Thursday, May 14, 2009

نورعلى نور


كنت دوما اتساءل لماذا لم ارى ولو مره واحده كائن من تلك الكائنات التى يطلقون عليها فى الاديان ملائكة.. لماذا لم يراها جمع من الناس او يصورها احد؟ ربما لاننا كفره او مغضوب علينا (إهق إهق) كما يتحجج المغفلين؟ اوكى خلينا وراء الكداب لحد الباب! اذن لماذا لم ارى يوما شيطان او يراه احد من الناس؟ ربما لاننا مخابيل ونبحث عن وهم لا وجود له

فى الدين.. وتحديدا فى الاسلام.. لم يرى احد الملائكة او الشياطين سوى محمد بن امنه، هو وحده ولا احد سواه! وقد تناولت فى المقال السابق كيف ان ابن امنه الاهبل وصلت به البجاحة والاستهبال الى حد ادعاء ان ملاك ضخم ذو اجنحة سدت الافق أتاه من السماء فى غار حراء! ملاك خلقه الهه من نور وبهذه الضخامه ومع ذلك لم يراه احد سواه! آحييييه
ولا حتى نوره؟ لا .. ولا حتى نوره! ولم يضئ الافق ويعمى بنوره الابصار؟ لا.. لم يضيئ الافق ولم يعمى بنوره احد لان احدا لم يراه سوى حمام

اذن فمن المؤكد انه كان مشغل الفرياتور وموطى نوره عشان فاتورة الكهرباء؟ لا أظن وإلا ما استطاع حمام رؤيته او عد اجنحته

اذن كيف تفسر ان ملاك مخلوق من النور.. سد الافق بحجمه الهائل.. ومع ذلك لم يراه احد سوى محمد؟

كيف تفسر ان اله محمد .. هو الاخر .. نور على نور وموجود يا عبموجود فى كل مكان ومع ذلك لا يراه احد فى الليل؟

هل لانه نور ضعيف جدا الى حد ان لا يراه احد سوى المهابيل؟

ثم لماذا هُم من النور وليسوا من الخراء مثلا؟ العرب صنعوا الهة من العجوه واكلوها فتحولت الهتهم الى خراء مقدس! فلماذا النور؟

هل لان النور يأتينا من الشمس؟

وان الشمس كانت رمز الاله عند اجدادنا الفراعنة؟

ام انها صدفه.. صدفة ان الفراعنة قدسوا الشمس وان العربان وغيرهم لم يجدوا شيئا اخر سوى النور الذى هو اقل ممن يصدره اى الشمس ليكون هو مادة خلق الملائكة ومادة كينونة صنمهم المسمى الله؟

من اسم الله هذا الصنم النكره الذى لا وجود له نستطيع بقليل من الجهد الذهنى ان نفهم لماذا هو نور على نور ولماذا النور وليس الخراء

فى العهود الغابرة وهذا وراد فى كل الاديان دون استثناء، اعتقد البشر ان الارض مسطحة، وجاء هذا الاعتقاد نتيجة جهل عامة الناس بأسرار الفلك التى كانت حكرا على كهنة الفراعنة وعلمائهم ومهندسيهم الذين تركوا من الاثار ما يؤكد علمهم بأشياء لا نعلم عنها شيئ لليوم.. اذن اعتقد عامة الناس ان الارض مسطحة ولهذا خلطوا عن جهل مدلول الفاظ اللغة المصرية القديمة وتناولوها بسطحية تتماشى مع اعتقادهم بسطحية الارض

اليوم فى لغتنا الدارجة ما زلنا نستخدم كلمات مصرية تحمل معانى واضحة ومحددة ومعبرة بقوة عن المفهوم الفرعونى لعقيدة اجدادنا.. ولانها هى الاصل الذى صمم ليعبر عن رؤية الاجداد نجد ان نفس الالفاظ وبنفس الاصوات تحوى نفس المعنى القديم ولم تحيد عنه.. لا فى المعنى ولا فى المضمون ولا فى الصوت
ظن العربان وكل من نهل من تراث وعقيدة اجدادنا ان الارض مسطحة.. وبما انها مسطحة اذن النور (للناظر) يأتى من العلى وليس من تحت الاقدام، وهنا مربط الفرس
لنفهم.. علينا ان نفسر معانى الاصوات المصرية القديمة وكيف يتم تركيبها لصياغة اصوات تعبر عن معنى حسى مفهوم وواضح ومحدد

