Friday, February 02, 2007

خرافات الوحى


الاعتقاد بالخرافات سمة من اهم سمات الاسلام والمسلمين، فمثلما كان نبى الاسلام فى الماضى يروج للخرافات وينشر بين الاغبياء والجاهلين من امثاله الخزعبلات والتهيؤات والضلالات التى كانت تعتريه على انها حقائق ومعجزات، نجد اتباعه الاغبياء غارقين ليس فقط فى الاعتقاد بخرافاته بل فى الدفاع عنها واستخدام نفس اسلوب نبيهم الغبى الحقير فى الترويج لامراضهم وتهيؤاتهم وخيالهم المريض، فنجد الاغبياء من اتباعه المرضى المغيبين يصرون على انى مسيحى متعصب، او عميل لمخابرات الصهاينة والامريكيين! بل والادهى ان غبى منهم يبدو انه مصاب بالوسواس القهرى الى حد تصور ان شهرته وصلت الى السي اى ايه لمجرد انه سبنى فى مدونته العبيطة وان السي اى ايه تتجسس عليه وعلى مدونته ومدونات المصريين


خيال مريض وغباء مستحكم. يرفضون الاعتقاد ان مسلم لدية القدرة على ترك دينه عندما يكتشف قذارة وغباء وحقارة ودموية هذا الدين، يصعب على هؤلاء الاغبياء تصديق ان مسلم قادر على الانفلات من دينه الحقير وتطهير فكره وحياته من قذارة محمد ودين محمد وخراء محمد وامراض محمد العقلية وخرافاته المثيرة للسخرية، عجبت لامر هؤلاء الاغبياء! لم اجد مسلم واحد يعلق او يدافع عن معتقداته بعقله او يحاول الرد على التساؤلات التى اطرحها بطريقة توحى انه يفكر! بالعكس مرضى يدافعون عن مريض من عجينتهم وصنفهم القذر، اغبياء جاهلين بدينهم، فاقدين للقدرة على التفكير والتمييز، تابعين مغيبين كالبهائم كل ما يقوون عليه هو العواء كالكلاب وتكييل الاتهامات والتأمر، ونشر ردود مفبركة وموقعة بإسم نكنييف هنا وهناك معتقدين انهم بذلك يحققون نصرا مبينا يستحقون عليه دخول جنة الاعرابى العبيط الذى اغوى اسلافهم بجنونه وجهله وغبائه... الاعرابى العبيط محمد ابن امنه

عرب ومسلمى اليوم لا يختلفون كثيرا عن عرب ومسلمى عهد محمد، والحقيقة هى ان الفكر الهمجى الجاهلى للعرب بكل ما يحويه من تبعيه واكراه على الاعتقاد بالخرافات والدفاع عن تلك المعتقدات الغبية هى جزء من التركيبة النفسية للمسلم، وعندما يصعب عليه الانفلات من تأثيرها على عقله يلجأ الى وسائل دفاعية بدائية ليطمئن نفسه كأن يقول: كاتب هذا الكلام لا يمكن أن يكون مسلم او كان مسلم. وذلك لان عقله عاجز عن استيعاب فكرة ان دينه اكذوبه ونبيه نصاب وكاذب وافاق وأن الإله الذى يعبده وثن لا يستحق العبادة، يعز على هذا المسلم المتخلف ان تمس معتقداته من قريب او بعيد، وكيف لا يدافع عنها وقد وعده نبيه الحمار بجنات تشر من تحتها الانهار وتترنح فيها موامس الجنة من الحور العين فتثير شهواته الجنسية وتجعله يحلم بنساء أقل فظاظة وقذارة واكثر اثارة من البهائم ناقصات العقل والدين كما وصفهم نبيهم، المسلمات المقذذين العفنيين التى تفوح منهم رائحة العرق والافرازات المهبلية مهما حاولن اخفائها بالعطور والملابس الصحرواية، كيف يرفض هذا المسلم الغبى وعود بالحياة الابدية والطعام والشراب والنكاح والحياة دون عمل او جهد او انتاج؟ كيف يكذب نبيه ويترك وهم النعيم الابدى؟ ايهما افضل، ان يجهد عقله ويفكر ويبحث ويدقق أو يكتفى بما حشر فى دماغه؟ الواقع ان المسلم يفضل راحةالهروب من التفكير والمواجهة، ويا حبذا لو شاركه العويل مغيبين مثله حتى يكتمل الاحساس بالراحة ويتلاشى الاحساس بالهروب! فا ليعلم هؤلاء المرضى الاغبياء انى كنت مسلم، اعلنها واكررها رغم انه لا يشرفنى ان اقول انى كنت مسلم وانتميت لهذا الدين القذر من قبل، نعم كنت مسلم بالميلاد والتوارث وليس بالاعتناق، مسلم نفض عن نفسه خزعبلات الاسلام، مسلم تطهر من خراء محمد ودينه القذر، مسلم رفض جنات راعى الاغنام البدوى العربى الجاهل ولا يخشى عذاب قبر أو وثن، مسلم ادرك ان خالق الكون برئ من خرافات هذا الاعرابى العبيط المجنون

مسلم لم تقوى وعود ووعيد دينه ان تمنع عقله من البحث والتمحيص، مسلم لم يجد صعوبه فى اكتشاف كذب وجهل وخرافات دينه فقرر ان يفضح هذا الدين القذر الذى ضاع من عمرى سنوات فى الاعتقاد بصحته واتباع تعاليمه. اتعجب... ماذا يحتاج المسلم ليفهم انه مضحوك عليه؟ الا يقرأ خرافات نبيه ودينه؟ الا يضره ان كان نبيه افاق كاذب ومعتوه؟

خرافات الاعرابى راعى الاغنام محمد ابن امنه كثيرة جدا... فمثلما إدعى محمد نزول وحى من السماء، إدعى ايضا حدوث اشياء تعكس مدى الضلالات والتهيؤات التى كان يعانى منها، روايات عديدة، روايات ساذجة مثيرة للدهشة والسخرية والضحك لانها لا تحترم عقول الناس، ومع ذلك يجمع علماء الاسلام على صحة وقوع هذه الروايات! لا لانها منطقية ولكن لانها وردت بالقرآن و بكتب السيرة النبوية كما وردت مرارا فى الاحاديث الصحيحة، ومن هذه الاحاديث العجيبة والمضحكة، حديث ورد فى صحيح البخارى برقم 336 ونصه



حدثنا ‏ ‏يحيى بن بكير ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏الليث ‏ ‏عن ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال كان ‏ ‏أبو ذر ‏ ‏يحدث ‏
‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏فرج ‏ ‏عن سقف بيتي وأنا ‏ ‏بمكة ‏ ‏فنزل ‏ ‏جبريل ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ففرج صدري ثم غسله بماء ‏ ‏زمزم ‏ ‏ثم جاء بطست من ذهب ممتلئ حكمة وإيمانا فأفرغه في صدري ثم أطبقه ثم أخذ بيدي ‏ ‏فعرج ‏ ‏بي إلى السماء الدنيا فلما جئت إلى السماء الدنيا قال ‏ ‏جبريل ‏ ‏لخازن السماء افتح قال من هذا قال هذا ‏ ‏جبريل ‏ ‏قال هل معك أحد قال نعم معي ‏ ‏محمد ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال أرسل إليه قال نعم فلما فتح علونا السماء الدنيا فإذا رجل قاعد على يمينه ‏ ‏أسودة ‏ ‏وعلى يساره ‏ ‏أسودة ‏ ‏إذا نظر قبل يمينه ضحك وإذا نظر قبل يساره بكى فقال مرحبا بالنبي الصالح ‏ ‏والابن الصالح قلت ‏ ‏لجبريل ‏ ‏من هذا قال هذا ‏ ‏آدم ‏ ‏وهذه ‏ ‏الأسودة ‏ ‏عن يمينه وشماله ‏ ‏نسم ‏ ‏بنيه فأهل اليمين منهم أهل الجنة ‏ ‏والأسودة ‏ ‏التي عن شماله أهل النار فإذا نظر عن يمينه ضحك وإذا نظر قبل شماله بكى حتى عرج بي إلى السماء الثانية فقال لخازنها افتح فقال له خازنها مثل ما قال الأول ففتح قال ‏ ‏أنس ‏ ‏فذكر أنه وجد في السموات ‏ ‏آدم ‏ ‏وإدريس ‏ ‏وموسى ‏ ‏وعيسى ‏ ‏وإبراهيم ‏ ‏صلوات الله عليهم ولم يثبت كيف منازلهم غير أنه ذكر أنه وجد ‏ ‏آدم ‏ ‏في السماء الدنيا ‏ ‏وإبراهيم ‏ ‏في السماء السادسة قال ‏ ‏أنس ‏ ‏فلما مر ‏ ‏جبريل ‏ ‏بالنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بإدريس ‏ ‏قال مرحبا بالنبي الصالح والأخ الصالح فقلت من هذا قال هذا ‏ ‏إدريس ‏ ‏ثم مررت ‏ ‏بموسى ‏ ‏فقال مرحبا بالنبي الصالح والأخ الصالح قلت من هذا قال هذا ‏ ‏موسى ‏ ‏ثم مررت ‏ ‏بعيسى ‏ ‏فقال مرحبا بالأخ الصالح والنبي الصالح قلت من هذا قال هذا ‏ ‏عيسى ‏ ‏ثم مررت ‏ ‏بإبراهيم ‏ ‏فقال مرحبا بالنبي الصالح ‏ ‏والابن الصالح قلت من هذا قال هذا ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏فأخبرني ‏ ‏ابن حزم ‏ ‏أن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏وأبا حبة الأنصاري ‏ ‏كانا يقولان قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ثم عرج بي حتى ‏ ‏ظهرت ‏ ‏لمستوى أسمع فيه ‏ ‏صريف الأقلام ‏ ‏قال ‏ ‏ابن حزم ‏ ‏وأنس بن مالك ‏ ‏قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ففرض الله عز وجل على أمتي خمسين صلاة فرجعت بذلك حتى مررت على ‏ ‏موسى ‏ ‏فقال ما فرض الله لك على أمتك قلت فرض خمسين صلاة قال فارجع إلى ربك فإن أمتك لا تطيق ذلك فراجعت فوضع شطرها فرجعت إلى ‏ ‏موسى ‏ ‏قلت وضع شطرها فقال راجع ربك فإن أمتك لا تطيق فراجعت فوضع شطرها فرجعت إليه فقال ارجع إلى ربك فإن أمتك لا تطيق ذلك فراجعته فقال هي خمس وهي خمسون لا يبدل القول لدي فرجعت إلى ‏ ‏موسى ‏ ‏فقال راجع ربك فقلت استحييت من ربي ثم انطلق بي حتى انتهى بي إلى سدرة المنتهى وغشيها ألوان لا أدري ما هي ثم أدخلت الجنة فإذا فيها ‏ ‏حبايل ‏ ‏اللؤلؤ وإذا ترابها المسك

ترى ما هو شعورك عندما تقرأ مثل هذه الروايات؟ هل تشعر بالانبهار؟ بالاستنكار؟ بالسخرية؟ بالخشوع والخنوع والاستسلام؟ هل تأثر عقلك بعقيدتك الى حد تصديق ما رواه راعى الغنم محمد؟ ربما تكون بحاجة الى جرعة اخرى من الهلوسة المحمدية لتفهم انه ليس على المريض العقلى حرج! فإليك نفس الرواية الخرافية من منظور اخر وكما وردت ايضا فى صحيح البخارى تحت رقم 6963 حتى تتمعن فيما يقال و تقارن

حدثنا ‏ ‏عبد العزيز بن عبد الله ‏ ‏حدثني ‏ ‏سليمان ‏ ‏عن ‏ ‏شريك بن عبد الله ‏ ‏أنه قال سمعت ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏يقول ‏
‏ليلة أسري برسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من ‏ ‏مسجد الكعبة ‏ ‏أنه جاءه ثلاثة نفر ‏ ‏قبل أن يوحى إليه ‏ ‏وهو نائم في ‏ ‏المسجد الحرام ‏ ‏فقال أولهم أيهم هو فقال أوسطهم هو خيرهم فقال آخرهم خذوا خيرهم فكانت تلك الليلة فلم يرهم حتى أتوه ليلة أخرى ‏ ‏فيما يرى قلبه وتنام عينه ‏ ‏ولا ينام قلبه وكذلك الأنبياء تنام أعينهم ولا تنام قلوبهم فلم يكلموه حتى احتملوه فوضعوه عند ‏ ‏بئر زمزم ‏ ‏فتولاه منهم ‏ ‏جبريل ‏ ‏فشق ‏ ‏جبريل ‏ ‏ما بين نحره إلى ‏ ‏لبته ‏ ‏حتى فرغ من صدره وجوفه فغسله من ماء ‏ ‏زمزم ‏ ‏بيده حتى أنقى جوفه

ثم أتي ‏ ‏بطست ‏ ‏من ذهب فيه ‏ ‏تور ‏ ‏من ذهب محشوا إيمانا وحكمة فحشا به صدره ولغاديده ‏ ‏يعني عروق حلقه ثم أطبقه ثم عرج به إلى السماء الدنيا فضرب بابا من أبوابها فناداه أهل السماء من هذا فقال ‏‏جبريل ‏ ‏قالوا ومن معك قال ‏ ‏معي ‏ ‏محمد ‏ ‏قال وقد بعث قال نعم قالوا فمرحبا به وأهلا فيستبشر به أهل السماء لا يعلم أهل السماء بما يريد الله به في الأرض حتى يعلمهم فوجد في السماء الدنيا أدم‏

