how religions have been used for centuries to tame the masses and be assured of their blind approval.

All_Brains

نكنييف الحنون said...

All_Brains اهلا بصديقنا

اشكرك على المداخلة. الدين يُستغل بالفعل وبطريقة مثيرة للتعجب والسخرية، الشيخ يوسف القرضاوى رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" بدفع من برميل الطرشى حاكم قطر، دعى لجعل اليوم الجمعة، يوما للغضب الشعبى إزاء ما يحدث فى غزة تضامنا مع الشعب الفلسطينى! وبالطبع تلقف الاخوان المسلمين الدعوة وعقدوا مؤتمر يوم 6 دعوا اليه ممثلين لأحزاب "الوفد" و"التجمع" و"الناصري" و"العمل" و"الكرامة" وحركة "كفاية"، بالإضافة لنواب "الإخوان" وخلص المؤتمر على الاتفاق لتحديد يوم للاضراب العام فى مصر! ولا افهم لماذا لم يخلص المؤتمر الى دعوة كل علماء المسلمين العرب لرفع شكوى تظلم من الله لتطنيشه التام لدعواتهم بنصره المسلمين وهزيمة اليهود؟! ابشع ما فى الدين ان شيوخه الداعين اليه يأتى عليهم اوقات يتناسون فيها آيات القرآن البينات ليخفون كذبها: إن ينصركم الله فلا غالب لكم وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده وعلى الله فليتوكل المؤمنون! فضائح ما بعدها فضائح وكان من الاولى برئيس الاتحاد العالمى لعلماء المغفلين ان تكون الغضبة من الله ونبيه الدجال، فإن لم يكن نبيه دجال تصبح الدعوة كفرا بينا بآيات قرآن ابن امنه لانها ضد مشيئة الله وتدعو للاستقواء على ارادة الله بالبشر وهذا شرك والعياذ باللات! مساكين

تحياتى

ابن الحرية said...

مشكور على المقال و المدونة

Anonymous said...

Beautiful, just beautiful, as always dear Nakneef.

I agree with every letter of your article.

Marika

نكنييف الحنون said...

Marika اهلا

شكرا عزيزتى لمداخلتك

تحياتى

نكنييف الحنون said...

اهلا ابن الحرية
مرحب بتواجدك

Anonymous said...

مافيا الاخوان-حماس لا حل لها من دون تفكيك الايديولوجيا الخايبة اللي متسترين خلفها وبيعملوا من خلالها

القمع الأمني لهم اثبت فشله، ومع ذلك الاصرار عجيب على الاستمرار في الفشل! ما نرجع للمثقفين والعلماء والمفكرين مكانتهم في مصر، وأنا على ثقة أنهم يستطيعون اقتلاع هذا الوباء من جذوره. إنما السياسة الغبية القائمة على مجاملة التيار الديني على حساب عقول مصر لازم تتوقف، وتكف الدولة عن ملاحقهتم زي المجرمين والاعلام يبطل يشوههم ويستهزأ بيهم لمنافقة العامة والجهلاء. ازاي واحد دجال زي يوسف البدري تعلو هامته فوق هامة أعلام الفكر في مصر؟ القضاء تفرغ للتنكيل بالمفكرين والمبدعين. والازهر تحول لأداة ارهاب وسيف مسلط على رقبة أي حد يحاول انه يصلح من شأن المجتمع أو ينتقد موجة التطرف اللي بتزحف على مصر. دا غير خنق الفن والابداع باسم الرقابة الدينية

ليه مفيش مساندة رسمية لتيار التنوير؟ مش أحسن من القمع الأمني اللي بيكسب الطرف التاني تعاطف لم يكن ليحلم به؟ شيء عجيب

شكرا يا نكنييف على المقال

د. شريف

نكنييف الحنون said...