الصوت (ع) فى لغتنا القديمة يرمز دوما لشيئ واحد.. الرفعة والسمو.. الرفعة بمعنى العظمة والارتفاع سواء فى المكانة والشأن او المكان.. وما زلنا نستعملها بنفس المعنى لليوم عندما نقول بلغتنا الدارجة مثلا (عالى) فهذا يعنى مرتفع سواء للمكان او المكانة اى الشأن، والاصل ينطق فى الديموطقية (عال) ويعبر عن نفس المعنى، وما زلنا نحن المصريون نستخدمها بنفس المعنى القديم عندما يسأل احدنا الاخر.. ماشى الحال؟ فنرد: الحال عال العال. وهنا المعنى وان كان عامة الناس لا تدركه اليوم على وجه التحديد الا انه يترجم معنى اعمق بكثير مما يعتقد الناس .. عال العال تعنى ان قائلها يتضـ (رع) للإله (رع) شاكرا فضله فى علاه (الـ عال) اى مأواه او بمعنى اخر فى بيته! وفى لغتنا الدارجة ايضا نقول: البيت عامر (عا مر) اى البيت ملئ بالخير لكل من ( مر ) به، كما نقول ايضا (يجعله عامر) اى يجعله كبيت الاله رع ملئ بالخير للبشر! هذا اللفظ المصرى تسرب الى لغات عديدة ولن تكون مفاجأة ان قلت لك انه حمل معه نفس المعنى.. ففى اللغة العبرية نجد كلمة על وتنطق (عال) تماما كما فى المصرية القديمة والدارجة وتحمل ايضا نفس المعنى وتعنى المرتفع او على، اما الطريف والذى يؤكد مدى تأثير العقيدة الفرعونية وتسربها للعبرانيين هو أن كلمة בית אל العبرية تعنى بيت العال! هل تعلم المقصود؟ المقصود من الكلمة (بيت رع) اى بيت الإله ولكنهم بالطبع اليوم لا يقصدون (رع) ولكن بيت الآل او بيت (اللــه) ولتأكيد المقصد نجد ان كلمة בת אל (بت العال) او بنت الآل تعنى إبنة الله، ومن منا لم يسمع بإسم شركة الطيران الاسرائيلية אל על العال والتى تعنى (صعودا للعلا اى للسماء) إذن يا عبد العال أفندي يا خويا.. انت تعبد فى واقع الامر مسخ منسوخ ومسلوخ عن الاصل الفرعونى العالى فى علاه رب الارباب العال.. الاله (العــا) دل، اى الذى يــ (دل) اى يُهبط الخير على عباده من علاه، ولهذا فمن الطبيعى ووفقا لفكر الفراعنة وتراثهم ان يكون هذا العال المتمثل فى الشمس الساطعة التى تجلب الخير للبشر والتى لا حياة بدونها على الارض.. ان يكون هذا الاله نور على نور وليس نارا على نار، وان تكون ملائكته ايضا من النور.. ولكن من اين لطشت الاديان السماوية الاجنحة؟

سبق ان اوضحت فى مقال سابق ان الفراعنة كانوا يعتقدون بالبعث بعد الموت، وكانوا يعزون هذا

الفكر الى اعتقادهم بأن رب السماء العظيم الذى لا تراه العيون (آمين رع) خلق الانسان من ثلاثة وسائط.. الوسيط الاول والمرئى هو (الجسد) والوسيط الثانى الذى هو جزء من ذاته العليا هى (الروح) والذى يُفهم من اسمها انها مؤقته ويستعيدها (آمون رع) وقتما اصبح الجسد غير صالح لان تسكنه الروح، هذا الوسيط ذو القوه الخارقة ما كان للجسد ان يحتملها دون وسيط، هذا الوسيط يسكن فى مكان محدد بالجسد وهو (القلب) وهو المسئول الاول والاخير عن رعاية الجسد ليكون صالحا لسكن الروح، المسئول عن الخير والشر ولهذا فهو الوحيد الذى يحاسب عندما يحين موعد الحساب فإما ان يفوز بإعادته الى الجسد ليحيا فى البرزخ الى جوار الالهة والصالحين او يلقى به الى ملك الموت ليأكله

الروح عند الفراعنة كما وردت فى البرديات ونقوش المعابد كان يرمز لها بطائر ذو اجنحة، والحقيقة ان الفراعنة كانوا من سمو الفكر بأن بجلوا العديد من الكائنات لدورها الهام فى الحياة، وليس ذنبا ان تسيئ فهم ثقافة وفكر بشر قدسوا البقرة لما تجلبه من خير، فتقرر انت ان تتخذها الها وتحرم على نفسك اكلها وتعبدها