‏فقال له ‏ ‏جبريل ‏ ‏هذا أبوك ‏ ‏آدم ‏ ‏فسلم عليه فسلم عليه ورد عليه ‏ ‏آدم ‏ ‏وقال مرحبا وأهلا بابني نعم ‏ ‏الابن أنت فإذا هو في السماء الدنيا بنهرين ‏ ‏يطردان ‏ ‏فقال ما هذان النهران يا ‏ ‏جبريل ‏ ‏قال هذا النيل والفرات عنصرهما ثم مضى به في السماء فإذا هو بنهر آخر عليه قصر من لؤلؤ ‏ ‏وزبرجد ‏ ‏فضرب يده فإذا هو مسك أذفر قال ما هذا يا ‏ ‏جبريل ‏ ‏قال هذا الكوثر الذي خبأ لك ربك ثم عرج به إلى السماء الثانية فقالت الملائكة له مثل ما قالت له الأولى من هذا قال ‏ ‏جبريل ‏ ‏قالوا ومن معك قال ‏ ‏محمد ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قالوا وقد بعث إليه قال نعم قالوا مرحبا به وأهلا ثم عرج به إلى السماء الثالثة وقالوا له مثل ما قالت الأولى والثانية ثم عرج به إلى الرابعة فقالوا له مثل ذلك ثم عرج به إلى السماء الخامسة فقالوا مثل ذلك ثم عرج به إلى السماء السادسة فقالوا له مثل ذلك ثم عرج به إلى السماء السابعة فقالوا له مثل ذلك ‏ ‏كل سماء فيها أنبياء قد سماهم فأوعيت منهم ‏ ‏إدريس ‏ ‏في الثانية ‏ ‏وهارون ‏ ‏في الرابعة وآخر في الخامسة لم أحفظ اسمه ‏ ‏وإبراهيم ‏ ‏في السادسة ‏ ‏وموسى ‏ ‏في السابعة بتفضيل كلام الله ‏ ‏فقال ‏ ‏موسى ‏ ‏رب لم أظن أن يرفع علي أحد ثم علا به فوق ذلك بما لا يعلمه إلا الله حتى جاء سدرة المنتهى ودنا للجبار رب العزة فتدلى حتى كان منه قاب قوسين أو أدنى فأوحى الله فيما أوحى إليه خمسين صلاة على أمتك كل يوم وليلة ثم هبط حتى بلغ ‏ ‏موسى ‏ ‏فاحتبسه ‏ ‏موسى ‏ ‏فقال يا ‏ ‏محمد ‏ ‏ماذا عهد إليك ربك قال عهد إلي خمسين صلاة كل يوم وليلة قال إن أمتك لا تستطيع ذلك فارجع فليخفف عنك ربك وعنهم فالتفت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إلى ‏ ‏جبريل ‏ ‏كأنه يستشيره في ذلك فأشار إليه ‏ ‏جبريل ‏ ‏أن نعم إن شئت فعلا به إلى الجبار فقال وهو مكانه يا رب خفف عنا فإن أمتي لا تستطيع هذا فوضع عنه عشر صلوات ثم رجع إلى ‏ ‏موسى ‏ ‏فاحتبسه فلم يزل يردده ‏ ‏موسى ‏ ‏إلى ربه حتى صارت إلى خمس صلوات ثم احتبسه ‏ ‏موسى ‏ ‏عند الخمس فقال يا ‏ ‏محمد ‏ ‏والله لقد راودت ‏ ‏بني إسرائيل ‏ ‏قومي على أدنى من هذا فضعفوا فتركوه فأمتك أضعف أجسادا وقلوبا وأبدانا وأبصارا وأسماعا فارجع فليخفف عنك ربك كل ذلك يلتفت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إلى ‏ ‏جبريل ‏ ‏ليشير عليه ولا يكره ذلك ‏ ‏جبريل ‏ ‏فرفعه عند الخامسة فقال يا رب إن أمتي ضعفاء أجسادهم وقلوبهم وأسماعهم وأبصارهم وأبدانهم فخفف عنا فقال الجبار يا ‏ ‏محمد ‏ ‏قال لبيك وسعديك قال إنه لا يبدل القول لدي كما فرضته عليك في أم الكتاب قال فكل حسنة بعشر أمثالها فهي خمسون في أم الكتاب وهي خمس عليك فرجع إلى ‏ ‏موسى ‏ ‏فقال كيف فعلت فقال خفف عنا أعطانا بكل حسنة عشر أمثالها قال ‏ ‏موسى ‏ ‏قد والله راودت ‏ ‏بني إسرائيل ‏ ‏على أدنى من ذلك فتركوه ارجع إلى ربك فليخفف عنك أيضا قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يا ‏ ‏موسى ‏ ‏قد والله استحييت من ربي مما اختلفت إليه قال فاهبط باسم الله قال واستيقظ وهو في ‏ ‏مسجد الحرام


وزير خارجيه إله الغبرة، فشخ صدر محمد وافرغ محتوياته فى طشت ملئ بالحكمة والايمان! وليس اى طشت... لا... طشت من الذهب! وأتسأل... ما هو شعورك كمسلم وانت تقرأ هذه الاحاديث الشريفة اللطيفة الظريفة؟ هل تشعر بالزهو والفخر؟ هل تشعر انه ربما آن الاوان للتفكير لتفيق من التخدير و تخرج من صفوف الحمير؟

61 comments:

Pharaoh said...

العزيز الغالي نكنيف:قرأت ما تتحدث عنه بخصوص رجل السي اي ايه و ضحكت و شعرت بالتقزز و القرف من نفاقه الكريه فهو يحاول أن يتظاهر أنه مسلم متفتح و يؤمن بالحرية ما عدا سب و مهاجمة الأديان رغم أنه هاجم الملحدين في نفس المقال يظهر ان حلال عليه و حرام علينا رغم أم مقدساته ليست مقدساتنا و لا نؤمن بها و لنا الحق أن نهاجمها كا يهاجمنا,و في نفس المقال اعترض علي احد المقالات التي تتناول اسرائيل موضحا أن كل الناس يجب أن يكرهوا اسرائيل طيب اي حرية تتحدث عنها؟؟أنت تريد لأحد أن يتكلم في السياسة و الدين الا بمزاجك ايه النفاق ده؟ازدواجية المعايير عند المسلمين وصلت حدا رهيبا انا لا أؤمن بوجود شئ اسمه مسلم متفتح و هذه هي العينة .في نفس المقال هاجمك الكاتب و اتهمك بعدم المعرفة و الجهل و كفي.لم يأت الكاتب المثقف بأدلة تثبت خطأك و حتي لم يحاول النقاش ,بل اكتفي برمي الأتهامات الفارغة و السكوت كعادة المسلمون الدائمة و حججهم الضعيفة الواهية,ان هذا الكاتب لهو خير مثال لأسوأ أمة أخرجت للناي و اذا كنت لا تريد أن تتكلم لغتنا دعني أنا أتكلم لغتكم و أقول(هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين)

Hanney said...

This article revealed something extremely important....Muslims actually owes it to the Jews and their prophet, as without Moses Muslims would have been praying 50 times a day!

And it also revleas how hopeless and helpless was, as he was sent By Moses back to the Almighty every time the number of prayers did not seem right!

It might seem far-fetched, but we can actually say that Judasm, Moses and Jews somwwhat form the corner stone of Islam...The Prayer!

All_Brains

Meat Loaf said...

أريد أن أعلق على شئ قرأته في مدونتك و هو بوست بتاريخ الأحد 27 أغسطس 2006 حيث أنك قلت عن السيد المسيح :

"ولكنه.. لم يستطيع انقاذ نفسه من الصلب! إيلى.. إيلى.. لما شبقتانى؟ (الهى.. الهى.. لماذا تركتنى؟) صلاة وتذكير؟ أم نداء واستغاثة؟ فهل من مجيب؟ بالطبع لا.. ولما لا؟ "


أرجو أن تقرأ المزمور رقم 22 لداود النبي الموجد في العهد القديم قبل مجئ المسيح ...


مزامير 22

1 الهي الهي لماذا تركتني. بعيدا عن خلاصي عن كلام زفيري.

2 الهي في النهار ادعو فلا تستجيب في الليل ادعو فلا هدوء لي.

3 وانت القدوس الجالس بين تسبيحات اسرائيل

4 عليك اتكل آباؤنا. اتكلوا فنجّيتهم.

5 اليك صرخوا فنجوا. عليك اتكلوا فلم يخزوا.

6 اما انا فدودة لا انسان. عار عند البشر ومحتقر الشعب.

7 كل الذين يرونني يستهزئون بي. يفغرون الشفاه وينغضون الراس قائلين

8 اتكل على الرب فلينجه. لينقذه لانه سرّ به.

9 لانك انت جذبتني من البطن. جعلتني مطمئنا على ثديي امي.

10 عليك ألقيت من الرحم. من بطن امي انت الهي.

11 لا تتباعد عني لان الضيق قريب. لانه لا معين

12 احاطت بي ثيران كثيرة. اقوياء باشان اكتنفتني.

13 فغروا عليّ افواههم كاسد مفترس مزمجر.

14 كالماء انسكبت. انفصلت كل عظامي. صار قلبي كالشمع. قد ذاب في‏ وسط امعائي.

15 يبست مثل شقفة قوتي ولصق لساني بحنكي والى تراب الموت تضعني.

16 لانه قد احاطت بي كلاب. جماعة من الاشرار اكتنفتني. ثقبوا يديّ ورجليّ.

17 احصي كل عظامي. وهم ينظرون ويتفرسون فيّ.

18 يقسمون ثيابي بينهم وعلى لباسي يقترعون

19 اما انت يا رب فلا تبعد. يا قوتي اسرع الى نصرتي.

20 انقذ من السيف نفسي. من يد الكلب وحيدتي.

21 خلصني من فم الاسد ومن قرون بقر الوحش استجب لي

22 اخبر باسمك اخوتي. في وسط الجماعة اسبحك.

23 يا خائفي الرب سبحوه. مجدوه يا معشر ذرية يعقوب. واخشوه يا زرع اسرائيل جميعا.

24 لانه لم يحتقر ولم يرذل مسكنة المسكين ولم يحجب وجهه عنه بل عند صراخه اليه استمع.

25 من قبلك تسبيحي في الجماعة العظيمة. اوفي بنذوري قدام خائفيه

26 يأكل الودعاء ويشبعون. يسبح الرب طالبوه. تحيا قلوبكم الى الابد.

27 تذكر وترجع الى الرب كل اقاصي الارض. وتسجد قدامك كل قبائل الامم.

28 لان للرب الملك وهو المتسلط على الامم.

29 اكل وسجد كل سميني الارض. قدامه يجثو كل من ينحدر الى التراب ومن لم يحي نفسه.

30 الذرية تتعبد له. يخبر عن الرب الجيل الآتي.

31 يأتون ويخبرون ببره شعبا سيولد بانه قد فعل


>>لاحظ أن هذا المزمور يصور ما حدث للمسيح على الصليب فهو نبوة حقيقية عن صلب المسيح

6 اما انا فدودة لا انسان. عار عند البشر ومحتقر الشعب.

7 كل الذين يرونني يستهزئون بي. يفغرون الشفاه وينغضون الراس قائلين

8 اتكل على الرب فلينجه. لينقذه لانه سرّ به.

14 كالماء انسكبت. انفصلت كل عظامي. صار قلبي كالشمع. قد ذاب في‏ وسط امعائي.

15 يبست مثل شقفة قوتي ولصق لساني بحنكي والى تراب الموت تضعني.

16 لانه قد احاطت بي كلاب. جماعة من الاشرار اكتنفتني. ثقبوا يديّ ورجليّ.

17 احصي كل عظامي. وهم ينظرون ويتفرسون فيّ.

18 يقسمون ثيابي بينهم وعلى لباسي يقترعون

مع العلم أن كل هذا لم يحدث لداود إنها نبوة عن صلب المسيح و قد قال المسيح هذا أول آية في هذا المزمور ليؤكد تحقق النبوة


أرجو أيضا بما أنك تخلصت من الجهل الإسلامي أن تعلم أنه ليس هناك حب أعظم من أن يبذل خالق الكون نفسه في سبيل من يحب

Hanney said...

Hello Meat Loaf

It could have been also a self fulfilled prophecy...meaning the story of Jesus Cruxfiction was made to match David's psalm.

Or, if you read the psalm well enough you can say that it is a figure of speech story that inspired everyone who is going through injustice.

The other scenario is that the entire story or some of it was added to the old testament later on to prove certain things...

Why am I denying this story? Because I don't believe in the original sin, the way the world was created as per Genesis and the fact that sins are inheritable as per the Jewish dogma....

This all lead me to reject the "plot" of God sacrificing himself for us and the eternal salvage game...

I must admit though that Christianity is more noble a lot more noble than Islam and Jesus for sure was a better human than Muhammad....that if their stories that reached us are true to start with....

To me the creator (so far) has sent one prophet....our brains!

All_Brains

Meat Loaf said...

الأخ hanney ..

لقد وضعت ثلاثة إفتراضات لدحض فكرة النبوة و كلها إفتراضات تعتمد على عدم تصديقك التام لصلب المسيح و أنا لن أجادلك في هذه القضية لأنني كمؤمن بالمسيح أقبل و أؤمن بعملية الصلب و الفداء..لكن نكنييف صاحب المدونة تكلم عن صلب المسيح كما قرأه من الكتب و بسبب السخرية أو عدم الفهم أردت أن أوضح له هذه النقطة..

أما عن الخطية الجدية أو الأصلية لقد ورثها الإنسان وورث معها الطبيعة الفاسدة المحبة للخطايا و هذا آيضا يعتمد على تصديقك لعملية الخلق أصلا...

ما يريده إلاهنا منا قاله المسيح في جملتين ؛ أحب الرب إلاهك من كل قلبك و نفسك و فكرك و لعل مزامير داود تبين كيف يكون ذلك ، و إفعلوا بالناس كما تحبوا أن يفعلوا بكم .. و شكرا ردك الهادئ ..

SiMo said...

القراّن كتاب ملئ بالمعجزات , و اذا لم تستطع أن تراها فالعيب فيك أنت لدرجة أنك عن غير قصد طبعا أثبت أن الأسلام هو الدين الحق ...
أنصت الي كلام الله :
بسم الله الرحمن الرحيم
ان الله لا يستحي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها , فأما الذين امنوا فيعلمون انه الحق من ربهم , و أما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا , يضل به كثيرا و يهدي به كثيرا وما يضل به الا الفاسقين .
صدق الله العظيم

Memo said...

انت ايه الي مديقك؟؟
و انت مالك ؟؟؟
الناس تعبد الي نفسها تعبدوه
عامل بلوج تشتم وخلاص في مقدسات الناس؟؟
و متدايق ان الناس بتسبلك تعليقات هجوم وبلوجك كله شتيمه و اله قدب و الفاظ نابيه ؟؟؟
و اهانه لمعتقدات؟؟

يعني انت مصدق انك هتعشيلك 30 و لا 50 ولا 70 سنه و بعدين تموت وخلاص هيا دي البشريه ؟؟؟؟؟
يعني انت مصدق ان مفيش حد شايفنا كلنا و عارف مين الكويس ومين الوحش ؟؟؟؟
يعني مصدق انك لما تضرب امك و تهينها مفيش حد هينتصرلها ؟؟؟
مصدق ان الكداب و الصادق سيان في الحياه ؟؟؟
اعتقد حقك تفكر وتكفر بقيم الحياه
لاكن ليس من حقك التعدي على ايمانا و معتقاداتنا



و اظن برضه انا لو عملت مدونه اشتمك فيها و العن سلسفيلك و اقول انك غبره
فده ليس من حقي و برضه ليس من حقكك سب الله و انت لا تعرفه
البلوج بتاعك كله شتيمه في زات الله

و معلش احنا المسلمون و المسيحيون بنعرق ربنا بقلوبنا

نكنييف الحنون said...

Pharaoh هالو

صدقت يا عزيزى فهى بالفعل ثقافة وضيعة لا تقبل بالنقد ولا تقوى على مواجهة الفكر المتحرر من الخرافات، يعطون انفسهم الحق كل الحق فى النعيق بمكبرات الصوت فى اصطبلات بيوت الله يعلنون منها على الملأ فى ضجيج وغوغائية ودون مراعاة لمشاعر غير المسلم ان الدين عند الله الاسلام وما عداه كفر يستوجب العقاب، فى الوقت ذاته يرفضون ويستنكرون ويشجبون ويتوعدون ويحاكمون من يمارس نفس الحق حتى لو كانت الممارسة دون ضجيج وبكلمات مكتوبة يقرأها من شاء دون اكراه

تحياتى

نكنييف الحنون said...

Meat Loaf

فى مقالتى التى اشرت اليها لم اسخر من عيسى الانسان، ولكن السخرية كانت من فكرة الفداء التى يقوم عليها الدين المسيحى

اعتقد انك تعلم ان قرابين الفداء من اقدم الطقوس التى مارسها الانسان البدائى، واعتقد ايضا اننا لا نختلف على ان العقل البشرى هبة الخالق، وإذا كان عقلك تقبل ان الخالق اعجبته فكرة مخلوقاته البدائية الى درجة انه قرر تطبيقها بنفسه وعلى نفسه، وعقلى رافض ان يهبط الخالق الى مستوى كبش الفداء، فهذا لا يعنى سوى شيئ واحد وهو ان فكرة الفداء ذاتها لا ترتقى الى مستوى يقبله العقل البشرى ويسلم به دون جدل او شك! وهذا كفيل فى رأيى ان ينفى عن الخالق شبهة التدنى الى مستوى تقليد مخلوقاته

تحياتى

LA_Ayman said...

i read this article very deep and also read all the comments by the other bloggers .. i am not going to be long .