اهلا د. شريف

في الواقع با اخ شريف، الاخوان المسلمين لم يتعرضوا للقمع الامنى بالمعنى المتعارف عليه بينهم. رئيس الدولة ديكتاتورنا المبجل لم يمارس معهم للآن سوى لعبة الماريونيت وهى بعيدة كل البعد عن القمع الامنى

جهاز عبدالناصر الامنى مارس مع الاخوان القمع الامنى الذى يفهمه الاخوان وهى تتلخص فى إلباسهم للملابس النسائية وتجميلهم وزفهم الى أحواض الاسيد، والمحظوظ منهم كان إما يُشنق او يتم اغتياله فى عز الظهر.. لا محاكم ولا دفاع.. لا ننسى ان عبدالناصر كان عضو فى الاخوان المسلمين ويفهم تماما اساليب الاخوان الاجرامية.. لهذا مارسها معهم

مبارك يحتاج الاخوان ليمارس طغيانه وفساده مع الشعب من جهه، وليمارس الضغوط على الحكومات الغربية لابتزازها من جهة اخرى، ولا مانع من حبس بعض عناصر الاخوان بين حين واخر لتذكيرهم ان العصا يمكنها ان تضرب وقتما يشاء.. وفى نفس الوقت ليظهر امام الغرب كزعيم وقائد يسير فى مهب الريح ولكنه يملك زمام الامور فى يده

فى الداخل.. ترك مبارك لمرتزقة الاخوان حق وكفالة إرهاب المثقفين ورواد العلم والفن والاعلام ولهذا، نجد مرتزقة مثل يوسف البدرى، و نبيه الجحش وغيرهم تحولوا الى اداة لارهاب طبقة المفكرين والمبدعين والمؤثرين اعلاميا برفع الدعاوى القضائية التى تطالب بالسجن والاعدام تاره وبسكب الاسيد على سيارات البعض والدعوى الى تقطيع اوصال البعض (حد الحرابة) تاره اخرى.. حتى علماء الازهر لم يسلموا من ارهابهم مثل أستاذة الفقه المقارن بجامعة الأزهر الدكتورة سعاد صالح عندما قالت رأيها الشرعى فى النقاب.. أًهدر دمها، والدكتور عزت عطية استاذ الحديث بكلية اصول الدين بجامعة الازهر عرضوه لارهابهم بالتهديد بالقتل وبالاساءة له ولعائلته وانتهى به الامر الى الرفد من عمله لمجرد انه افصح عن بذاءة من بذاءات الاسلام (رضاع الكبير) التى يخفيها الاوباش المتأسلمين ويمارسون طقوسها فى ما بينهم سرا
حتى وزير الثقافة لم ينجو من ارهابهم، وكل هذا يتم برضى الديكتاتور مبارك، حتى يضمن ولاء المفكرين والمثقفين والمبدعين له.. عضة مبارك ولا عضة كلب! ماريونيتست متمكن ديكتاتورنا الطاغية! وهذا ما يفسر سبب استمراره فى اللعب بورقة الاخوان.. ولكن ابشر يا د.شريف .. ورقة الاخوان مثلها مثل ورقة حماس أصبحت محروقة امام الغرب.. اما فى الداخل، ان لم يتحرك مبارك سريعا ويغير سياسته الداخلية سيدفع ثمن بشع

فتح قنوات الحوار والتنوير وتأمين حماية المفكرين والمثقفين والمبدعين بقوة القانون هى بالفعل كفيله بإقتلاع وباء الاخوان من جذوره، وهنا اتفق معك تماما لانها افضل وسيلة، فنحن ضد العنف والقتل والسجن، ولان هناك العديد من اتباع الاخوان إناس تم التغرير بهم وبرمجة عقولهم على الطاعة العمياء التى تحرمهم مجرد التفكير والادلاء برأى مخالف لرأى الجماعة وفكر الجماعة وقانون الجماعة! وهؤلاء مصريون مثلنا يستحقوا منا عناء المثابرة لاخراجهم من قطيع التخلف والرضوخ

اتمنى مثلك يا د.شريف ان يولى مبارك مساندة رسمية علنية لتيار التنوير فى مصر وان يفهم ان هذا لا يهدد اطماعه لان دعاة التنوير لا تعنيهم السلطة فى شيئ ولم تكن السلطة، ولن تكن هدفا لهم يوما.. لان كل ما يصبون اليه هو شيئ واحد.. حياة أدمية كريمة لكل مواطن مصرى يأمن بها على يومه وغده، على قوته وعلى كرامته

نأمل أن يتفهم مبارك انه مازال بالامكان تغيير الدفه نحو تغيير فى السياسة الداخلية بما يحقق أمال البسطاء فى حياة كريمة

تحياتى

Anonymous said...

Nakneef,

For god sake :) try to write more articles...I am checking on your blog daily.