او انهم قدسوا ثعبان الكوبرا فتقوم انت بعبادته، او انهم حرموا تقديس الخنزير او مجرد ذكر
إسمه لانه كان حيوان الاله الشرير (ست) فتقوم انت بتحريم اكله مفتعلا امر من السماء والواقع انه من اساطير الفراعنة.. اما ان تسرق بكل بجاحة رمز الروح عند الفراعنة وتدعى ان ملائكة صنمك الذى تعبده لها من الاجنحة مثنى وثلاث ورباع فهذا افتراء وتبجح فظ ومثير للسخرية لانك لم تفهم ان طير الفراعنة ليس اكثر من رمز، وان نور شمس الفراعنة ليس اكثر من رمز، لان معنى اسم الاله (آمين رع) هو: إله الحكمة الذى لا تراه العيون، اى الخفى.. اما الشمس والنور الصادر عن الشمس فقد ترك الفراعنة من الاثار ليس فقط ما يؤكد علمهم بكينونة الشمس وضوء الشمس ولكنهم تركوا ما يبين جليا تسخيرهم للشمس وضوء الشمس فى اضاءة المعابد، ولا يصح لبشر عاقل ان يتصور ان الفراعنة العظماء عبدوا ما جعلوا منه سخره.. شتان بين التقديس والتبجيل والاعتراف بفضل كائن اى كان، وبين عبادته واتخاذه الها

33 comments:

abou9othoum said...

شكرا أستاذي الموقر

أبو قثم

rawndy said...

أهلا بــ نكنيف الفرعوني

الكارثة أننا كمسلمين مرضى نفسيون من الطراز الأول ولا نشعر بهذا
فأي شعب ينتشر فيه التصديق (( بالجن والشياطين والأبالسة والعفاريت والأشباح)) والخوف منهم وأي مجتمع يشتهر به (( الخوف من العين والسحر والحسد)) سيكون مجتمعاً بهيمياً سلبياً وبحاجة لآلاف المشافي العصبية
لن يقدم مثل هذا المجتمع للبشرية سوى الخراب والغباء والكراهية والتمزق
بالنسبة للنصاب محمد فإن الملاك الذي يسد الأفق بجناح واحد ففيزيائياً مستحيل عليه رؤيته وهل ترى النملة التي على كره صغيرة الرجل الذي فوقها ؟؟ أترى النملة الجبل الذي بجانبها ؟؟ههههه

وأختلف معك بأمر عبادات العرب لمن يسمى الرب وغيره كونها كلها مسروقة نصياً من الفراعنة : فكل شعوب الأرض بلا استثناء خافت الشمس والقمر وعبدتهما وعبدوا الكواكب ومداراتها كذلك تعبدوا بعض الأشجار الضخمة والجبال وهذا معروف عند المايا والأزتك والأنكا واليابان والعرب وكل البشر

تحياتي

Pure said...

موضوع حلو

بس ما بتعتقدش إن ممكن تكون فيه كائنات غير مرئية؟

ممكن حاجة تحس بيها بس ما تشوفهاش
مجرد احتمال

وحبيت أوضح
إننا نقول: ضوء الشمس ونور القمر
عشان الضوء أقوى، أما النور خافت

:)بس

sawsanah said...

هلا بالحنون


لم أكن اعرف أن أصل تحريم الخنزير كان من أيام الفراعنه,, معلومة جديدة,, شكراً


*******

بيور

ضوء الشمس ونور القمر؟؟؟؟ أو نور الشمس وضوء القمر؟؟؟

Pure said...

سوسنة

اللي قلته أنا هو الصح
وكتبت السبب

حلو إنك بتصححين المعلومة

rawndy said...

بور

فيه كائنات غير مرئية بالعين المجردة وهي المكروب والبكتيريا والمتعضيات أما كائن كبير بجناح ولا نراه !!ههههه فسلمي لي عليه

لا يوجد بالمجرات إلا نحن ولو هناك غيرنا لتواصلوا معنا أو تواصلنا معهم

Hossam said...

abou9othoum اهلا

مرحب بتواجدك يا اخى الفاضل
وارجو من القراء الاطلاع على مقالاتك لانها تستحق كل اهتمام وتقدير

شكرا لجهدك
تحياتى




rawndy اهلا

اختلاف مقبول ومنطقى وان كنت لم اقصد اطلاقا تسرب عقائد الفراعنة لعرب شبه الجزيرة بطريقه مباشرة وسبق ان اشرت الى هذا فى مقال سابق

اما فيما يخص عقائد المايا والإزتك وغيرهم فمن الثابت انها تأثرت جميعا بحضارة الفراعنة ليس فقط من حيث نقل بعض الطقوس كالرقص الجنائزى واشكال الهياكل الهرمية المدرجة لكن التشابة موجود ايضا فى صميم العقيدة ورموزهاوعلى رأسهم الشمس، وبطبيعة الحال توجد بعض الاختلافات التى تعكس تحور الاصل الاسطورى وفقا للبيئة المتلقية، حتى اللغة ورموزها الهيروغليفية لم تسلم من النقل والتحول سواء بالسبئية او الصينية وغيرهم