This article represented someones deep inner view for the Muslim religion , ofcourse in the most extreme means of negativity about this prophet Mohammed ,ideological events , and modern mentality to proof how disgusting the religion is , specially after insulting the ((1 Billion)) Muslims around the globe . its meant to target your intellectual part of your brains ((which is obviously not even active for many people thats why there are religions t begin with )) and show you how wrong it is .. its completely understandable that you have the complete right to spread your thoughts and express your self ..

But i'll tell you what , i can use my ideological part of brain too , and based and true facts and sayings from books of any religion on this planet , wether its Christianity or Judaism or Buddhasm or any other , i am a very enlightend person that had gone through alot of religious studies and every time i realize how stupid the followers are for going after it '' regardless to any religion '' , but idont because im more worried about how to live a better life , become a better person , get my PHD is whatever , have a family and be happy ,i am not going to go around and spread my sick thoughts about a religion and profet ..

Obviously your saying whatever your saying after converting to Christianity , your fighting islam from a christian point of view , just like how muslims fight you and jews , religions are out there to make us hate one another?? is that what it is ?? your just one christian extreamest that believs islam is a dirty religion ''how fuckin typical of you '' and yes Christians are sick for believing that some person was the son of god , and jews are stupid for thinking there is no hell , and muslims are stupid fr thinking mohammed traveld beyong the oblivion to take to god and moses , where does it end??

My friend , fuck off with your ideological negative ideas about islam , your not too smart for figuring out , think some more and figure out the rest is bullshit as well specially Christianity , im born to follow some man that got whipped by the jews nailed into a cross left to die .. comeon dude .. i can write an article 10 times bigger than yours about how fucked up christianity is , specially the different sectors such as Catholicism that whiped indians and aztecs with their disseases to spread the light of jesus in the newly dicoverd America!.. but i wont think i'll be doing that because some how i know some christians that i do respect , plus i have no time i got a life to live ..

P.S i am Muslim , and didnt have to read anything else but the Quraan to be muslim , im not the brother that blows him self or hate others , am like many other decent Muslims out there .i follow my brain not some words in a book written by sa7aabi ..

Best Regards !!

Meat Loaf said...

Mr Ayman,
You are wrongly trying to be a civilised person,it was obvious from the first paragraph you are yet another lame-headed muslim who accuses the blog owner of (extreme christianity) and you just didn't even bother your self reading the previous comments in the same post!

And here you talking about (red indians) and how catholic americans wiped their asses ,just like any muslims with no brain and accusing people of lack of logic thinking,wake up!!you just can't debate with a smart x-muslim and now an athiest because he knows all about the dirtiness of your religion,and also because he has no faith in any religion to attack this faith,instead your weak mind told you that he's a christian and maybe a CIA agent trying to make dim the light of islam!!

..and what the hell?you only read Quran?? you don't believe in sa7abi talking!!!if you don't believe the friends of mohammd who spread this religion , wrote Quran,told you how did your prophet prayed..etc then how come you believe in the rightness of your Quoran "putting in mind that they are not even equal to a mosquito wing in my opinion along with Quran",..!!!

PHD!!!!!!!!! :|)

THE LAST SAMURAI Veteran said...
This comment has been removed by the author.
Hanney said...

To Ayman, memo and the last Samurai...

You deserve Islam and Islam deserves you....

Ayman...you lack intellect.
Memo....you need to take the blue pill...as in the matrix.
Last Samurai...if you were born in India and worship the cow (common misconcept by the way), would you have still continued as Hindusim still provide order, rules and spiritual laws???

Puppeteer said...

He he!
Very funny. These mahomedan halucinations always make me laugh.
By the way, what exactly is "sedrat el muntaha"?

Sokomonoce said...

يوجد اسلوب اكثر تهذيبا للحديث حتى وان كنت لا تقبل خصمك ان كان خصم فليس من اللياقة ان تخدش حياء الاخرين بكلماتك تلك واريد ان اقول لك شيء مهما من حق كل انسان ان يعتقد فيما يريد ولكن ليس من حقه التعدى على معتقدات الآخرين حتى وان كانت فى رايك خرافات وخزعبلات ارجو ان تراجع اسلوبك حتى تجد من يقرا ويتواصل معك

Lt. Commander Jadzia Dax said...
This comment has been removed by the author.
نكنييف الحنون said...

Sokomonoce

تتحدث كما لو كنت تجهل تماما ما يردده المسلمين فى الراديو والتليفزيون والمساجد! او كما لو كنت أطرش لا تسمع ما يرددون! أو كما لو كنت عربى الثقافة يحلل لنفسه ما يحرم على الاخرين! هل فى اتهام غير المسلم علنا وعلى الملآ بالكفر والعصيان لياقة وحسن أدب؟ هل فى الدعوة لقتل من يشرك بإله محمد إحترام لمعتقدات الاخرين؟ هل إكراه غير المسلم على سماع خرافات الاسلام بأبواق وميكرفونات المساجد إحترام لمشاعر غير المسلم؟

Sokomonoce عجبا يا سيد
انت لا تختلف عن اى مسلم يتحدث عن الادب والاخلاق وخدش الحياء ولا يطبق على نفسه وعلى دينه الحد الادنى من اللياقة و مراعاة الجار ولا اقول الادب والاخلاق

تُرى بماذا تسمى الدعوة لقتل المشركين وانتهاك حق غير المسلم فى حياة آمنة؟ دعوة فى سبيل الله؟
بماذا تسمى الاجهار بالاساءة لغير المسلم ونعته بالكفر والضلال؟ لياقة وحسن جوار؟

حصان بري said...

الاخ نكنيف:

ساتحدث بهدوء رغم اسلوبك الساخر من نبينا الذي يجرح مشاعر اي مسلم
كما سيجرح مشاعر اي مسيحي بل ومسلم ان يسب احدهم نبي الله عيسي عليه السلام

لست ادري لماذا تنشر مثل هذه المدونه ولكني سالغي احتمال انك تسب لمجرد السب وسافترض انك تبغي الحديث بالعقل
بدأت خطابي بندائك بالاخ نكييف لتعلم ان سب النصرانيين او المسيحين كما تطلقون علي انفسكم ليس من الاسلام في شيء.
ويمكن للمسلمين ان يرجعوا للايه التي تقول :لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ [الممتحنة : 8]
صدق الله العظيم
ولقد افترضنا انك لا تقاتل بل تبحث عن الحقيقه

وكما يوجد في المسيحيه تطرف يوجد في الاسلام تطرف لا انكره

الاسلام امرنا بحسن معامله الكفار عموما
ووصانا باهل الكتاب خصوصا

وبما انك مسلم سابق فبالتاكيد تعلم انكم من اهل الكتب السماويه الذين لا يجوز المس بكم او بمقدساتكم لانها في نفس الوقت مقدساتنا. فنحن لانمس بمقدسات الكافرين الذيه لايؤمنون باله فكيف نمس مقدساتكم ونبيكم الذي هو المحبه والسلام كما ورد علي لسان نبينا.

لقد مررت بفتره اردت فيها التاكد من انني علي الطريق الصحيح
وهذا واجب علي كل مسلم او ايا كان دينه ليتاكد انه لن يخسر الاخره وهي الدار الباقيه كما نتفق علي هذا.
لن اعدد لك البراهين ولكني ساسئلك سوال واحد

ماذا اراد رسولنا محمد عليه السلام اذا لم يكن يدعو الي رساله؟

لقد عاش ومات فقيرا
ولم يكن سلطانا بل كان يشد الحجاره
علي بطنه من الجوع
لست اتحدث من القران او السنه بل ستجد هذا في اي كتاب للتاريخ

وتحت هذا كيف امكن لرجل لا يعرف القراءه من الباديه ان ينظم بذره لاكبر حضاره عرفها العالم فيما بعد؟


وبالنسبه للمسيحيه ساقول لك كلمه اذا لم تصدقها فعدني ان تبحث ورائها:

نقط الخلاف الرئيسيهمن ان المسيح كان الها وانه قد صلب ترجع الي القديس بولس ولم يقولها المسيح ويمكنك الرجوع الي كتاب اعظم 100 شخصيه في العالم حيث رقم 6 هو القديس بولس بل ويقول الكاتب انه هو مؤلف 14 سفرا من ال27 سفرا المكونين لكتاب العهد الجديد.


فارجو اذا كنت فعلا تريد العقل ان ترد علي نقاطي بهدوء وبدون سخريه ولا تلغي تعليقي لاني اعتقد ليس فيه سيخريه غير لائقه.
والسلام علي من اتبع السلام
والخير لمن يبحث عن الحق

Lt. Commander Jadzia Dax said...
This comment has been removed by the author.
حصان بري said...

بسم الله الرحمن الرحيم:
"من يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه"
صدق الله العظيم
لقد جئتي بهذه الايه لتكون دليلا علي ولكنها دليل لي
يقبل منه الله وليس نحن
اي ان الله قد جعل حريه العقيده في الدنيا ولله في الاخره حساب من لم يبحث عن الطريق الصحيح ليسلكه.

وبالنسبه للكفار واهل الكتاب:
الكافر هو من يكفر بوجود الله
او يعبد صنما مكانه.
المشرك هو من يعبد اخرين مع الله او يجعل له ابنا مثل المسيح في النصرانيه او عزير في اليهوديه.
وبالتالي يدخل النصرانيين او المسيحيين كما اتفقنا في داثره المشركين وليسوا الكفار
وهؤلاء يتضمنهم اهل الكتاب.
ولا يحدث هذا اختلافا فالكفار والمشركين حسابهم مع الله ليس لنا فيه شيء.
يحدث اختلاف فقط في احترامنا الداخلي لمقدساتهم لانها مقدساتنا.
اعتذر عن عدم وجود الوقت للاطلاع علي المرجع الذي حددتيه لان لدي امتحان هام غدا واعد بالاطلاع عليه في الغد والرد عليكي باذن الله
لقد حاولت فقط توضيح فكره اهل الكتاب والكفار.
وارجوكي ان تاتي بدليل من القران او السنه يمنع حريه العقيده في الدنيا
اي يوجب عقوبه علي الانسان لانه نصراني اويهودي دون ان يحارب المسلمين.
ولن تجدي باذن الله وهذا خطأ شائع اصله المتشددين الذين يتسمون بالاسلام.
واعتذر نيابه عنهم باسم كل مسلم معتدل.

Lt. Commander Jadzia Dax said...
This comment has been removed by the author.
نكنييف الحنون said...

Hello Mr./Miss. Lt. Commander Jadzia Dax

First of all thank you for your comments and for your story, even though I quit reading kindergarten's colorful books years ago, I read your story with interest. It is mind-boggling that so much of Einstein's theories were proven true experimentally, when they were seemingly counterintuitive!

Back to your story... Take the the Visible light for example, It is a part of electromagnetic spectrum that creates the sensation of light when it falls on the human eye, otherwise it is not really visible and can't be seen or perceived in same way without the presence of the atmosphere. Did I hear you saying that without chemical reaction in our brain, light won't exist!

Saying that cold does not exist is a false statement and have nothing to do with fundamental laws of physics, because we know for a fact that everything that exists within the universe gives off infrared/inferred light. Both hot and cold matter give off this visible signature. So therefore, we can't say that cold is in reality the absence of heat.

And again, saying that heat is what makes a body or matter have or transmit energy is relative and not at all absolute, It is based on Einstein's theory E=MC^2, but does E=MC^2 in all circumstances? Not according to science. When E=MC^2 is proved while using light to see if photons does in fact have mass, science dismisses this provable/verifiable experiments as invariant, because, if they accepted these experiments off the data collected alone, then that means that matter can exist at speeds faster then light.

Now speaking of darkness and light... as I said, both hot and cold items give off visible signature of light waves and that in and of itself should prove everything in the universe must exist faster then light. Insofar as, everything in the universe must travel faster then the speed of light, because by proxy, in order for everything to exude light, it must therefore exists faster then the source from which that light comes. Now science will foofoo that statement because it goes against their accepted limits they have placed on the universe. However, if you look at inferred/infrared pictures of anything that exists, you must admit all these items are exuding light. If science is correct, nothing can exist faster then light, how is that even remotely possible?

Take the human body... The human body generates its own heat source. Heat (and cold) creates infrared/inferred waves. All light waves are said to travel at light speed. However, the source that is creating that light source must exist faster then light in order for that heat source to continually generate light that travels at light speed. So therefore, if nothing can exist faster then light, then it is absolutely impossible that any of us exists at all.

Lt. Commander Jadzia Dax said...
This comment has been removed by the author.
Lt. Commander Jadzia Dax said...

I think the enlarged vedio screen dosen't work! Sorry! here's a better link:

http://youtube.com/watch?v=TpwPBd9dmpk

I'm investing in you! Don't let me down! ;)

hany said...

هاني
قد ما أنا قرفان منك ومن فكرك قد ما أنا شاكر ليك إنك إديتني فرصة أكسب ثواب لما أشتمك أو ألعنك .
يبدو إنك مش أكثر من مريض نفسي مش أكتر من واحد ينكر وجود الله ثم يعترف بيه ويعود فينكر عليه قدراته ومعجزاته فالمعجزات التي حدثت لسيد الخلق وكذلك الأنبياء ليست إلا برهان علي وجود الله وهذه المعجزات ليس للأنبياء فضل فيها بل تفضل الله عليهم وعلي البشرية بها.
كيف تظن بأن الرسول ليس أكثر من مخرف وهل يعقل أن يظل فكره موجود إلي الأن بل وما يزال يكتسب أنصار بعد أكثر من 1450عام من من المفكرين العالميين أو الفلاسفة له أو أي شخص صاحب فكر له أتباع بكل هذا العدد وطول هذه السنين .
إن المسلمين في العالم أجمع أكتر من مليار و300مليون في حين أن تعداد الوطن العربي ليس أثر من 250 مليون.
من الحماقة أن تعتقد إنك إكتشفت حقيقة يجهلها أثر من 1300مليون إنسان حي وكذلك أضعاف أضعافهم توفي
أنا لاأبرهن علي وجود الله أو صدق سيد الخلق أجمعين بل أبرهن علي حماقتك وجهلك وصلفك ولكني أذا أردت أن أشخص مرضك فإنك لست أكثر من متكبر عنيد ولكنك لن تهز الإسلام في شيء فالله من علينا بلإسلام ولم يمن علي الإسلام بنا فكفر الناس جميعاً لن ينقص من ملك الله شيء وإيمانهم جميعاً لن يزيد في ملكه الذي لاينقصه شيء شيء.
أما الأخوة المسيحيين الذين يقولون اننا نكفر من غير المسلم فأعلموا أنا سيدنا ومبشرنا المسيح عيسي بن مريم هو نبي له كل تقدير وإجلال ولن نقبل أن يذكر أحد في حقه شيء وقد سمح الإسلام للمسلم بأن يتزوج مسيحية أو يهودية كذلك نحن نعلم أن الأنبياء منهم خمسة نطلق عليهم أولوا العزم من الرسل منهم سيدناالمسيح عيسي بن مريم
ولا تنسوا عندما دخل عمر بن الخطاب بيت المقدس لم يصلي بالكنيسة إحتراماً لمشاعر المسيحيين .
وكذلك اليهود نعرفهم بأنه عندما دخل رسولونا الكريم المدينة المنورة فوجدهم يصومون يوم عاشوراء فلما سأل عن السبب وعلم انه اليوم الذي نجي الله فيه موسي من فرعون قال أنا أولي بموسي

Utrechty said...