Thanks,

Mina

abou9othoum said...

عش رجبا تسمع عجبا

البدو همج لم يعرفوا للنظافة طريقا حتى جاءهم محمد بسيفه و عذاب قيره ليلزمهم النظاقة أسوة بأسيادهم في باقي المعمور.اسمعوا كيف يأمرهم بالاعتناء بهندامهم.
يا بني آدم و أقول
يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد.
هؤلاء الذين يأمرهم بالنظافة في أكثر قرآنه لا أجد غير جرول بن أوس لأصفهم
يقول ابن أوس
و طاو ثلاث عاصب البطن مزمل
ببيداء لم يعرف لها ساكن رسما
أخي جفوة فبه من الأنس وحشة
يرى البؤس من شقاوته نعما
و أفرد في شعب عجوزا إزاءها
ثلاثة أشباح تخالهم بهما
حفاة عراة ما اغتدوا خبز ملة
و لا عرفوا للبر مذ خلقوا طعما
فإذا كان بدو الحطيئة الهمج المتخلفون محتاجون لمن يلقنهم أصول النظافة فإن غيرهم ليسوا محتاجين لدين الاستبراء و الاستنجاء عفوا لدين الاستغباء
عن سيدنا < تعالى معي للإسلام الصحيح> عن محمد بن آمنة نبي الاستجمار أنه قال :
"من يتبول واقفا لا أمان له و من لا أمان له لا دين له"
و عليه و في إطارالصحوة عفوا السكرة الإسلامية فإنه يتم فصل القضاة و الموظفين الذين يتبولون واقفين...هذا دون أن نتساءل عن الحكمة النبوية و المولوية في التبول جلوسا تأسيا بالنساء... و أتساءل كذلك لماذا لم يأمر النساء بالتبول واقفات..؟ و ما هي الحكمة في التشبه بالنساء في التبول و التغوط...؟؟؟.
و عن سيدنا < تعالى معي للإسلام الصحيح> عن نبي التخلف محمد بن آمنة
" تخلصوا من شعر الدبر فإنه مكان يسكن فيه الشيطان> صدق محمد بن آمنة. و لكنه لم يفسر لنا لماذا يسكن الشيطان في طيز المؤمن و يبيت في خيشومه و يتبول في أذنه..؟؟؟؟ و ما دام الشيء بالشيء يذكر فكيف يتبول الشيطان في أذن الميت هل واقفا كالكفار أم فاعدا كالقردة..؟؟؟

و و ربك لقد صدقت أيها الراوي الأبله

الشيطان يسكن في طيز بلهاء الإيمان..

و قل رب زدني علما.

الآن ظهر الحق و زهق الباطل

لهذا يفنس المسلمون رافعين أطيازهم إلى السماء.!!!
يفنسون أينما حلوا و ارنحلوا و في كل أوقات الليل و النهار لأن الشيطان يأكل أطيازهم.أئنهم لمعذورون حقا.
و لأن ربهم تعجبه تلك الأطياز البدوية الجرباء فإنه قد أمرهم نتنظيفها و لو بثلاثة أحجار يكفينه، حتى يشتمها سبحانه و تعالى و يقبلها. فهو عز و جل لا يهمه من المؤمن هامته أو عقله أو سواعده بل طيزه و كفى.و لهذا يأمر من يريد أن يزور كوخه الحرام بأن ينزع سرواله و كيلوطه و يأتي ربه عاري الطيز..
مهانة و أي مهانة يعيشها سواح كوخ الله الحرام..

و الأنكأ المفلق للرأس أنهم يتهمون العلمانيين و الملاحدة بالشدود الجنسي..و ربهم هذا أ و ليس شاذا و منحرفا و مثليا يجب عليه أن يعرض نفسه على سيغموند فرويد..؟؟ و و الله ما أخاله إلا قد فعلها سيما و فرويد في ضيافته العلية
على كل مؤمن قبل أن يتناول القلم ليكتب شيئا أن يستحيي و يخجل من نقسه. و ألا يتبجح بتخلفه .
أبو قثم

نكنييف الحنون said...

Mina اهلا

طالما حلفتنى بالغالى هحاول البى طلبك

تحياتى

واحد مصرى said...

فين ايران من حفلة الدماء؟!!!!!!!!!