على اى حال لايعنى ان يقوم نسطورى بإضافة او حذف فى اليهودية فيأخذ عنه محمد ان محمد لم يأخذ من الفراعنة لان العبرانيين القدامى قبل ان يكون للعقيدة الموسوية قائمة اخذوا عن الفراعنة الهتهم وطقوسهم ومفردات المحلل والمحرم.. وغالبية تلك الطقوس بحذافيرها مدونة فى التوارة

تحياتى
حسام




Pure اهلا

بداية.. النور والضوء واشعة الشمس.. الخ، كلها مرادفات لشيئ واحد.. اسمه.. الضوء المرئى! محمد ابن امنه وربه كانا يجهلان ان القمر لا يصدر منه ضوء مرئى ولكنه ببساطه يعكس ضوء الشمس، والضوء او النور او شعاع الشمس لن يكون مرئى لنا نحن البشر إلا اذا كانت طول موجاته بين 750و370 نانومتر، بالاضافة الى ذلك ان الضوء المرئى لنا والصادر من الشمس نراه بين الابيض والاصفر والاحمر ليس لان الضوء او الشمس بهذا اللون فعلا! لان الحقيقة ان لون الشمس خارج كوكبنا ليس بأى من هذه الالوان ولكنه خليط من درجات اللون الاخضر القاتم المخيف الواقع بين موجات طولها سالب 250 وموجب 2500 نانومتر. اما لون الشمس الذى يراه الناظر من الارض يتغير بسبب اختراق الموجات الكهرومغناطيسية التى نسميها ضوء لغلافنا الجوى وزاوية انكسار تلك الموجات وعوامل اخرى، لهذا نرى ضوء الشمس عندما يكون عموديا على مكان ما بالابيض حيث تصل درجته الى 5700 كيلفن تقريبا وكما نعلم ان هذا اللون يتغير كلما تغيرت زاوية الاختراق نتيجة حركة الارض حول نفسها فيتحول هذا اللون من الابيض الى الاصفر ثم الى الاحمر وقت الغروب


اما قولك انه من الوارد الاحساس بشيئ لا نراه فهذا فى الواقع ليس مجرد احتمال ولكنها حقيقة ولكن يجب ان نفرق بين الواقع العلمى والخيال الخرافى وان كان تأثير كلاهما يمر ببوتقه واحده هى المخ مركز الادراك، فإن كنتى مثلا تقصدين الاحساس بوجود جن او شيطان دون ان تراه عينك فهذه خرافة لا وجود لها فى الواقع ولكنها فى نفس الوقت حقيقة افتعلها مخك مستعينا بما لديه من حشو فى الذاكره من خزعبلات واساطير وحواديت امنا الغولة.. لهذا يتحول الخيال الى احساس واقعى وربما تصيبك الرعشة ويقشعر جسدك وتتصببين عرقا وان كنتى تعانى من امراض عقليه قد ينتقل المشهد الداخلى من عقلك الباطن ليمتزج بالواقع وتعتقدى بالفعل انك تشاهدى بعينك ما يدور فى رأسك.. وهنا استطيع تهنئتك.. ابشرى انها من علامات النبوة ولكن انصحك بإستشارة طبيب نفسى فورا

اما ان كنتى تقصدين ما نشعر بوجوده وندرك وجوده ونعلم كينونته ونتأثر به ولا نراه مثل الاشعة الغير مرئية او الهواء او القوى المغناطيسية والكهرباء والكائنات الدقيقة وخلافه فهذا شيئ اخر لا علاقة له بالغيبيات

خالص التحية





sawsanah اهلا

مرحب بتواجدك وبمداخلاتك

Pure said...

هلا نكنييف

لا أقصد المخلوق أبو 600 جناح

طيب الجن إيه حكايتو؟

ما تقولّيش إنك بس تعرف جن أند تونيك ههههههههه

Hossam said...

Pure حلوه منك يا

وان كنت افضل كوكتيل الكالوا المكسيكى باللبن او بالبياليز

موضوع الجن موضوع طريف جدا واسمحيلى بتأجيل الحديث عنه الان لانه سيكون موضوع مقال قادم

وبما ان مفيش لا جن ولا تونيك فى البيت والكالوا مسكره حبتين! اجهز فودكا بالبرتقال عشان تظبط الرفوف شويه
Want some?

abou9othoum said...