Enta feen ya ragel? more than 5 weeks without any post!! 7'eer inshalla ;)

Listen, I found an interesting article for an Iraqi writer. Check it out as you will find a good argument!

http://www.aafaq.org/reformist/aa/2683.htm

Salaam ya sa7bi

Utrechty

نكنييف الحنون said...

hany

مين قال ان المليار حمار اتباع محمد؟ المليار حمار اتباع ابائهم اللى ورثوا عنهم خرافات راعى الغنم العبيط! وهتلاقى منهم السنى والشيعى والوهابى والاحمدى والبهائى والكوسكوسى! انت لو اتولدت يهودى او مسيحى كان ممكن تكون بتدافع عنهم فى ردك وبتلعن عباطة محمد وجهله وكلك يقين انك على حق ومش بعيد تستشهد بعدد المسيحيين اللى بيفوق عدد المسلمين فى العالم! المفكرين والفلاسفة ملهومش تابعين بل مؤيدين أو معارضين لان النوعية اللى بتقرا للناس دى مش من نوعيتك او نوعية المسلمين لانهم ناس بتفكر. عدد الدينين بيبرهن على شيئ واحد: هو عدد المغيبين والتابعين الراضخين كذلك المنتفعين المروجين لزبالة ووعود ووعيد الاديان. فى ناس تموت لو عاشت بدون مهدئ أو مخدر

انت ما بتقراش البدوى العبيط محمد ابن امنة بيقول ايه فى دينه؟ ولا بتقرا وصعبان عليك تفهم؟ ولا بتقرا وتخاف تفهم؟ ولا شارب ومخدر لشوشتك ومهما قريت مابتفهمش؟

مش ذنب المليار حمار ان ابائهم ورثوهم خرافات محمد، الذنب ذنب الحمار اللى بيشيل شيله بدون ما يفهم مدى ثأثير الشيلة على عقله

انت بتستشهد بعدد الحمير على صدق الحمار اللى قال انه رسول، وواحد غيرك باعت رد يقول لو محمد كان كداب ليه الخالق اللى انت بتتكلم عنه ما يدافعش عن نفسه ويعلن ان محمد كداب وانه ما ارسلش لا نبى ولا رسول؟ انا رأيى انت وهو صورة معبره عن المسلم العبيط اللى مش قادر يفهم الرسالة الواضحة فى ابداع الخالق وعايز الخالق ينزل لمستوى تفكير راعى الغنم محمد ابن امنه اللى عاجبك انت وهو! العجيبة انك رافض تستعمل عقلك وسعيد انه سجين خرافات الاعرابى الاهبل بتاع موامس الحور العين والولد المخللون

اسأل عقلك المؤمن ايه ذنب اكثر من مليار مسيحى ماتوا على مدى 578 سنة قبل ظهور الاسلام معتقدين ان عيسى هو المصلوب؟ لان إله الغبرة الله بتاع محمد شاء ان يشبه عيسى بيهوذا حسب رواية محمد بالقرآن؟

إله اية الواطى الحقير اللى يلجأ لخداع الناس ويتركهم يعتقدوا شيئ مخالف للواقع؟ ولا هتقولى مش بعيده عليه لان الوسخ وسخ بطبعه وانها مش جديدة عليه لانه خدع البشرية كلها وكدب عليهم ورماهم فى الارض قائلا اهبطا منها جميعا بعضكم لبعض عدو... رغم انه هو اللى ناوى لهم من قبل ما يخلقهم انه ينزلهم الارض سواء أكلوا من شجرة البيض او ما اكلوش (انى جاعل فى الارض خليفة)! شغل انت عقلك اللى الصدأ اكل منه وشرب واسأل نفسك هل دى تصرفات الهة؟ ولا حكاوى ناس عبيطة؟ لو عقلك قبل انها تصرفات الهة.. ما تلومش حد غير نفسك لو الاله ده ضحك عليك تانى وقالك فى الاخرة ماتلومش غير نفسك يا حمار، لانك المفروض عارف انى كداب ومزور وماكر ومع ذلك رفضت تشغل عقلك برغم الكلام العبيط والتصرفات الغبية اللى قالها نبيك الحمار عنى، ودلوقت مستنى ايه؟ اعملك جنة مليانه موامس يا عبيط يا غبى؟

أقرى دينك بعين ناقدة وشغل عقلك وجرب نفهم... احتمال تخلع البردعة وتفوق

نكنييف الحنون said...

Utrechty اهلا

مشغول وحياتك مشغول
مرحب بيك دايما

شكرا على الوصلة، اكيد هقرا المقالة قريبا

تحياتى

Lt. Commander Jadzia Dax said...
This comment has been removed by the author.
نكنييف الحنون said...

Lt. Commander Jadzia Dax أهلا

اولا شكرا على المداخلة

ثانيا وفيما يخص نسب وأصل المصريين الحاليين أجد انه من الضرورى أن اصحح لك وللقارئ خطأ ما ذكرتى من ان المصريين من سلالة حام ابن نوح! لان الواقع التاريخى يفند هذا الادعاء الكاذب والقائم على مقترحات عالم اللاهوت الألمانى النمساوى شلوتزر الذى زعم أن الشعوب التى نشأت فى غرب آسيا وشمال افريقيا إرتبطت تاريخيا من حيث الانساب وانحدر بعضها من صلب سام بن نوح

لقد بنى شلوتزر نظريته على ما ورد من خرافات مثيرة للسخرية فى التوراة، وتحديدا فى صحيفة الأنساب الواردة فى الإصحاح العاشر من سفر التكوين، ومفادها أن الطوفان عندما اجتاح سكان الأرض لم ينجوا منه سوى نوح وأولاده الثلاثة: سام وحام ويافث وما حمل معه فى سفينته من كل زوجين اثنين (بط وأوز وفراخ بلدى بالكارى والكونياك، وماعز وإبل وديوك رومى وغزال ونعام وظرافات وأفيال وبيض أرانب مسلوق واسكرامبل ... الخ الخ الخ ... وماذا عن النساء؟!) فهل تستند هذه النظرية إلى واقع تاريخى أو إلى أسس علمية عرقية صحيحة؟

المصريين لم ينحدرو من سلالة حام ابن نوح، او سلالة حمام مخترع الاسلام، ولكنهم من سلالة اجدادهم الفراعنة، حتى اللغة التى يطلق عليها القرآن اللغة العربية لجهل كاتبه بالتاريخ الصحيح هى فى الاصل اللغة المصرية التى تعلمها العابرون الى مصر الذى أطلق عليهم لفظ عرب، وان كان اللفظ فى الاصل اللغوى عبر، ولكن حال لسان بدو الحجاز يقدم ويؤخر الحروف كما عرف عنهم، بينما نجد ان العبرية احتفظت بالمعنى دون تغيير فى اللفظ... عبرى اى العابر الى مصر

المصرى الحالى من سلالة اجدادة المصريون القدماء الفراعنة ولغتهم المصرية هى أصل اللغات القديمة كالاكادية والبابلية والاشورية والعمورية والأوغاريتية والارامية واللغات الكنعانية كالفينيقية والفونية والمؤابية والأدومية والعبرية والعمونية، كذلك لغة جنوب الجزيرة العربية اللغة المهرية والسقطرية والاثيوبية ولغة الشمال العربية البائدة التى تكلمها الى عهد قريب قبائل ثمود ولحيان فى شمال الحجاز وسكان الصفا فى بلاد الشام و اشتقت حروفها من اللغة النبطية، والطريف ان هناك كلمات تناقلها العرب عن اللغة المصرية دون ان يكون لديهم اى استخدام لها، ومنها على سبيل المثال وليس الحصر كلمة نهر، فنجد ان كلمة نهر موجودة في الأكادية والعبرية والآرامية والعربية والسبئية والأثيوبية بينما بعض هذه اللغات لا يوجد أنهار بأرضها كالعربية، فالجزيرة تخلو من مثل هذه الظاهرة الجغرافية، فمن أين جاء هذا اللفظ فى اللغة العربية؟

سأطرق قريبا لهذا الموضوع فى تدوينة لاحقة

تحياتى

Amenhotep®© said...

شكرا علي هذا المعلومات القيمة نكنيف,أرجو أن تكون بألف خير..

Lt. Commander Jadzia Dax said...
This comment has been removed by the author.
نكنييف الحنون said...

Amenhotep®© اهلا

شكرا لسؤالك واتمنى ان تكون بألف خير

تحياتى

نكنييف الحنون said...

Lt. Commander Jadzia Dax اهلا

انا شاكر جدا على تحليلك النفسى لشخصى واحساسك بمعاناتى وظروفى الصعبة! ونصائحك ووصفتك العلاجية

على اى حال واضح جدا من تحليلك لشخصى انك لم تأخدتى فى الاعتبار لمن اكتب ولماذا! لو كلفتى نفسك عناء البحث فى المدونة او قرائة الموضوعات والردود لادركتى انى لم اتجاهل الرد على تساؤلاتك الهامة جدا إلا لسبب بسيط جدا وهو انى سبق ان قمت بالرد على نفس التساؤلات وأوضحت رأيى فيها فى ردود وموضوعات سابقة

فى الواقع لم أفكر بعد فى تحويل المدونة الى منتدى حتى يختار الجيست ان يكتب الموضوع والتوبيك والاجابة ويكرر كيفما شاء دون مراعاة من الجيست ومن الهوست

سأكتفى بالرد على انكارك لنسب المصريين الحاليين للفراعنة دون دليل او حجة منطقية او مرجع

أكبر دليل يا سيدتى على أن المصريين الحاليين هم احفاد المصريين القدماء هو اكتشاف مقابر بناة الأهرام حيث اتضح من الحفائر أنه لم يكن يدفن داخل جبانة العمال غير الذين يموتون فقط أثناء العمل، ووفقا لما اكده الدكتور زاهى حواس وهو اهم خبير مصريات فى العالم أن النتائج المعملية للحامض النووى الذى تم فصله من الهياكل التى وجدت للعمال تعتبر نتائج علمية فى غاية الاهمية لانها أكدت ترابط الصفات الوراثية بين المصريين على مدى التاريخ، وتعد هذه النتائج المعملية اكبر دليل ليس فقط على ان المصريين الحاليين هم احفاد الفراعنة بل على أن المصريين القدماء هم بناة الأهرام خلافا لما ذكره المؤرخ الإغريقى هيرودوت

اعتقد انه ربما يكون الحقد والغيرة واللاموضوعية هى التى جعلتكى تتحدثى بسخرية عن المصريين الحاليين وكروموزمات اجدادهم العباقرة كما لو كنتى لم تسمعى بآلاف العلماء والباحثين المصريين المنتشرين فى مصر وفى جميع انحاء العالم رغم الحالة الاقتصادية المتردية لمصر والمصريين نتيجة الحروب وما خلفته من اجواء لا تحبز الابداع، ومع ذلك ووفقا لدراسة ميدانية اجراها الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء فى مصر عام 1999، يوجد اكثر من 2600 عالم مصرى يعملون فى مناصب علمية مرموقة فى تخصصات الطب والهندسة والعلوم والزراعة والعلوم الانسانية، وجاءت الولايات المتحدة الامريكية فى مقدمة الدول المستقطبة للخبرات العلمية المصرية حيث يعمل بها 844 عالما مصريا تليها المانيا التى يعمل بها 340 عالما مصريا ثم كندا ويعمل بها 196 عالما مصريا وانجلترا 170 عالم مصرى ثم اسبانيا 142 ثم فرنسا 132 ثم النمسا 131 و107 فى سويسرا و86 فى هولندا و60 فى اليونان و46 فى ايطاليا، علماء مصريون يعملون ويبدعون فى صمت من اجل عالم افضل

ربما لم تسمعى ببعض الاسماء المعروفة كمؤسس علم الوراثة العلامة الدكتور احمد مستجير الذى توفى العام الماضى فى النمسا (مصرى) ولم تسمعى عن عبقرى ومبدع جراحة القلب المفتوح الدكتور مجدى يعقوب (مصرى) ولم تسمعى عن عالم الكيمياء زويل (مصرى) ولم تسمعى عن الادباء والشعراء والمبدعين

واخيرا... اذا تعذر عليكى ايجاد الاجابة على اسئلتك لكثرة الردود سأوفر الوصلات ان شئتى

saker said...

.... مم ... إذا كانت هناك قضية تهاجهمها .... فهناك من المؤكد قضية تناصرها ....

إذا كنت كافر .... فبالتأكيد لك ملة .....

يعنى لو انت مؤمن بأن الكون خلق بالصدفة .... فبالتأكيد كل شئ محكوم للصدفة ... وبالتأكيد كل شئ يسير على غير هدى وبدون قوانين ...
على العموم أعتقد بأنك قد خالفت إحدى مسلمات العقل وبذلك فبالتأكيد سأعتبرك بلا عقل ......

نكنييف الحنون said...

saker

انجليزى ده يا مرسى؟

ايه الحكاية! قاعد تفترض فىً اشياء وتستنتج على افتراضك نتائج

ايه هى مسلمات العقل عندك؟ ان محمد ابن امنة رسول رغم الخرافات والضلالات اللى منفشية فى الدين؟ ان اكبر واعظم اصنام الجاهلية هو خالق الكون علشان حمام قال كده؟ ان خالق الكون ساذج وعبيط علشان كده تصرف زى بشر جاهل! مرة ينزل يدردش ويتسامر مع موسى ومرة ينتحر على صليب ومرة يستقبل حمام فى الجنة ويفاصلوا مع بعض... خمسين صلاة... لا وحياة الغالى عندك، موسى قالى دول كتير، خليهم خمسه بس علشان الناس تلاقى وقت للنكاح... يا عم مالكش دعوة بالناس، انكح انت اللى تعجبك واللى عايزة تتناكــحلك مفيش مشكلة حتى لا يكون عليك حرج؟

مين الحمار اللى قالك ان الكون وليد صدفة وان كل مافيه عشوائى بدون قوانين؟

غريبة ان عندك فكرة إن فى قوانين للكون ومع ذلك مش فارقة معاك ان واحد عبيط وجاهل يركب بساط الريح ويكسر قوانين الكون ويطلع يحكى مع خالق الكون مرة ويشق القمر مرة! ويدعى على الخالق كلام مايقولوش غير جاهل عبيط! اوعى تلغى عقلك وتقول بقدرة قادر زى الاغبياء ما قالوا

فووووق يا محموء

vetrinary said...

@yahoo.comهههههههههههههههه
انتو لسا عايشيين وبتعافرو

على فكرة انا شايف ان وقتى اثمن من انى ارد عليكم
بس انا عاوز اقلك حاجه
المريض النفسى بيفتكر ان كل اللى حواليه هما المجانيين
وهو الوحيد اللى عاقل
والدكتور لما بيقلو لا
مينفعش ان كلهم يبقو غلط وانتا اللى صح
بيبتدى يصدق انه مريض
ويستجيب للعلاج
شوف فى كام مليون
اسف اقصد مليار
مؤمنين بالله
وانتم ليه قليلين اوى
اللى زيك فعلا لازم يتحط فى مصحه نفسيه

نكنييف الحنون said...

vetrinary

ايه فكرك بينا؟ وحشك الجنان؟ ولا صدقت المقولة اللى بتقول خذوا الحكمة من افواه المؤمنين

petros said...

nakneef...
enta ragel 10/10

ابراهيم الكردي said...

انته ابن وسخه يا نكنييف
هو انته يااما صح يابلاش
عمال تقول عربي و بهايم
امال حضرتك بقي تبقي ايه
اكيد يهودي ابن وسخه
لماانته بتكره المسلمين انته واللي زيك
سايبهم يحكموا البلد ليه
اخرة اللي زيك يهبهب زي الكلاب
مفكريين لما تعملوا مدونة تبثوا فيها افكاركم المتطرفة هتغيروا دين الناس بالعكس
دا الاغبياء اللي زيكوا بيثبتولنا كل يوم انها موأمرة من شوية جرابيع وحشرات
وابقي سلم لي علي شارون لما تحصله يا بن الوسخة يا عرص

ابراهيم الكردي said...