Hassan El Helali said...

نكنييف الحنون

لنتكاتف لفضح المستعربين والمتأسلمين الذين لا هم لهم الا الإستيلاء علي مصر تارة باسم العروبه وتارة باسم الإسلام وما هم الا عصابة من قطاع الطرق والأرزقية لا وطن لهم ولا دين

خالص التحية والإحترام

نكنييف الحنون said...

Hassan El Helali اهلا

شكرا على الدعوة ومرحب بكل صوت يساهم فى تطهير عقول المصريين من دين التخلف والخرافات

تحياتى

تعالى معي للإسلام الصحيح said...

.المسلم الصالح يجد القبر روضه من رياض الجنه .

أعظم جريمه يفعلها المسلم في حق نفسه هي عدم الإستبراء من التبول ،فهو بذلك يضر نفسه صحيا و دينيا أعظم ضرر ،فالمسلمون قوم يتطهرون بعكس أولاد القرده و الخنازير و العياذ بالله .

فالذي لا يستبرإ من بوله بشره الله بعذاب أليم في قبره ،و يكفي عليه أن صلواته لن تصلح و لن يقبلها الله .

و شئ آخر يحذر على المسلم و هو أن يبول و هو واقف ، فقد نهانا الإسلام على لسان نبينا الرحيم صلى الله عليه و سلم البول و نحن واقفون ،و من يشاهد و هو يفعل هذا الجرم العظيم ،،،لا تؤخذ بشهادته ،فينظر له على أنه ناقص الإيمان ،و إذا لم تؤخذ بشهادة المرئ ،فهو أيضا لا يصلح للعمل في القضاء أو وزارة العدل ،أو أي عمل يحتاج إلى أمانه .

و في ظل الصحوة الإسلاميه الحاليه فقد تقرر إستبعاد بعض الموظفين الذين شوهدوا و هم يستخدمون المبولة أي يقضون حاجتهم و هم واقفون و العياذ بالله .

بل أن أدارة أحد الشركات تأكدت أن أحد موظفيها لا يستبرأ من البول بشهادة زملاؤه ،فتم نفي هذا الشخص من الأرض لتنفيذ شرع الله عليه .

و شركة أخرى تأكدت أن أحد موظفيها لا يتخلص من شعر الدبر و طبعا هذا مكان يسكن فيه الشيطان ، فأخذ أقل تقرير و جعلت حياته ضنكا ، و بالقانون و نظم العمل و كله تمام ، فالإداره لها كل السلطات لتسيير العمل ،أما هذا الحيوان فالشيطان يسكن في دبره و العياذ بالله ،الله ما إحفظنا يا رب ....

فنحن رجال الإدارة و تطبيق شرع الله على كل مخالفه و سنضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه التعدي على أي رمز من رموز هذا الدين ، إلى يوم الدين و حتى يشهد كل العالم أن لا إله إلا الله محمد رسول الله

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

Anonymous said...

أستغفر الله العظيم

الإسلام دين النظافة و الدليل على ذلك إن من لا يستبرأ من بوله يكون قبره حفرة من حفر النار

و قد أهدى لنا الإسلام سواء بأحكام القرآن أو سنة نبيه عز و جل سبعون حكما في قضاء الحاجه

الإسلام دين النظافة بيوجد به أكثر من سبعون حكما في أحكام قضاء الحاجة
###############################

سورة القضاء

بسم الله الرحمن الرحيم

يا أيها لذين آمنوا إذا قضيتم حاجتكم فلا تتعجلوا و إغسلوا أدباركم بالماء@فأما من كان منكم في العراء فلا جناح عليه بحجرة رفيعة ملساء فإن تعذر عليه فببعض رمال الصحراء@و حاجتك مع النساء أضعاف أضعاف نجاسة الخراء فإذا تعذر الماءفتمرغ في تراب الصحراء @يا أيها الرجال إذا لامس كعب رجلك فتحة دبرك بدون إغواء فعليك بإعادة الوضوء بقليل من الرمال أو الماء @ أما إذا تحركت شهوتك و أحسست بإغواء فعليك بغسل كامل جسدك بالماء @إذا طفت ببيتي و لامس ذكرك فرج رجل أو أمه من الإماء فإذا إنتصب فإرحل إلى حيث أتيت فحجك رياء

صدق الله العظيم

مكية

اللهم ما إجعلنا من يستمعون القول فيتبعون أحسنه

Anonymous said...