احتراماتي أستاذي الموقر

أشكر جميل ظنك بنا و بما نبذله إلى جانبكم و جانب الإخوة المحترمين من مجهودات لا يعرف حقها إلا كل ذي لبّ سديد
و أتمنى لو تسمح لي أن أدلي بمعلومة أرجوأن تزيد فائدة و تساهم في إثراء النقاش المحترم
بالرغم من اختلاف المؤرخين في عبادة العرب للشمس إلا أن المرجح انتشار عبادة الشمس في شتى أنحاء الجزيرة,
وقد رأى جواد علي أن( شمس ) كان اسم صنم لبني تميم؟ عبدته معها ضبة؟ وعدي؟ وعكل؟ وثور,
إلا أن هناك من المؤرخين من يرى غير ذلك
فهيرودتس - مثلاً - يذكر في تاريخه أن العرب كانوا يعبدون إلهاً سماه (أروتال) وهي لفظة آرامية مركبة تعني النـّـور المتعالي ثم ذكر أن (أروتال) هذا هو ديونيسيوس أو بخوس وهو إله الشمس عند اليونان, ومن الأسماء التي شاع بها اسم الشمس في جهات العرب: ذو الشرى؟ والمحرق - لا بد أن هذه التسمية سببها حرقهم لقرابين بشرية لهذا الإله - وذريح - عند فلهوزن؟ و عند نولدكة - نكرح (النصرانية وآدابها - شيخو - ص 9 والمفصل 6:286

Pure said...

Glad that u'll write about evil spirits "Jinn"

I don't drink Vodka, thanx :)

rawndy said...

المسلم والمسلمة والمسيحي والمسيحية وغيرهما ممن يؤمنون بجن وعفاريت وأبالسة كيف يهنئون بنوم وراحة ؟؟

عندما يضيع أي شيخ مسلم بالبر ويحل عليه الليل فلو كان أكبر شيخ فإن أي هبة ريح أو تحرك ورقة أو صرصور سيصيبه بالروع والخوف وسيضرب قلبة مئات الضربات بالدقيقة وسيتعرق حتى بعز الشتاء ويرتجف هولاً من هذه الأمور لأنه يؤمن بها ويخافها والحقيقة هذه ليست إلا أوهاماً برأسه الصغير الأجوف وكثير منهم لديه مرض عمى الألوان وغيرها فيحتر دماغ المصاب بالتخاريف هذه وربما يموت رعباً

مساكين

إن أجرأ وأشجع مسلم لو وضعنا بجسمه قياس الضغط والتعرق وطلبنا منه أن يدخل بيتاً مهجوراً بالليل ولو تكرم ولبى طلبنا فسنرى العدادات ترتفع وربما تتعطل من سرعة نبضاته لأنه بلا فكر

abou9othoum said...

مساء الخيرات أخي المحترم

كنت أتجول بين المدوّنات المغربية فوجدت مدوّنة للاجئ سياسي، فافتكرتك محترمي
عسى تهمك
http://politiquegypt.blogspot.com/
احتراماتي و مودتي
أبو قثم

Anonymous said...

اقسم باآمون انك ذكرت شيئا جميلا جدير بالتعميم عندما ذكرت ان الوحيد الذى رأى الملك أبو 600 جناح هو "حمام" ماتيجى نعمم هذا الاسم علية .. ونقول مثلا قال حمام صلعم .. سيرة حمام.. عن ابو قطة صغيرة عن حمام.. أية رايك.

مصطفى العقاد said...

أنا مدمن القراءة لمقالاتك ومعجب جدا بجرأتك وأنتظر مقالك القادم. مصطفى

المتنصًرون الأقبـــاط said...

سلام المسيح اخي نكنيف الحنون

موضوع شيق جدا

انا من عشاق كتاباتك وباخد منها الجراء والهجوم بدعوي اثبات الحق مش لمجرد الهجوم

ولكن تفتكر ايه السبب في انتشار الخرافات بهاذا الشكل
وهذا مع العلم ان مشايخ الاسلام يقولون أن العفريت مذكور في القران ولذلك هو موجود

وبما اني من المتنصريين التاركين للاسلام ونحاربة الان
فلا اؤمن بأي شيء يقوله الاسلام ولكن للاسف اهلي والمسلمين يؤمنون بأشياء حقا غريبه غريبه

Hossam said...

شكرا أخ أبو قثم لاهتمامك

تقبل خالص تحياتى



الاخ المجهول

لو تابعت كتاباتى ستجد انى متحت لقب (حمام رسول الاسلام) لابن امنه منذ فترة طويلة! بالطبع لا مانع من تدويله