انت مسلم ولا يهودي ولا مسيحي
ولا ملة دين اهلك ايه

نكنييف الحنون said...

نورا مجدي
انتى حقيرة وغبية ومن بيئة واطية

كان ممكن تدافعى عن دينك وتفندى كلامى بهدوء وعقلانية لكن لانك عربية متخلفة وغبية وبيئة واطية معرفتيش تدافعى عن دينك لان عقلك عاجز ومتعود يتلقى ما يفكرش ودى مش غريبة عليكم يا حشرات

اسلوبك سافل وواطى وبيعبر عن اخلاق ناس حثالة اتخلقوا علشان يتساقوا زى البهايم، كان ممكن تشتمينى انا لكن تشتمى اهلى ليه؟ اكيد لانك بنت كلب واطية وبتتكيفى من الشتيمة ومش بعيد تكونى منتظرة اردلك الشتيمة

على اى حال واى كان دينك، مسلمة او مسيحية او يهودية او بتعبدى النار او الفيران والقطط والكلاب، ملعون دينك ودين اللى جابوكى وملعون نبيك وملعون اللهك

اتفوووو عليكى وعلى سلالتك القذرة يا عربية يا حقيرة

Amenhotep®© said...

واضح جدا أن ده أسلوب ولد متخفي ورا اسم بنت علي العموم ده مش جديد علي الثقافة الهمجية اللي الناس دي طلعت منها و مادام معندهمش مخ فالشتيمة تكفي ,ثقافة حقيرة تدافع عن دين مخلخل .

نكنييف الحنون said...

Amenhotep اهلا

كلامك صحيح يا صديقى

طلع واحد ابن كلب واطى من بيئة واطية
الغريبة انه بينتحل صفة بنت

ice tea said...

اييييييييه دنيا......سالخير عليكوا

عجيبه اوى حكاية محمد صلى الله عليه وسلم لما طلع للسماء وعمال يفاصل مع الله ربنا يقوله 10 هو يقوله عشان خطرى خليها 5

فكرتنى الحكايه دى على طول بسفر التكوين 18:20
(20 وقال الرب ان صراخ سدوم وعمورة قد كثر وخطيتهم قد عظمت جدا.
21 انزل وأرى هل فعلوا بالتمام حسب صراخها الآتي اليّ.والا فاعلم.
22 وانصرف الرجال من هناك وذهبوا نحو سدوم.واما ابراهيم فكان لم يزل قائما امام الرب
23 فتقدم ابراهيم وقال أفتهلك البار مع الاثيم.
24 عسى ان يكون خمسون بارا في المدينة.أفتهلك المكان ولا تصفح عنه من اجل الخمسين بارا الذين فيه.
25 حاشا لك ان تفعل مثل هذا الامر ان تميت البار مع الاثيم فيكون البار كالاثيم.حاشا لك.أديان كل الارض لا يصنع عدلا.
26 فقال الرب ان وجدت في سدوم خمسين بارا في المدينة فاني اصفح عن المكان كله من اجلهم.)
طبعا الى اخر الاصحاح ابراهيم يطلب من ربنا لو كان فيها 40 طيب 30 طيب 5
وكان مفهاش غير لوط

طبعا القصتين شبه بعض اذن محمد كان بينسخ من الكتاب المقدس ولكن بطريقه بتنجانيه

Nour al yakin said...

من آيات الله، عندما يتذكر قول الحقّ عزَّ وجلَّ: (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) [النمل: 93].

نور البدنجان said...

يا حاجة نور اليقين ومن اياته في الحث علي الدعارة المجانية والزنا قال تعالي في كتابه العزيز موجها كلامه الى كل نساء المسلمين، وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين. صدق الله العظيم
يعني بلغة ابسط قال تعالي للمسلمات وليس فى الاسلام حرج يا مسلمات اللي عايزة توهب كوسها للنبي صلي الله عليه وسلم وشاء النبي ان يزني بها فلا حرج عليها او علي النبي
ونعم الاخلاق الحميدة والدعوة الصادقة علي ممارسة الزني
لا يختلف كلام الله عن روايات الف ليلة وليلة

المرتد

Nour al yakin said...

يا نور البدنجان

دلني على سورة أو آية تؤكد و تدعّم صحة قولك هذا و أنا أنتظر ردك.

نكنييف الحنون said...

Nour al yakin

راجعى سورة الاحزاب من الاية 50 الى الاية 51
‏ترجي من تشاء منهن وتؤوي اليك من تشاء ومن ابتغيت ممن عزلت فلا جناح عليك

كلام واضح وليس بحاجة لتفسير
راجعى الايات‏

Anonymous said...

ردك يا نكنيف على نور اليقين يخص الرسول (صلعم) ولكنك لم تذكر سورة او آيه واحدة في القرآن يفهم منها ان الله احل الزنا
اتق الله

نكنييف الحنون said...

المجهول المجهولة

عندك مثال فى سورة النساء يأمر بالدعارة مدفوعة الاجر فيقول تعالى (نخلى الحب حقيقة تعال تعال) فى كتابه العزيز: فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنّ
أترجم ولا الكلام واضح؟

اما الدعارة المجانى هتلاقى لها ايات بالهبل
كل امر بنيــكـ ـاح ملكات اليمين نيـكـ ـاح بلوشى
وما اكثر الايات فى النيكـ ـاح البلوشى

Nour al yakin said...

أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ

أي ضيق في أمر أنت فيه محتاج إلى السعة , أي بينا هذا البيان وشرحنا هذا الشرح " لكيلا يكون عليك حرج " . ف " لكيلا " متعلق بقوله : " إنا أحللنا أزواجك " أي فلا يضيق قلبك حتى يظهر منك أنك قد أثمت عند ربك في شيء .
حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا

ثم آنس تعالى جميع المؤمنين بغفرانه ورحمته فقال تعالى : " وكان الله غفورا رحيما "

نكنييف الحنون said...

Nour al yakin

إعملى فى نفسك معروف
إعملى فى نفسك معروف
إعملى فى نفسك معروف

حاولى تفكرى بعقلك

Nour al yakin said...

أما في ما يخص بالله سبحانه و تعالى فهو جلّ جلاله ليس ب صنم فهو الله ربّ و ربك و ربّ العالمين الذي سخر الكون و خلق ما تدركه العقول و ما فوق لإدراك بقي أن أقول لك يا نكنييف بالإختصار خاتمة قولي هذا بآية كريمة بعد : بسم الله الرحمان الرحيم
يا أيها الأنسان ما غرّك بربّك الكريم الذي خلقك فسوّاك فعدلك في أيّ صورة /ا شاء ركّبك" صدق الله العليّ العظيم

Nour al yakin said...

قال الله تبارك وتعالى:﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ * فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ ﴾ (الشرح: 1- 8)

أولاً- نزلت هذه السورة الكريمة بعد سورة الضحى؛ وكأنها تكملة لها، فيها ظل العطف الندي، وفيها روح المناجاة للحبيب، وفيها استحضار مظاهر العناية، واستعراض مواقع الرعاية، وفيها البشرى باليسر والفرج، وفيها التوجيه إلى سرِّ اليُسْر وحبل الاتصال الوثيق.

وهي توحي بأن هناك ضائقة كانت في روح الرسول صلى الله عليه وسلم لأمر من أمور هذه الدعوة التي كلفها، ومن العقبات الوعرة في طريقها، ومن الكيد والمكر المضروب حولها.. توحي بأن صدره صلى الله عليه وسلم كان مثقلا بهموم هذه الدعوة الثقيلة, وأنه كان يحس العبء فادحًا على كاهله، وأنه كان في حاجة إلى عون ومدد، وزاد ورصيد.. ثم كانت هذه المناجاة الحلوة, وهذا الحديث الودود من المحِبِّ لحبيبه !

ثانيًا-قوله تعالى:﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾(1)

خطاب للنبي صلى الله عليه وسلم، وقراءة العامة:﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ ﴾، بالسكون. وقرأ أبو جعفر المنصور:﴿ أَلَمْ نَشْرَحَ ﴾، بفتح الحاء، وخرَّجه ابن عطيَّة وجماعة على أن الأصل: ألم نشرحَنْ، بنون التوكيد الخفيفة، فأبدل من النون ألفا، ثم حذفها تخفيفًا. وقال غير واحد: لعل أبا جعفر بيَّن الحاء، وأشبعها في مخرجها، فظن السامع أنه فتحها.

وفي( البحر المحيط ) لأبي حيان:” أن لهذه القراءة تخريجًا أحسن مما ذكِر، وهو أن الفتح على لغة بعض العرب من النصب بـ﴿ لَمْ ﴾، فقد حكَى اللَّحْيانيُّ في نوادره: أن منهم من ينصب بها، ويجزم بـ﴿ لَنْ ﴾، عكس المعروف عند الناس. وعلى ذلك قول عائشة بنت الأعجم تمدح المختار بن أبي عبيد:

في كل ما هَمَّ أمضَى رأيَه قدما **ولم يشاورَ في الأمر الذي فعلا

وخرَّجها بعضهم على أن الفتح لمجاورة ما بعدها؛ كالكسر في قراءة:

﴿ الْحَمْدِ للّهِ ﴾(الفاتحة: 2)

بالجر، وهو لا يتأتى في بيت عائشة السابق“.

ثالثًا- وفي المراد بهذا الشرح- على ما ذكر- أقوال:

أحدهما:أن المراد به شقُّ صدره الشريف عليه الصلاة والسلام، روي أن جبريل عليه السلام أتاه، وشق صدره، وأخرج قلبه وغسله وأنقاه من المعاصي، ثم ملأه علمًا وإيمانًا، ووضعه في صدره. وروي عن ابن عباس- رضي الله عنهما- أنه فسَّره به، وهو ظاهر صنيع التِّرْمِذِيِّ؛ إذ أخرج حديث شقِّ الصدر الشريف في تفسير هذه السورة.. وهذا القول ضعيف عند المحققين.

وثانيها:أن المراد به شرح صدره صلى الله عليه وسلم للإسلام، وهو المرويُّ عن ابن عباس رضي الله عنهما.

وثالثها:أنه كناية عن الإِنعام عليه بكل ما تطمح إليه نفسه الزكية من الكمالات، وإعلامه برضى الله عنه، وبشارته بما سيحصل للدّين، الذّي جاء به من النصر.

ورابعها:أن المراد به تنوير صدره صلى الله عليه وسلم بالحكمة، وتوسيعه بالمعرفة، لتلقي ما يوحى إليه. قال الله تعالى:

﴿‏ أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ ﴾(الزمر: 22)

وروي أنهم قالوا: يا رسول الله أينشرح الصدر ؟ قال:”نعم! “قالوا: وما علامة ذلك ؟ قال:” التجافي عن الغرور، والإنابة إلى دار الخلود، والإعداد للموت قبل نزوله “.

وتحقيق القول فيه أن صدق الإيمان بالله ووعده ووعيده يوجب للإنسان الزهد في الدنيا، والرغبة في الآخرة، والاستعداد للموت.

وخامسها:منهم من فسر الشرح بانفتاح صدره عليه الصلاة والسلام؛ حتى إنه كان يتسع لجميع المهمات، لا يقلق، ولا يضجر، ولا يتغير؛ بل هو في حالتيْ البؤس والفرح منشرح الصدر، مشتغل بأداء ما كلف به.

والشرح في اللغة التوسعة، ومعناه: الإراحة من الهموم والغموم. والعرب تسمِّي الغمَّ والهمَّ: ضيقَ صدرٍ؛ كقوله تعالى:

﴿ وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ ﴾(الحجر: 97)

والأصل في الشرح: فصل أجزاء اللحم بعضِها عن بعض، ومنه: الشريحة من اللحم، ثم شاع استعماله في الكشف والبسط، وإيضاح الغامض والخافي من المعاني. ومنه قولهم: شرَح المُشْكِلَ، أو الغامِضَ من الأمر. أي: فسَّره، وبسطَه‏,‏ وأظهر ما خفِي من معانيه.‏.‏ وكذلك شاع استعماله في رضى النفس وسرورها بعد ضيق ألمَّ بها، فقيل: شرح الله صدره بكذا. أي: سرَّه به. ومنه: شرح الله صدره للإسلام، فانشرح. أي: انبسط في رضًا وارتياح للنور الإلهي، والسكينة الروحية. قال تعالى:

﴿فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء ﴾(الأنعام: 125)

رابعًا- والاستفهام في قوله تعالى:﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾ ؟ معناه: إثبات الشرح وإيجابه؛ لأن همزة الاستفهام إذا دخلت على النفي، ردته إلى الإيجاب. وإلى هذا أشار مكي في إعرابه للآية الكريمة بقوله في(مشكل إعراب القرآن ):” الألف نقلت الكلام من النفي، فردته إيجابًا “.

والغرض من هذا الاستفهام: التذكير والتنبيه، والمعنى: شرحنا لك صدرك. وإلى هذا أشارالزمخشري بقوله عند تفسير الآية:” استفهم عن انتفاء الشرح على وجه الإنكار، فأفاد إثبات الشرح وإيجابه؛ فكأنه قيل: شرحنا لك صدرك، فنبَّه على ذلك، وذكَّر به “.

وجمهور النحاة والمفسرين على القول بأن هذا الاستفهام هو استفهام تقرير، مثله في قوله تعالى:

﴿ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ﴾(الأعراف: 172)، وقوله تعالى:

﴿ أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ ﴾(الزمر: 36)

فيخلطون بين استفهام التذكير والتنبيه، وغيره، وبين استفهام التقرير. ولتوضيح الفرق بينهما أقول: إذا قيل: أليس زيد مسافرًا ؟ احتمل ذلك معنيين:

أحدهما: أن السائل لم يعلم شيئًا عن سفر زيد، فيجاب حينئذ بـ( لا ) في النفي. وبـ( نعم) في الإيجاب.

والثاني: أن السائل يعلم بسفر زيد؛ ولكنه يسأل عنه لغرض آخر؛ كالتذكير، أو التنبيه، أو التعجب، أو الإنكار، أو نحو ذلك من المعاني، التي يخرج إليها الاستفهام، فيجاب حينئذ بـ( بلى ). وعلى التنبيه والتذكير يحمل قوله تعالى:

﴿أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾ ؟وقول جرير يمدح عبد الملك بن مروان:

ألستم خير من ركب المطايا **وأندى العالمين بطون راح

فإذا قيل: ألم تعلم بأن زيدًا مسافر ؟ أليس زيد بمسافر ؟ لم يحتمل ذلك إلا معنى واحدًا، وهو أن السائل يعلم بسفر زيد؛ ولكن غرضه من السؤال تقرير المخاطب؛ لأنه جاحد به بعد أن علمه، ولا يجاب إلا بـ( بلى ). وعلى هذا يحمل قول الله تعالى:

﴿ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا ﴾(الأحقاف: 34)، وقوله تعالى:

﴿ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى ﴾(الأعراف: 172)

وهذا هو سر دخول هذه الباء على خبر المنفي، وهو من الأسرار الدقيقة، التي لا يكاد يُفْطَنُ إليها في البيان القرآني المعجز لدقَّتها !

ومما يحمل على الأول، فيحتمل فيه الاستفهام أن يكون على حقيقته من طلب الفهم، وأن يكون مرادًا به معنى آخر من المعاني، التي يخرج إليها الاستفهام قول فرعون لعنه الله:

﴿ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ ﴾(الزخرف: 51)

فهذا يحتمل أن يكون استفهامًا حقيقيًّا بأن يكون لا يعلم أن له ملك مصر، ويحتمل أن يكون عالمًا بذلك؛ ولكنه أورده على سبيل الافتخار.