يا أيها لذين آمنوا إذا قضيتم حاجتكم فلا تتعجلوا و إغسلوا أدباركم بالماء@فأما من كان منكم في العراء فلا جناح عليه بحجرة رفيعة ملساء فإن تعذر عليه فببعض رمال الصحراء@و حاجتك مع النساء أضعاف أضعاف نجاسة الخراء فإذا تعذر الماءفتمرغ في تراب الصحراء @يا أيها الرجال إذا لامس كعب رجلك فتحة دبرك بدون إغواء فعليك بإعادة الوضوء بقليل من الرمال أو الماء @ أما إذا تحركت شهوتك و أحسست بإغواء فعليك بغسل كامل جسدك بالماء @إذا طفت ببيتي و لامس ذكرك فرج رجل أو أمه من الإماء فإذا إنتصب فإرحل إلى حيث أتيت فحجك رياء

Ya lahwiiiiiiiii ya Nakneef, is this true, is it a joke???

Marika

نكنييف الحنون said...

Marika اهلا

التعليق فى الواقع هزل وليس من القرآن الاسلامى لا مكى ولا مدنى، ولكنه يحوى العديد من الحقائق المدونة فى مراجع الاسلام، سواء كتب السيرة النبوية او الاحاديث الصحيحة ولهذا سمحت به

استعمال الاحجار والرمال معلوم ومن الاحكام الشرعية بالفعل، وكان هو الشائع لندرة المياه. اما فى ما يخص حج البيت فالناس بالفعل كانت تحج عراه لان الحج كان للتقرب للالهة طلبا للخصوبة والفحولة وهذا وارد ايضا بكتب السيرة والحديث الصحيح وكانت قبيلة قريش هى القبيلة الوحيدة التى تحج مرتديه ما يسمى بالايزار وهى قطعة من القماش تستر العورة. واستمر هذا الحال حتى العام التاسع للهجرة، فبعد عودة عصابة محمد من غزوة تبوك أمر محمد بن امنة صديقه عبدالله ابن ابو قحافه (الشهير بأبو بكر) ان يذهب الى مكة على رأس 300 مقاتل من اتباع محمد ليمنع المشركين بدينه من الحج، كذلك امره بمنع المسلمين من الحج عراه واحتفظ الحجاج الى اليوم بالازار القرشى واضيف اليه فيما بعد الرداء

طقوس الحج قبل الاسلام كانت جنسية بالفعل وهناك اسطورة تقول ان الهة الخصوبة التى ظلت داخل الكعبة لمئات السنين (إيساف و نائلة) كانا يمنحان الحجاج الخصوبة والفحولة، وكان من ضمن الطقوس ان تقوم النساء العاريات بحك رحمها وهى حائض بالحجر الاسود الذى تغير لونه بفعل هذه الطقوس الغريبة

اما زنا الاماء وملكات اليمين فأعتقد انه لا يوجد أبلغ من آيات القرآن التى اباحته دون قيد او شرط بل حثت المسلمين عليه: وان خفتم الا تقسطو في اليتامى فانكحوا ماطاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فان خفتم الا تعدلوا فواحدة او ماملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا

تحياتى

Anonymous said...

يعنى مافيش ربنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Hossam said...

Anonymous اهلا

لا يا انسه او سيد مجهول

مفيش ربنا. وهذه حقيقة شئت ام ابيت هذه هى الحقيقة، والحقيقة ايضا ان كل ما قيل عن وجود الله لا يمكن اثبات صحته

الله خرافه لا وجود له سوى فى ادمغة وكتب عبدة الاحجار

اسأل نفسك: الله اكبر، الله اعظم! اكبر من من؟ واعظم من من؟ طالما انه من المفترض انه الواحد الاحد؟! كلها اكاذيب وتخاريف والله ليس اكثر من وثن من اوثان الجاهلية عبده العرب كغيره من الاصنام

الله ليس اكثر من وهم لا حول ولا قوه ولا سلطان له.. لانه فى حقيقة الامر نكره لا وجود له

نكره لا يصح ان تُعبد او تُبجل او تناجيها بربنا، نكره زادها حقاره وبذائة انها إله العرب

تحياتى