تحياتى




الاخ مصطفى العقاد

اشكرك للمتابعة ومرحب بتواجدك

تحياتى




اهلا بالمتنصرون الأقباط

كما تعلم.. المسلم سواء كان جاهل او متعلم ينظر للقرآن بقدسية لاعتقاده انه كتاب الله، والله فى اعتقادهم هو الاله الذى خلق الكون بما فيه، وعليه فكل خرافة وردت فى القرآن يسلم بصحتها دون نقاش، فإذا قال القرآن ان الشمس تسقط عند الغروب فى بئر حمئة وتأتى كتب الفقه واسباب النزول لتفسر ان الشمس تذهب عند العرش تستجدى ربها ان تعود فيأذن لها فتشرق فى اليوم التالى.. فالمسلم يسلم بصحة هذه الخرافة رغم ما اثبته العلم! واذا قال القرآن ان الشياطين تسترق السمع على الجنة (على الحور العين وهى تضاجع الانبياء) فيقذفها الله بالشهب.. فلا يجد المسلم مفر من تصديق ان الله بيحدف طوب زى المجانين، واذا تحدث القرآن عن الجن والسحر والحسد والنفاثات فى العقد فلا بد وان يصدق المسلم هذا التخريف! واذا قال الله انه نزل القرآن وانه له لحافظ ويجد المسلم قرآنه وقد سد به الدجالين مواسير الصرف الصحى ومجارى الخراء.. فيسلم ايضا ان الله يحفظ القرآن الكريم ولو فى مجارى الخراء

بإختصار.. تسليم المسلم بصحة خرافة ان القرآن كتاب من السماء رغم كل الخرافات والتفاهات والاخطاء العلمية والتاريخية ورغم اعترافه بأن شرائعة ملطوشة من عقائد الاولين.. هو سبب مأساة المسلمين، ويساهم فى ترسيخ الاعتقاد بتصديق هذا الهراء شبكة من المافيا وتجار الدين الذين يربحون المليارات سنويا من هذه التجارة، السعودية وحدها تربح من الحج والعمرة (تأشيرات فقط) ما يقارب من 700 مليار ريال سعودى سنويا، ناهيك عن موارد الاقامة والطعام وبيع السبح والجلاليب والطواقى والمصليات وخلافه

مافيا الاسلام وتجاره يهمهم ان يظل المسلم مصدق لما بين يديه لانه ان فهم وكفر بتجارتهم رغم كل الجنود المجندين لتضليله فسوف تبور تجارتهم للابد.. السعودية قبل طفرة البترول فى الخمسينات كانت تقتات من الحج وتقوم بتمليح لحوم الاضاحى التى يتركها المسلمين وكانت من افقر دول العالم، وفهموا مؤخرا ان النفط الى زوال لذا عليهم بحماية كتاب الله ودينه لانه سيكون قريبا مصدر الدخل الوحيد لهم.. فليس لديهم زراعة ولا صناعة ولا علم يصدرونه لانهم بطبيعتهم مستهلكين من الدرجة الاولى وليسوا منتجين.. وكل مظاهر الدعاية لوجود زراعة او صناعة لاستقطاب كسب اعلامى لاسباب سياسية هو فى الواقع ادعاء وخداع ذو تكاليف باهظة وغير مجد لانه لا اساس علمى له وسينهار بمجرد زوال رأس المال

الخلاصة ان المال والسلطة ولا شيئ غير السلطة والمال الذى تمتصه الاديان من دم الناس هو سبب دعم الدين بشتى الطرق لضمان وفاء القطيع.. واديان.. يعنى خرافات

تحياتى

الراعي said...

كما عودتنا دائما
الروعة هي احدى صفاتك
ولو انك في هذه الايام بطيء بعض الشي ولكنك كالرسام الماهر لاتختفي الاللنفائس سلمت اناملك

Hossam said...

اهلا بالراعى

مرحب بعودتك وشكرا لاطرائك ولمتابعتك
مشاغل الحياة كثيرة والابطاء هنا لا مفر منه احيانا

تحياتى

[PartOfWhole] said...

حلو التغيير الجديد في الالوان والصور

كده مريح للعين

عجيبه موضوع تحريم اكل الخنزير عشان كان حيوان الاله الشرير ست..معنى كده ان اكل الحيوان احترام ليه مع ان العكس هو الصحيح..كان المفروض ينتقموا منه وياكلوه :)

تحياتي

Hossam said...

[PartOfWhole] اهلا

النصوص المذكورة فى العديد من البرديات تشير الى ان الخنزير كان حيوانا مكروها عند الفراعنة لارتباطه الوثيق بإله الشر والظلام ست، كونه اولا حيوانه المدلل.. وقد ورد فى اسطورة حورس ان الاله الشرير ست تجسد فى هيئة خنزير اسود وقام بالاعتداء على الاله حورس فصرعه وجرحه

ولهذا نجد ان اجدادنا الفراعنة حرموا تقديس الخنزير كما حرموا اكله او مجرد ذكر اسمه لانه كان يمثل لهم إله الشر ست وجرائمه التى لا تغتفر

فى الميثولوجيا المصرية القديمة لم يكن ذبح الخنزير لتناول لحمه، لكن لتقديمه ذبيحه لعين حورس (القمر) التى جرحها الاله الشرير ست، وكأنهم بذلك ينتقمون من الاله ست بتقديمه ذبيحا للاله حورس