وقوله تعالى حكاية عن لوط عليه السلام:

﴿ أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ ﴾(هود: 78)

أي: رجل واحد يرشدكم إلى ترك هذا العمل القبيح، ويمنعكم منه. فهذا يحتمل أن يكون استفهامًا حقيقيًّا، ويحتمل أن يكون الغرض منه الإنكار.

وعلى هذا يجري قوله تعالى:

﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾؟

فهذا استفهام يراد به التذكير والتنبيه، لا التقرير. ولو كان المستفهِم- هنا- غير الله جل وعلا، لجاز حمله على أصله من طلب الفهم.

أما حمله على استفهام التقرير فلا يحوز بحال من الأحوال؛ لأن حمله على ذلك يفيد أن النبي صلى الله عليه وسلمكان جاحدًا لشرح الله تعالى له صدره، ورفعه له ذكره، ووضعه عنه وزره، بعد أن استقر علم ذلك عنده، وحاشا للنبي صلى الله عليه وسلم أن يكون كذلك .. وإنما ذلك تنبيه له وتذكير.. فتأمل !

وإذا كانوا لا يفرقون بين قوله تعالى:

﴿أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾(الشرح: 1)، وبين قوله تعالى:

﴿أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى ﴾(الأعراف: 172)

فلأن معنىالتقرير- عندهم- هو الإثبات، ولا دليل لهم على ذلك سوى أن كلاًّ منهما يجاب بـ( بلى ) في الإيجاب.والفرق بينهما: أن كل تقرير إثبات، وليس كل إثبات بتقرير. وأن التقرير هو غرض من الأغراض، التي يخرج إليها الاستفهام عندما يكون معناه الإثبات، مثله في ذلك: التذكير، أو التنبيه، أو التوبيخ، أو الافتخار..

وقد كان عدم تفريقهم بين الإثبات، والتقرير سببًا في اختلافهم في المراد من الاستفهام الداخل على النفي، في كثير من آي القرآن الكريم؛ ومن الآيات التي اختلفوا فيها قوله تعالى:

﴿ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ ﴾(العنكبوت: 68، والزمر: 32)

قال الزمخشري:”أليس: تقرير لثوائهم في جهنم، وحقيقته: أن الهمزة همزة إنكار، دخلت على النفي، فرجع إلى معنى التقرير“.

وقال أبو السعود، وتبعهالألوسي:”تقرير لثوائهم فيها؛ كقول من قال:

ألستم خير من ركب المطايا

أي: ألا يستوجبون الثواء فيها، وقد فعلوا ما فعلوا من الافتراء على الله تعالى، والتكذيب بالحق الصريح.. أو: إنكار، واستبعاد لاجترائهم على ما ذكر من الافتراء والتكذيب، مع علمهم بحال الكفرة. أي: ألم يعلموا أن في جهنم مثوى للكافرين، حتى اجترءوا هذه الجراءة “.

وكون الاستفهام- هنا- للتقرير يتناقض مع كونه للإنكار. والجمهور على أنه للتقرير. والتقرير- باتفاقهم جميعًا- هو حمل المخاطب على الإقرار والاعتراف بأمر قد استقر علمه عنده، ثم جحد به. فهل كان الكافرون مقرين ومعترفين بأن مستقرَّهم النار؟ فإذا كان الأمر كذلك، فالمراد من هذا الاستفهام التقرير؛ وإلا فهو متضمِّن لمعنى الوعيد والتحقير، وقد سمَّاه السيوطي في ( الإتقان ) بالاكتفاء، ومثَّل له بقوله تعالى:

﴿ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ﴾(الزمر: 60)

أي: أليست جهنم كافية لهم سجنًا وموئلا لهم، فيها الخزي والهوان، بسبب تكبرهم وتجبرهم وإبائهم عن الانقياد للحق ؟

ومن ذلك قوله تعالى:

﴿ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾(البقرة: 106)

فقد ذهب الزمخشري إلى أن الاستفهام فيه للتقرير. وقال الزركشي:”الكلام مع التقرير موجب، وجعل الزمخشري منه:

﴿ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾(البقرة: 106)

وقيل: أراد التقرير بما بعد النفي، لا التقرير بالنفي.. والأوْلى أن يجعل على الإنكار. أي: ألم تعلم أيها المنكر للنسخ “.

وذهب الفخر الرازي إلى أن المراد بهذا الاستفهام: التنبيه.. وذهب ابن عطية إلى أن ظاهره الاستفهام المحض.. ورده أبو حيان قائلاً:”بل هذا استفهام معناه: التقرير “.

وأقرب هذه الأقوال إلى الصواب هو قول الرازي، ونصَّه الآتي:” أما قوله:

﴿أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾

فتنبيه للنبي صلى الله عليه وسلم وغيره على قدرته تعالى، على تصريف المكلف تحت مشيئته وحكمه وحكمته، وأنه لا دافع لما أراد، ولا مانع لما اختار “.

ومما يبعد أن يكون الاستفهام في هذه الآيات، ونحوها للتقرير أنه يجوز حمله في كل منها على حقيقته من طلب الفهم، وذلك لا يجوز في استفهام التقرير.

خامسًا-وقال تعالى:﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾، بصيغة الجمع، ولم يقل:{ ألم أشرح لك صدرك }، بصيغة المفرد. والجواب- كما قال الرازي-:”إما أن يحمل على نون التعظيم، فيكون المعنى: أن عظمة المنعم تدل على عظمة النعمة، فدل ذلك على أن ذلك الشرح نعمة، لا تصل العقول إلى كنه جلالتها.

وإما أن يحمل على نون الجميع، فيكون المعنى: كأنه تعالى يقول: لم أشرحه وحدي؛ بل أعملت فيه ملائكتي، فكنت ترى الملائكة حواليك، وبين يديك حتى يقوى قلبك، فأديت الرسالة، وأنت قوي القلب، ولحقتهم هيبة، فلم يجيبوا لك جوابًا. فلو كنت ضيق القلب، لضحكوا منك.. فسبحان من جعل قوة قلبك جبنًا فيهم، وانشراح صدرك ضيقًا فيهم “.

وقال تعالى:﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾، وكان يمكن أن يقال:{ ألم نشرح صدرك }، بدون﴿ لَكَ ﴾؛ ولكن جيء به زيادة بين فعل الشرح، ومفعوله لفائدتين:

الفائدة الأولى:هي سلوك طريقة الإبهام، ثم الإيضاح للتشويق؛ فإنه سبحانه، لما ذكر فعل:﴿ نَشْرَحْ ﴾، عَلم السامع أن ثَمَّ مشروحًا. فلما قال:﴿ لَكَ ﴾، قويَ الإِبهام، فازداد التشويق. فلما قال:﴿ صَدْرَكَ ﴾، أوضح ما كان قد عُلِم في ذهن السامع مبهمًا، فتمكن في ذهنه كمال تمكن.. وكذلك قوله تعالى:

﴿ وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ ﴾،﴿ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ ﴾

وهذا من الإطناب البليغ. قال علماء البيان:”إذا أردت أن تبهم، ثم توضح، فإنك تطنب، وفائدته: إما رؤية المعنى في صورتين مختلفتين: الإبهام والإيضاح. أو لتمكن المعنى في النفس تمكنًا زائدًا، لوقوعه بعد الطلب؛ فإنه أعز من المنساق بلا تعب. أو لتكمل لذة العلم به؛ فإن الشيء إذا علم من وجهٍ مَّا، تشوَّقت النفس للعلم به من باقي وجوهه وتألمت، فإذا حصل العلم من بقية الوجوه، كانت لذته أشد من علمه من جميع وجوهه دفعة واحدة “.

ومن الأمثلة على ذلك قول موسى عليه السلام:

﴿ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي ﴾(طه: 25)

فإن﴿ اشْرَحْ ﴾يفيد طلب شرح شيء مَّا، و﴿ صَدْرِي ﴾يفيد تفسيره وبيانه. وكذلك قوله:

﴿ وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي ﴾ (طه: 26)

والمقام يقتضي التأكيد للإرسال المؤذن بتلقى الشدائد. وكذلك قوله تعالى:

﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾

فإن المقام يقتضي التأكيد؛ لأنه مقام امتنان وتفخيم.

والفائدة الثانية:أن في زيادة ﴿ لَكَ ﴾تنبيه على أن منافع الرسالة عائدة إلى النبي صلى الله عليه وسلم؛ كأنه قيل: إنما شرحنا صدرك لأجلك، لا لأجلنا. وفي ذلك تكريم للنبي صلى الله عليه وسلم بأن الله تعالى قد فعل ذلك لأجله.

ومثله في ذلك قول موسى عليه السلام:

﴿ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي ﴾(طه: 25)

فكأن في ذلك اعتراف من موسى- عليه السلام- بأن منفعة الشرح عائدة إليه؛ لأن الله تعالى لا ينتفع بإرسال الرسل، ولا يستعين بشرح صدورهم، على خلاف ملوك الدنيا.

وقال تعالى:﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾، ولم يقل:{ ألم نشرح لك قلبك }، مع أنه المراد هنا، ومثل ذلك قوله تعالى:

﴿ يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ﴾(الناس: 5)

وكان الظاهر يقتضي أن يقال:{ يوسوس في قلوب الناس }؛ ولكن عدل عنه إلى الصدر؛ لأن الصدر- كما قال ابن قيِّم الجوزية- هو ساحة القلب وبيته، فمنه تدخل الواردات إليه، فتجتمع في الصدر، ثم تلج في القلب، فهو بمنزلة الدهليز له. ومن القلب تخرج الأوامر والإرادات إلى الصدر، ثم تتفرق على الجنود. ومن فهم هذا، فهم قوله تعالى:

﴿ وَلِيَبْتَلِيَ اللّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحَّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴾(آل عمران: 154)

فالشيطان يدخل إلى ساحة القلب وبيته، فيلقي ما يريد إلقاءه في القلب، فهو موسوس في الصدر.

ومذهب الجمهور أن الصدر هو محل القرآن والعلم. ودليلهم على ذلك قوله تعالى:﴿ بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ ﴾(العنكبوت: 49)

وقال محمد بن علي الترمذي:”القلب محل العقل والمعرفة، وهو الذي يقصده الشيطان. فالشيطان يجيء إلى الصدر، الذي هو حصن القلب، فإذا وجد مسلكًا نزل فيه هو وجنده، وبث فيه الهموم والغموم، فيضيق القلب حينئذ، ولا يجد للطاعة لذة، ولا للإسلام حلاوة “.

سادسًا-وقوله تعالى:﴿ وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ ﴾(2- 3)قراءة العامة، وقرأ أنس:{ حططنا }و{ حللنا }بدلاً من قوله:﴿ وَضَعْنَا ﴾. وقرأ ابن مسعود:{ عنك وقرك }، بدلاً من قوله:﴿ وِزْرَكَ ﴾.

والوضع- في اللغة- هو إلقاء الحمل على الأرض، وهو أعمُّ من الحطِّ. والوزر يقال للحمل، ويقال لثقل الذنب، وفي وضعه عنه عليه الصلاة والسلام كناية عن عصمته من الذنوب، وتطهيره من الأدناس، وعبَّر عن ذلك بالوضع على سبيل المبالغة في انتفاء ذلك.

وقيل: وضع الله تعالى عنه عبئه، الذي أثقل ظهره، حتى كاد يحطمه من ثقله. وضعَه عنه بشرح صدره له، فخف وهان. ووضعه بتوفيقه وتيسيره للدعوة ومداخل القلوب، وبالوحي، الذي يكشف له عن الحقيقة، ويعينه على التسلل بها إلى النفوس في يسر وهوادة ولين.

وقوله تعالى:﴿ وَضَعْنَا ﴾معطوف بالواو على قوله:﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ ﴾، وجاز ذلك؛ لأن الأول في معنى الإثبات، فحمل الثاني على معنى الأول. ولو كان محمولاً على لفظه، لوجب أن يقال: ونضع عنك وزرك. ومثله في ذلك قوله تعالى:

﴿ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ ﴾.

وقوله تعالى:﴿ الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ ﴾صفة للوزر. قال علماء اللغة: الأصل فيه: أن الظهر إذا أثقله الحمل، سُمِع له نقيض. أي: صوت خفيٌّ. والمراد بهذا النقْض: صوت الأضلاع. وهو مثل لما كان يثقل على رسول الله صلى الله عليه وسلَّم من أوزاره.

قال النحاس:”فإن قال قائل: كيف وصف هذا الوزر بالثقل، وهو مغفور له، غير مطالب به ؟ فالجواب: أن سبيل الأنبياء- صلوات الله عليهم- والصالحين، إذا ما ذكروا ذنوبهم، أن يشتدَّ غمُّهم وبكاؤهم؛ فلهذا وصف ذنوبهم بالثقل “.

سابعًا-وقوله تعالى:﴿ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ ﴾(4)

معناه: أن الله جل وعلا رفع له ذكره في الملأ الأعلى, قبل أن يرفعه له في الأرض، حين جعل اسمه عليه الصلاة والسلام مقرونًا باسمه جل وعلا. ورفع له ذكره في اللوح المحفوظ, حين قدر الله سبحانه أن تمر القرون, وتكر الأجيال, وملايين الشفاه في كل مكان، تهتف بهذا الاسم الكريم, مع الصلاة والتسليم. ورفع له ذكره، حين ربطه بهذا المنهج الإلهي الرفيع. وكان مجردُ الاختيار لهذا الأمر رفعةَ ذكر، لم ينلها أحد من قبل، ولا من بعد في هذا الوجود. وليس بعد هذا الرفع رفعٌ، وليس وراء هذه المنزلة منزلة.. إنه المقام، الذي تفرد به صلى الله عليه وسلم دون سائر العالمين.

وروي عن مجاهد وقتادة ومحمد بن كعب والضحاك والحسن وغيرهم أنهم قالوا في ذلك:” لا أُذكَرُ إلا ذُكِرتَ معي “. وفيه حديث مرفوع، أخرجه أبو يعلى وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن أبي حبان وابن مردويه وأبو نعيم في الدلائل عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم قال:” أتاني جبريل عليه السلام، فقال: إن ربك يقول: أتدري كيف رفعت ذكرك ؟ قلت: الله تعالى أعلم ! قال: إذا ذكرتُ، ذكرتَ معي “.

ولا يخفى ما في هذا الرفع لذكره عليه الصلاة والسلام من لطف، بعد ذلك الوضع لأعبائه عنه. هذا الرفع، الذي تهون معه كل مشقة وتعب وعناء، وليس بعد هذا التكريم تكريم، وليس بعد هذا العطاء عطاء !

ثامنًا-ومع هذا كله، فإن الله تعالى يتلطف مع حبيبه المختار, ويسرِّي عنه, ويؤنسه, ويطمئنه، ويطلعه على اليسر، الذي لا يفارقه، فيقول:

﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴾(5-6)

والعسر: المشقة في تحصيل المرغوب، والعمل المقصود. وتعريفه للعهد. واليسر ضد العسر؛ وهو: سهولة تحصيل المرغوب، وعدم التعب فيه، وتنكيره في الموضعين للتفخيم والتعظيم؛ كأنه قيل: إن مع العسر يسرًا عظيمًا ! والكلام وَعْدٌ له صلى الله تعالى عليه وسلم، مَسوقٌ للتسلية، والتنفيس.

وقوله تعالى في الحملة الثانية:﴿ إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴾يحتمل وجهين من التأويل:

الوجه الأول: أنه تكرير للجملة السابقة، لتأكيد معناها، وتقريره في النفوس، وتمكينه في القلوب، وهو نظير قولك: إن مع الفارس رمحًا، إن مع الفارس رمحًا، وهو ظاهر في وحدة الفارس والرمح؛ وذلك للإطناب والمبالغة. فعليه يكون اليسر فيها عين اليسر في الأولى، والمراد به ما تيسر من الفتوح في أيام رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم، أو يسر الدنيا مطلقًا.

والوجه الثاني: أنه ليس بتكرير للأول؛ وإنما هو تأسيس، ويكون الحاصل من الجملتين: أن مع كل عسر يسرين عظيمين. والظاهر أن المراد بذينك اليسرين: يسر دنيوي، ويسر أخروي. وفي حديث ابن مسعودأنه لما قرأ:

﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴾

قال:” لن يغلب عسر يسرين “. قيل: معناه: أن العسر بين يسرين؛ إما فرج عاجل في الدنيا، وإما ثواب آجل في الآخرة.

وقال الكرماني في( أسرار التكرار في القرآن ):” قوله تعالى:﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴾ ليس بتكرار؛ لأن المعنى: إن مع العسر، الذي أنت فيه من مقاساة الكفار يسرًا في العاجل، وإن مع العسر، الذي أنت فيه من الكفار يسرًا في الآجل. فالعسر واحد واليسر اثنان “.

وعلى هذا يكون قوله تعالى:﴿ إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴾وعدًا آخر مستأنفًا، غير الوعد الأول. قال الألوسي:”واحتمال الاستئناف هو الراجح، لما علم من فضل التأسيس على التأكيد. كيف، وكلام الله تعالى محمول على أبلغ الاحتمالين، وأوفاهما ! والمقام- كما تقدم- مقام التسلية والتنفيس.

وكان الظاهر على ما سمعت من المراد باليسر تعريفه؛ إلا أنه أوثر التنكير للتفخيم. وقد يقال: إن فائدته أظهر في التأسيس؛ لأن النكرة المعادة، ظاهرها التغاير، والإشعار بالفرق بين العسر واليسر“.

والفرق بين التأسيس، والتكرير: أن التكرير يكون بإيراد المعنى مُرَدَّدًا بلفظ واحد. ومنه ما يأتي لفائدة، ومنه ما يأتي لغير فائدة. فأما الذي يأتي لفائدة فإنه جزء من الإطناب، والغرض منه التأكيد. والتأكيد هو تقرير إرادة معنى الأول، وعدم التجوُّز..أما التأسيس فيفيد معنى آخر، لم يكن حاصلاً قبل، وهو خير من التأكيد؛ لأن حمل الكلام على الإفادة خير من حمله على الإعادة.

وظاهر المعية في قوله تعالى:﴿ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴾يقتضي أن يكون اليسر مصاحبًا للعسر ومقارنًا له؛ لأن﴿ مَعَ ﴾ ظرف يدل على المصاحبة. ولما كان اليسر لا يجتمع مع العسر؛ لأنهما ضدان، أجيب عن ذلك بأن ﴿ مَعَ ﴾- هنا- مستعملة في غير معناها الحقيقي، وأنها مستعارة لقرب حصول اليسر عقب حلول العسر، أو ظهور بوادره. وبذلك يندفع التعارض بين هذه الآية، وبين قوله تعالى:

﴿ سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً ﴾(الطلاق: 7)

ثم إنه يبعد إرادة المعية الحقيقية ما أخرجه البزار وابن أبي حاتم والطبراني في الأوسط والحاكم والبيهقي في الشعب عن أنس بن مالك قال: كان رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم جالسًا، وحياله حجر، فقال عليه الصلاة والسلام:” لو جاء العسر فدخل هذا الحجر، لجاء اليسر حتى يدخل عليه، فيخرجه“، فأنزل الله تعالى:﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا.. إلخ ﴾. ولفظ الطبراني: وتلا رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم:﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا.. ﴾.

تاسعًا- ثم يجيء التوجيه الكريم من الله جل وعلا لمواقع التيسير, وأسباب الانشراح, ومستودع الري والزاد في الطريق الشاق الطويل، فيقول سبحانه وتعالى:

﴿فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ *وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ ﴾(الشرح: 7- 8)

أي: إذا فرغت من عبادة- كتبليغ الوحي- فاتعب في عبادة أخرى، شكرًا لما عددنا عليك من النعم السالفة، ووعدناك من الآلاء الآنفة؛ وكأنه عز وجل، لمَّا عدَّد على نبيه وحبيبه محمد صلى الله عليه وسلم ما عدَّد، ووعده بما وعد، وحقق له ما وعد، بعثه على الشكر والاجتهاد في العبادة، وأن لا يخلي وقتًا من أوقاته منها؛ ولهذا كان عليه الصلاة والسلام، إذا ما فرغ من عبادة، أتبعها بأخرى.

والفراغ- في اللغة- خلاف الشُّغل. يقال: فرغ من عمله فراغًا، فهو فارغ. قال تعالى:

﴿ سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلَانِ ﴾(الرحمن: 31)

وفسِّر بقولهم: سنقصد لكم أيها الثقلان. وقوله تعالى:

﴿وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغاً ﴾(القصص: 10)

قيل في تفسيره: خاليًا؛ وكأنما فرغ من لبِّها، لِمَا تداخلها من الخوف. وقيل: فارغًا من ذكره. أي: أنسيناها ذكره، حتى سكنت، واحتملت أن تلقيه في اليم. وقيل: خاليًا إلا من ذكره؛ لأنه قال:

﴿ إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا ﴾(القصص: 10)

وظاهر قوله تعالى:﴿ فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ ﴾يفيد أنه عليه الصلاة والسلام كان في أعمال، لم ينته منها؛ ولكن السياق لم يذكر لنا شيئًا عن تلك الأعمال، يكون متعلَّقًا للفعل﴿ فَرَغْتَ ﴾. وعدم ذكره يقتضي أنه لازم أعمال، يعلمها الرسول صلى الله عليه وسلم؛ كما أن مساق السورة في تيسير مصاعب الدعوة، وتذليل ما يحف بها من مكاره.

وعليه يكون المعنى: إذا أتممت عملاً من مهام الأعمال، فأقبل على عمل آخر؛ بحيث يعمر أوقاته كلها بالأعمال العظيمة. ومن هنا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند وجوعه من إحدى غزواته:” رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر “.

وبهذا يتبين أن المقصود بالأمر هو قوله تعالى:﴿ فَانْصَبْ ﴾. أما قوله:﴿ فَإِذَا فَرَغْتَ ﴾ فتمهيد وإفادة لإِيلاءِ العمل بعمل آخر في تقرير الدين ونفع الأمة. وهذا من صيغ الدلالة على تعاقب الأعمال، ومثله قول القائل: ما تأتيني من فلان صلة إلا أعقبَتْها أخرى؛ ولهذا قدِّم قوله:﴿ فَرَغْتَ ﴾ على قوله:﴿ فَانْصَبْ ﴾.

وجيء بالفاء الرابطة؛ لتدل على أن ما بعدها واجب الوقوع، عقب وقوع الشرط مباشرة. وعليه يكون قوله تعالى:﴿ فَانْصَبْ ﴾ أمرًا بإحداث الفعل فورًا، بعد حدوث الشرط من دون أي تأخير.

ثم أمره تعالى بأن يرغب إلى ربه وحده، فقال سبحانه:

﴿وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ ﴾

أي: اصرف وجوه الرغبات إلى ربك وحده، لا إلى سواه، ولا تسأل إلا فضله متوكلاً عليه.

وقوله تعالى:﴿ فَارْغَبْ﴾ هو من الرَّغْبَة. والرَّغبة هي السَّعة في الإرادة. قال تعالى عن إبراهيم عليه السلام:

﴿وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً ﴾(الأنبياء: 90)

أي: رغبًا في رحمتنا، ورهبًا من عذابنا.

فإذا قيل: رغب فيه، وإليه، اقتضي الحرص عليه. قال تعالى:

﴿ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ ﴾(التوبة: 59)

وعلى هذا يحمل قوله تعالى هنا:﴿وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ ﴾، تشبيهًا بسير السائر إلى من عنده حاجته؛ كما قال تعالى عن إبراهيم عليه السلام:

﴿ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ ﴾(الصافات: 99)

وإذا قيل: رغب عنه، اقتضى صرْف الرّغبة عنه، والزهد فيه؛ نحو قوله تعالى:

﴿ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْراهِيمُ ﴾(مريم:46)، وقوله تعالى:

﴿وَتَرْغَبُونَ أَن تَنكِحُوهُنَّ ﴾(النساء: 127)

فالت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها:” وترغبون عن أن تنكحوهن“.

وقدم قوله تعالى:﴿ إِلَى رَبِّكَ ﴾ على قوله:﴿ فَارْغَبْ ﴾، لإفادة معنى الاختصاص. أي: لتكن رغبتك إلى ربك، لا إلى غيره ؛ فإن صفة الرسالة أعظم صفات الخلق، فلا يليق بصاحبها أن يرغب إلى غير الرب جل وعلا، الذي وعده في سورة الضحى أن يعطيه، حتى يرضى:

﴿وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ﴾(الضحى: 5)

وقد حقق له سبحانه هذا الوعد في هذه السورة، فشرح له صدره، ووضع عنه وزره، ورفع له ذكره، وأعطاه من خير الدنيا والآخرة ما لم يعطه لأحد من قبله، ولا بعده.

ولم تمنع الفاء في قوله تعالى:﴿فَارْغَبْ ﴾، من تقديم المعمول:﴿ إِلَى رَبِّكَ ﴾، خلافًا للمشهور من أقوال النحاة؛ ولهذا نجدهم يتكلفون، فيقدرون عاملاّ محذوفًا لقوله:﴿ فَارْغَبْ ﴾، فيقولون: تقدير الكلام: وارغب إلى ربك، فارغب إليه. أو: وارغب إلى ربك، فارغبه.

والذي ألجأهم إلى هذا التكلف في التأويل والتقدير ما اصطلحوا عليه من أن ما بعد الفاء لا يعمل فيما قبلها، والذي عليه أهل التحقيق خلاف ذلك.. والله تعالى أعلم !

وهنا تنتهي السورة الكريمة، وقد تركت في النفس شعورين ممتزجين: شعور بعظمة الودِّ الحبيب الجليل، الذي ينسم على روح الرسول صلى الله عليه وسلم من ربه الودود الرحيم. وشعور بالعطف على شخصه صلى الله عليه وسلم، ونحن نكاد نلمس ما كان يساور قلبه الكريم في هذه الآونة، التي اقتضت ذلك الود الجميل، وعنه عليه الصلاة والسلام أنه قال:” مَنْ قرأَ ألمْ نشرحْ، فكأنَّما جاءَنِي، وأنَا مُغْتمٌّ، ففرَّجَ عَنِّي “.

Nour al yakin said...

بقلم الشيخ عبد المجيد الزنداني

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:تضمن القرآن الكريم الذي أنزل قبل أكثر من (1400) عام بعض المعلومات عن ظواهر بحرية لم تكتشف إلا حديثاً بواسطة بعض الأجهزة المتطورة. ففي قوله تعالى: ﴿وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخاً وحجراً محجوراً﴾[سورة الفرقان، الآية:53]وصف لنظام المصب، وتوضيح لامتزاج الماء العذب وماء البحر، وأن منطقة الامتزاج محمية ببعض القيود على ما يدخل إليها أو يخرج منها. وقد برهن العلم الحديث على خواص المصب هذه. كما برهنت علوم الأحياء الحديثة على أن هذه المنطقة هي منطقة محصورة تعيش فيها بعض الحيوانات الخاصة بهذه البيئة.

هذه الصورة تم تصويرها عبر الأقمار الصناعية لمصب نهر النيل حيث يظهر البرزخ الذي بين البحر الأبيض المتوسط ومصب نهر النيل فالمنطقة الزرقاء الفاتحة هي منطقة الحجر المحجور والتي تختلف في الكثافة والملوحة عن النهر والبحر أضغط على الصورة لتكبيرها

وبالإضافة إلى بيان وجود هذه الحواجز بين الماء العذب وماء البحر المالح فقد ذكر القرآن الكريم أيضاً وجود حواجز مماثلة في البحار نفسها قال تعالى: ﴿مرج البحرين يلتقيان* بينهما برزخ لا يبغيان﴾ [سورة الرحمن، الآية: 19-20]وتشبه هذه الحواجز الحدود المائية بين مياه المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، وبين مياه البحر الأحمر وخليج عدن وفي مواقع أخرى من بحار العالم.

المقـــدمة

علم البحار علم حديث يعنى بمختلف ظواهر عالم البحار. وبالرغم من أن الإنسان الأول كان على صلة قوية مع الأنهار والبحار إلا أنه لم يحاول فهم هذا الحقل فهماً علمياً. إذ كان اهتمامه منصباً على التعرف على خواص الأرض التي يعيش عليها، وعلى ما يحيط به من أمور أخرى سهلة المنال. وقد ذكر الفلاسفة الأوائل قبل عهد المسيح عليه السلام بعض الآراء عن الظواهر الطبيعية إلا أنهم لم يتطرقوا إلى ذكر البحار. ومع أن المفاهيم القديمة قد كونت بعض أسس العلوم الحديثة. إلا أنه لا يوجد ذكر عن القيام بأية محاولة لفهم أسرار الحبار، ما عدا بعض المحاولات حول الملاحة لتسهيل أمر رحلاتهم البحرية وتجنب مخاطرها. وقد قام (بيثيس) في القرن الرابع قبل الميلاد بربط العلاقة بين القمر والمد والجزر.

وقد درس أرسطو في نفس الفترة الحياة في بحر إيجه وناقش نظريات الفلاسفة الأوائل. وقد جمع (سترابوا) بعد ذلك في القرن الثاني قبل الميلاد بعض المعلومات عن المد بطريقة غير معروفة.

وقد جاء في بحث للباحث محمد إبراهيم السمرة ما نصه:

(يحدثنا التاريخ أن العرب والفرس بعد ظهور الإسلام كانت لهم محاولات علمية في مجال علم البحار، ويذكر العالم الجغرافي ابن خرداذبة سنة (232هـ-846) ميلادية في كتابه (المسالك والممالك) أن الملاحين العرب والفرس في بحر العرب على علم بأن التيارات تعكس اتجاهها هناك مرتين في السنة. وبعد مرور مائة عام وصف المسعودي في موسوعته (مروج الذهب ومعادن الجوهر) حركات المحيط في جنوب بحر العرب قائلاً: (إن البحر الحبشي يمتد من الشرق إلى الغرب على طول خط الاستواء، وإن التيار يتغير في معظم أنحاء هذا البحر عندما تتغير الرياح الموسمية) ويحكي التاريخ أيضاً أن ابن ماجد قد دون معارفه عن بحر العرب في أربعين كتاباً، تتضمن إرشادات ملاحية، وكان ملماً بدورة الرياح في شمال خط الاستواء وجنوبه، فكيف إبرة البوصلة على قرص في علبة تضم دورة الرياح، كما كان يتحدث عن (فصول الملاحة في المحيط الهندي).

(وبالرغم من قيام الكثيرين بالعديد من الرحلات حول العالم، بين القرنين الخامس عشر والثامن عشر، لكنهم لم يحاولوا توسيع دائرة معلوماتهم العلمية عن البحار ويوضح عن تيار الخليج كيف أن الكتاب الأول الذي ظهر عن علم البحار في القرن الثامن عشر كان بدائياً في معلوماته).(ثم بدأ علم المحيطات يأخذ مكانه بين العلوم الحديثة عندما قامت السفينة البريطانية تشالنجربرحلتها حول العالم من عام (1293هـ) (1872-1876م) ثم توالت الرحلات العلمية لاكتشاف البحار) .وفي نهاية القرن العشرين بدأ الأمل يزداد في فهم الإنسان للبحر عن طريق الأقمار الصناعية والتصوير عن بعد (Thurman, 1985)ويشهد التطور التاريخي في سير علم البحار بعدم وجود معلومات دقيقة عن البحار قبل (1400) عام، في فترة نزول القرآن الكريم على نبي أمي في أمة أمية، في صحراء جزيرة العرب، ومع ذلك فقد زخر القرآن الكريم بذكر أسرار الكون التي عرف الإنسان بعضها في عصرنا الحاضر، ومنها أسرار علم البحار، والتي منها ما يبينه هذا البحث فيما يأتي :

أسرار المصب والحاجز بين النهر والبحر

في القرآن الكريم: قال تعالى: ﴿وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخاً وحجراً محجوراً﴾ [سورة الفرقان، الآية: 53].المعاني اللغوية وأقوال المفسرين في الآية:اللفظ مرج يأتي بمعنيين بارزين:الأول: الخلط

قال تعالى: ﴿بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في أمر مريج﴾[سورة ق، الآية:5].