اما الطريف هو انتقال هذه الاسطورة الى شعوب اخرى، فقد اخذ الكنانيين (الكنعانيين) عن الفراعنة اسطورتهم عن مقتل أدون وهو لقب اشتهر به اعظم الهتهم (بعل) على يد خنزير! فقاموا ايضا بتحريمه لانه ليس من المقبول ان يأكلوا قاتل الاله الذى يعبدونه! ثم انتقلت نفس الاسطورة الى الاغريق.. ليتحول الاله الكنانى أدون الى الاله أدونيس والذى لقى حتفه ايضا على يد خنزير (مساكين هؤلاء الحنازير)، والنقل لا ينتهى.. ففى الاسطورة الفرجية (اسيا الوسطى) نجد ان الاله أتيس قد لقى مصرعه ايضا على يد خنزير! ولهذا نجد ان انتشار كراهية الخنزير ذات جذور فرعونية انتقلت الى شعوب عديدة الى ان حطت عند العربان فى تحريم القرآن لاكل الخنزير وهو تحريم ملطوش عن العبرانيين الذين اخذوه بدورهم عن الفراعنة

تحياتى

حمدي said...

كفرتني منك لله هو في كده حتى دين أم الخنزير تحريمه في الآصل فرعوني أول وأخر مرة أدخل مدونتك ينعل دين أم كده علي دين أم الدين واللي بيدينوه

المتنصًرون الأقبـــاط said...

لو سمحت يا حسام د علي الخنازير مينفعش احنا عايزين التدوينة الي جاية تكون تفصيلية علي الموضوع ده بليز لانة مهم

ونتسمحلنا نعرضه في مدونتنا بتاعت المتنصرين وشكرا علي الردود القوية

شكرا

Mohamed said...

أهلا سيد حسام أنا محمد الذى إتهمتنى زورا و بهتانا أننى عربى كل مهمته فى الحياه هو محاوله النيل منك و من مصر و من المصريين أدينى ياسيدى رجعت مصر و سبت الخليج للظروف الإقتصاديه التى إنت عارفها. أنا عندى ملحوظتين الأولى إن عدد التعليقات التى تمررها على كتاباتك قد إنخفض بشكل كبير مما يدل على تراجع مؤيدينك بشكل كبير، فالجميع لابد و أن يعود إلى طريق الحق حتى لو أغواه الشيطان لبعض الوقت. الثانيه أنت قلت أن محمد و لربه كانا يجهلان أن القمر يصدر منه ضوء مرئى و إنما يعكس فقط أشعه الشمس (التى أثبتها العلم فى العصر الحديث) العكس تماما هو الصحيح و أرجو منك البحث جيدا قبل الإسترسال فى كلام خاطئ جمله و تفصيلا فقط لإثبات وجهه نظرك فقد فرق الله سبحانه في الآية الكريمة بين أشعة الشمس والقمر، فقال: (هو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً)[يونس:5] فسمى أشعة الشمس ضياءً، وسمى القمر نوراً، والمشكلة أن أكثر القواميس غير العربية(الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية) لا تفرق بين الضياء والنور، وبناءً على ذلك ظن الكثيرون أنهما بمعنى واحد، حيث درسوا العلوم الحديثة بهذه اللغات، والواقع أنهما غير متحدين، كما أثبت ذلك بعض العاملين في الإعجاز العلمي فقال: (دعنا نستعرض بعض الآيات الأخرى التي تذكر أشعة الشمس والقمر، فلنأخذ مثلاً: الآيتين: (وجعل القمر فيهن نوراً وجعل الشمس سراجاً)[نوح:16] و (وبنينا فوقكم سبعاً شداداً,,وجعلنا سراجاً وهاجاً)[النبأ:12-13] نجد أن الله سبحانه وتعالى سمى الشمس مرة بالسراج، وأخرى بالسراج الوهاج، والسراج هو المصباح الذي يضيء بالزيت أو الكهرباء. أما أشعة القمر فقد أعاد الخالق تسميتها بالنور، وإذا نحن تذكرنا في هذا الصدد معلوماتنا في الفيزياء المدرسية لوجدنا أن مصادر الضوء تنقسم عادة إلى نوعين: مصادر مباشرة: كالشمس، والنجوم، والمصباح، والشمعة وغيرها، ومصادر غير مباشرة كالقمر والكوكب. والأخيرة هي الأجسام التي تستمد نورها من مصدر آخر مثل الشمس، ثم تعكسه علينا.
أما الشمس والمصباح فهما يشتركان في خاصية واحدة، وهي أنهما يعتبران مصدراً مباشراً للضوء، ولذلك شبه الخالق الشمس بالمصباح الوهاج، ولم يشبه القمر في أي من الآيات بمصباح. كذلك سمى ما تصدره الشمس من أشعة ضوءاً.
أما القمر فلا يشترك معهما في هذه الصفة، فالقمر مصدر غير مباشر للضوء، فهو يعكس ضوء الشمس إلينا، فنراه ونرى أشعته التي سماها العليم الحكيم: نوراً. ومن العجيب حقاً أننا لم نستوعب هذه الدقة الإلهية في التفرقة بين ضوء الشمس ونور القمر، فكان المفروض أن نفرق بين الضوء والنور، ونسمى الأشعة التي تأتي من مصدر ضوئي مباشر بالضوء، وتلك التي تأتي من مصدر ضوئي غير مباشر بالنور، ولكنا خلطنا لغوياً بين الضوء والنور، واقتصرنا في العلوم على استخدام كلمة الضوء، ونسينا مرادفها وهو: النور، والسبب واضح، ففي الإنجليزية والفرنسية بل والألمانية، وهي اللغات التي جاءت عن طريقها العلوم الحديثة -لا يوجد إلا مرادف واحد- ولم يخطر ببالنا أو ببال المترجمين (ligt-lumiere- licht) لهذا المعنى وهو بالترتيب، أن اللغة العربية أغنى منهم وأدق، ففيها مرادفين لهذه الكلمة يجب أن نفرق بينهما تبعاً لنوعية مصدر الضوء، سواء أكان مباشراً أو (غير مباشر) المصدر: (آيات قرآنية في مشكاة العلم): للدكتور: يحيى المحجري.
ويمكنك الرجوع إلى كتاب (العلم طريق الإيمان) للشيخ عبد المجيد الزنداني. -حفظه الله- وغيره مما كتب في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة. والسلام على من إتبع الهدى