المعنى اللغوي :

مرج :لها في اللغة معنين بمعنى الخلط والإطراب [1].

البحر العذب : هو النهر، ووصفه القرآن الكريم بوصفين: عذب، وفرات ومعناهما: أن ماء هذا البحر شديد العذوبة، ويدل عليه وصف (فرات)، وبهذا الوصف خرج ماء المصب الذي يمكن أن يقال إن فيه عذوبة، ولكن لا يمكن أن يوصف بأنه فرات ومعلوم أن كلمة البحر إذا أتت مقيدة فإنها تأتي بمعنى النهر أما إذا أتت مطلة فهي بمعنى البحر المالح المعروف .

وما كان من الماء ملحاً أجاجاً فهو ماء البحار، ووصفه القرآن الكريم بوصفين (ملح)و(أجاج)وأجاج معناه شديد الملوحة، وبهذا خرج ماء المصب لأنه مزيج بين الملوحة والعذوبة فلا ينطبق عليه وصف: ملح أجاج.

وبهذه الأوصاف الأربعة تحددت حدود الكتل المائية الثلاث:

هذا عذب فرات: ماء النهر.

وهذا ملح أجاج: ماء البحر.

وجعل بينهما برزخاًوحجراً محجوراً: البرزخ هو الحاجز المائي المحيط بالمصب.

فما هو الحجر المحجور؟

الحِجْر والحَجْر: هو المنع والتضييق

يسمى العقل حِجْراً: لأنه يمنع من إتيان ما لا ينبغي قال تعالى: ﴿هل في ذلك قسم لذي حجر﴾ [سورة الفجر، الآية:5].

وجاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم للأعرابي: "لقد تحجرت واسعاً"رواه أبو داود والترمذي والنسائي وأحمد .قال ابن منظور: (لقد تحجرت واسعاً)أي ضيقت ما وسعه الله وخصصت به نفسك دون غيرك . ونستطيع أن نفهم الحجر هنا: بأن الكائنات الحية في منطقة اللقاء بين البحر والنهر تعيش في حجر ضيق ممنوعة أن تخرج من هذا الحجر.

ووصفت هذه المنطقة أيضاً بأنها محجورة أي ممنوعة، ونفهم من هذا اللفظ معنى مستقلاً عن الأول أي أنها أيضاً منطقة ممنوعة على كائنات أخرى من أن تدخل إليها فهي:

حجر (حبس، محجر) على الكائنات التي فيها.

محجورة على الكائنات الحية بخارجها.

ويكون المعنى عندئذٍ: وجعل بين البحر والنهر برزخاً مائياً هو: الحاجز المائي المحيط بماء المصب، وجعل الماء بين النهر والبحر حبساً على كائناته الحية ممنوعاً عن الكائنات الحية الخاصة بالبحر والنهر.ولم يتيسر للمفسرين الإحاطة بتفاصيل الأسرار التي ألمحت إليها الآية، لأنها كانت غائبة عن مشاهدتهم وتعددت أقوالهم في تفسير معانيها الخفية:فقال بعضهم في قوله تعالى: ﴿وهو الذي مرج البحرين﴾[سورة الفرقان، الآية:53] أي خلطهما فهما يلتقيان، وقررت طائفة أخرى من المفسرين أن معنى (وهو الذي مرج البحرين) أي (وهو الذي أرسلهما في مجاريهما فلا يختلطان.). ولذلك رجح بعض المفسرين معنى الخلط. ورجح الآخرون معنى المنع.وكذلك الحال في تفسير البرزخ، فقد قرر بعض المفسرين أن برزخاً: حاجزاً من الأرض، وقد أخبر جل ثناؤه أنه مرجهما. وبين البرزخ فقال: ﴿وجعل بينهما برزخاً﴾: حاجزاً لا يراه أحد) . فتأمل كيف عجز علم البشر عن إدراك تفاصيل ما قرره القرآن الكريم.فمن المفسرين من ذكر أن البرزخ أرضاً أو يبساً (حاجز من الأرض) .ومنهم من أعلن عجزه عن تحديده وتفصيله فقال: (هو حاجز لا يراه أحد)، وهذا يبين لنا أن العلم الذي أوتيه محمد صلى الله عليه وسلم فيه ما هو فوق إدراك العقل البشري في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم، وبعد عصره بقرون.وكذلك الأمر في الحجر المحجور. فقد ذهب بعض المفسرين إلى حملها على المجاز، وذلك بسبب نقص العلم البشري طوال القرون الماضية.

التحقيق العلمي :

شاهد الإنسان منذ القديم النهر يصب في البحر، ولاحظ أن ماء النهر يفقد –بالتدريج- لونه المميز، وطعمه الخاص كلما تعمق في البحر، ففهم من هذه المشاهدة أن النهر يمتزج بالتدريج بماء البحر، ولولا ذلك لكان النهر بحراً عذباً يتسع كل يوم حتى يطغى على البحر.

ومع تقدم العلم وانطلاقه لاكتشاف أسرار الكون أخذ يبحث عن كيفية اللقاء بين البحر والنهر، ودرس عينات من الماء حيث يلتقي النهر بالبحر، ودرس درجات الملوحة والعذوبة بأجهزة دقيقة، وقاس درجات الحرارة، وحدد مقادير الكثافة، وجمع عينات من الكائنات الحية وقام بتصنيفها، وحدد أماكن وجودها، ودرس قابليتها للعيش في البيئات النهرية والبحرية.

وبعد مسح لعدد كبير من مناطق اللقاء بين الأنهار والبحار اتضحت للعلماء بعض الأسرار التي كانت محجوبة عن الأنظار، واكتشف الباحثون أن المياه تنقسم إلى ثلاثة أنواع:

(1) مياه الأنهار وهي شديدة العذوبة.

(2) مياه البحار وهي شديدة الملوحة.

(3) مياه في منطقة المصب مزيج من الملوح والعذوبة، وهي منطقة فاصلة بين النهر والبحر متحركة بينهما بحسب مد البحر وجزره، وفيضان النهر وجفافه، وتزداد الملوحة فيها كلما قربت من البحر، وتزداد درجة العذوبة كلما قربت من النهر.

(4) يوجد برزخ مائي يحيط بمنطقة المصب ويحافظ على هذه المنطقة بخصائصها المميزة لها حتى ولو كان النهر يصب إلى البحر من مكان مرتفع في صورة شلال.

(5) عدم اللقاء المباشر بين ماء النهر وماء البحر في منطقة المصب بالرغم من حركة المد والجزر وحالات الفيضان والانحسار التي تعتبر من أقوى عوامل المزج، لأن البرزخ المحيط بمنطقة المصب يفصل بينهما على الدوام (انظر شكل2) .

(6) يمتزج ماء النهر بماء البحر بصورة بطيئة مع وجود المنطقة الفاصلة من مياه المصب، والبرزخ المائي الذي يحيط بها ويحافظ على وجودها.

(7) تختلف الكتل المائية الثلاث (ماء النهر، ماء البحر، وماء المصب) في الملوحة والعذوبة، وقد شاهد الباحثون الذين قاموا بتصنيف الكائنات الحية الموجودة فيها ما يلي:

أ- معظم الكائنات التي في البحر والنهر والمصب لا تستطيع أن تعيش في غير بيئتها.

هذه الصورة يبين الحجر المحجور وكيف أنه يختلف في الملوحة و درجة الحرارة

[ويوجد بعض الأنواع القليلة مثل سمك السلمون، وثعابين البحر تستطيع أن تعيش في البيئات الثلاث، ولها قدرة على أن تتكيف مع كل بيئة فعديدات الأشواك (فيفينس) وَمَعِدِيَّاتُ الأرجل (لبتورينا، نيريتا) والسركانات توجد في المصبات ولكنها يمكن أن تعيش في المناطق البحرية عند مناسبة الظروف البيئية، أما (النيريس) وهي من عديدات الأشواك، ومَعِدِيَّات الأرجل (نيريتينا، هيدروبيا) والقشريات (سيانثورا) فتعتبر حيوانات لمنطقة المصب ولا توجد في البحر، ومعظم كائنات البيئات الثلاث تموت إذا خرجت من بيئتها الخاصة بها] .

ب- وبتصنيف البيئات الثلاث باعتبار الكائنات التي تعيش فيها تعتبر منطقة المصب منطقة حجر على معظم الكائنات الحية التي تعيش فيها، لأن هذه الكائنات لا تستطيع أن تعيش إلا في نفس الوسط المائي المتناسب في ملوحته وعذوبته مع درجة الضغط الاسموزي في تلك الكائنات، وتموت إذا خرجت من المنطقة المناسبة لها، وهي منطقة المصب.

وهي في نفس الوقت منطقة محجورة على معظم الكائنات الحية التي تعيش في البحر والنهر، لأن هذه الكائنات تموت إذا دخلتها بسبب اختلاف الضغط الاسموزي أيضاً.

وبعد: فإن هذا النظام البديع قد جعله الله تعالى لحفظ الكتل المائية الملتقية من أن يفسد بعضها خصائص البعض الآخر، ليبقى ذلك الاختلاف رحمة للناس وسائر الكائنات.وإذا كانت العين المجردة لا تستطيع أن ترى هذا الحاجز الذي يحفظ الله تعالى به منطقة المصب، فإن الأقمار الصناعية اليوم قد زودتنا بصورة باهرة، تبين لنا حدود هذه الكتل المائية الثلاث، التي تزداد وضوحاً كلما ازداد الفارق في حرارة الماء وما يحمله من مواد. [وبالرغم من أن الماء العذب يمتزج مع ماء البحر فإن هناك حدوداً على طرفي منطقة الامتزاج المحدودة، التي تفرض قيوداً على ما يدخلها أو يخرج منها.وهذا الوصف ينطبق تماماً على نظام المصب.ويوجد اليوم اختلاف حول التعريف الأساسي لهذا المصطلح، ولكن العلم الحديث أثبت وجود حدود على طرفي منطقة الامتزاج] .فانظر كيف حارت العقول الكبيرة عدة قرون –بعد نزول القرآن الكريم- في فهم الدقائق والأسرار، وكيف جاء العلم مبيناً لتلك الأسرار، وصدق الله القائل: ﴿وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها﴾ [سورة النمل، الآية:93].وانظر كيف استقر المعنى بعد أن كان قلقاً.قال تعالى: ﴿لكل نبأ مستقر وسوف تعلمون﴾ [سورة الأنعام، الآية:67]. وقال تعالى: ﴿ولتعلمن نبأه بعد حين﴾ [سورة ص، الآية:88].فمن أخبر النبي الأمي في الأمة الأمية في البيئة الصحراوية حيث لا وجود لنهر ولا لمصبه عن هذه الأسرار الدقيقة عن الكتل المائية المختلفة التركيب: عذب فرات، مالح أجاج، وبينهما برزخاً وحجراً محجوراً.والحَجْر: هو المكان المحجور لكائنات حية تعيش في هذه البيئات المائية الثلاث؟!.وكم استغرق الإنسان من الزمن؟ وكم استخدم من الآلات الدقيقة والأجهزة الحديثة حتى تمكن من الوصول إلى هذه الحقائق التي جرت على لسان النبي الأمي قبل ألف وأربعمائة عام بأوجز تعبير وأوضح بيان؟من أين جاء هذا العلم لمحمد عليه الصلاة والسلام إن لم يكن من عند الذي أحاط بكل شيء علماً.

قام بمراجعتها وإضافة الصور فراس نور الحق

المراجع :

المراجع القرآن الكريم:الجامع لأحكام القرآن: ط دار إحياء التراث العربي بيروت. جامع بحث أوجه الإعجاز في ملتقى البحرين: للزنداني.

بحث أوجه الإعجاز في اللقاء بين البحر والنهر: للزنداني. بحث مرج البحرين يلتقيان: لمحمد إبراهيم السمرة.بحث الظواهر البحرية: للزنداني، د. رار.

Anonymous said...

اتمني من الله عز جل ان يزيلك ويزيل تمثالك من الوحود

نكنييف الحنون said...

Anonymous

ارفع ايدك للسماء وادعيله ولو ماستجبش منك جرب ترفع رجلك بدل ايدك يمكن يستجيب لدعائكم يا بهايم

Anonymous said...

بسم الله الواحد الأحد الفرد الصمد

سيد.. أو شركة.. أو مؤسسة.. أو.. أيا ما تكون
أود أن اعلمك انه مهما ورد من أمثالك من سب للمقدسات و المعتقدات الاسلامية الجليلة فلم و لن نجرأ على التعدي على النبي الرسول سيدنا عيسى نبي الله و رسوله الذي خلقه تعالى مثلما خلق ادم من قبل

أرجو منك ألا تتجرأ على المعتقدات و المقدسات كافة و أن تغير هذه الفكرة المدفوعة الأجر و أعلم أنك ان كنت شخص فانك مسنود من مؤسسة

شكرا لك و أرجو أن تعدل من طريقتك

Shady said...

السيد/ نكنيف الحنون
ربما أتفق معك في أن الإسلام به الكثير من الأمور التي تتنافى مع العقل و المنطق و لكني أختلف معك, و بشدة في استخدام أسلوب السباب و الشتائم و السخرية في استعراض هذه الأمور. و قبل أن تتهمني بأني مسلم متعصب,فإني فأود أن أخبرك بأني لست مسلمًا قط و لن أكون مسلمًا حتى نهاية حياتي. و لكني أرفض تمامًا أسلوب سب المسلمين أو المسيحيين أو أي شخص أيًا كان فهذا ليس الأسلوب الائق في الحوار أو في الإقناع, لأنك بهذا تدفعه إلى رد الشتيمة و لن يقتنع قط بما تعرضه. و لكني أيضًا أود أن أحييك على استخدام عقلك لتكتشف مافي الإسلام من أمور غريبة لا يقبلها عقل

sherif said...

نكنيف
عاوز اقولك اوعى فى يوم تغير فكرك دة...صدقنى يا صديقى انا كنت مسلم زيك وعايش على الخرافات والدروشه والخزعبلات دى والقذارة بتاعت الدين دة اللى بيقولوا علية افضل الاديان
وطبعا هيقولوا دلوقتى مسيحى...انا بحتقر جميع الاديان
ولكن لانى مسلم سابق فالاسلام هو احقرهم بلا جدال...وكلكم بترددوا نغمة واحدة التكفير والعماله واسرائيل..والخ الخ
يا عم فوقوا بقى من الغيبوبة بنت الوسخة اللى انتوا فيها....دين كله متناقضات وارهاب ودعوة للدعارة...احة دين ايه دة
ارحمونا وارحموا مصر يا عرعر يا ولاد الكلب...عاوزين تخلونا زى اسيادكم البدو السعوديين...!!؟؟
ياخى يلعنكم انتم ودينكم الوسخ لو عايزين تخلوامصر زى السعوديه
اتفوة عليكم وعلى دينكم وعلى الهكم يا خولات