Hossam said...

اهلا حمدى

انا ماكنتش ناوى ارد عليك لانك داخل شمال كأن الذنب ذنبى انا وبعدين يا سيد حمدى تؤمن تكفر دى مشكلتك انت، اما مشكلتى انا انك تفهم.. التاريخ والاساطير موثقة ومدونة فى برديات اجدادنا ولو متعرفش تقرا الرموز الهيروغليفية اقرى الكتب اللى ناقشت المواضيع اللى تهمك معرفتها، النت تحت ايدك اعمل بحث واتأكد بنفسك ولو كسلان اقرا كتاب الديانة المصرية القديمة لعالم المصريات ادولف ارمان، والنسخة المترجمة منه ان كنت تفضل والمتوفرة فى المكتبات المصرية ايضا ستجد بها ما يشبع فضولك ويؤكد لك صحة ما اقول.. اقرا من صفحة 376 وما بعدها، او راجع معجم الحضارة المصرية القديمة المتوفر فى مكتبة الاسكندرية ايضا

التاريخ يا سيد حمدى سيظل دوما شوكه فى عنق لصوصه مدعى النبوة الافاكين ولا اعنقد انك من السذاجة الى حد تصور ان الاله الذى تعبده اعجبته اساطير الفراعنة فسرق منهم طقوسهم وشرائعهم ومعتقداتهم ولغتهم واعاد صياغتها لينزلها من فوق السحاب على فئة من الجهلة المخابيل فى عدة اصدارات، مره حنيفى ومره صابئى ومره يهودى ومره مسيحى ومره اسلامى

ان كنت متصور ان الهك حرامى غبى الى هذا الحد فهنيئا لك الايمان به وهنيئا لك جناته التى تجرى من تحتها الانهار





اهلا المتنصًرون الأقبـــاط

لا مانع من عرض محتويات مدونتى فى موقعك او اى موقع بل ارحب بذلك، ولكن يا اخى الفاضل اظنك تعلم ان الكتاب المقدس (العهدالجديد) لا يستقيم فهمه دون الرجوع الى العهد القديم، والخنزير كما سبق واشرت، اليهود حرموه نقلا عن الفراعنة والعديد من اسفار العهد القديم اوضحت هذا التحريم، كما جاء فى سفر اللاويين 7:11 وسفر التثنية 8:14 وسفر المزامير 13:80 وسفر الامثال 22:11 وسفر اشعياء 4:65، و3:66 ، و17:66 ، وسفر المكابيين الثانى 18:6 و 20:6 و 1:7 واذكر هنا سفر إشعياء 17:66 الذى حرفه النسطوريين وسرقه محمد بالنص فى قرآنه: الَّذِينَ يُقَدِّسُونَ وَيُطَهِّرُونَ أَنْفُسَهُمْ فِي الْجَنَّاتِ وَرَاءَ وَاحِدٍ فِي الْوَسَطِ، آكِلِينَ لَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَالرِّجْسَ وَالْجُرَذَ، يَفْنَوْنَ مَعًا، يَقُولُ الرَّبُّ

ومن المؤكد انك تعلم ان تحقير الخنزير انتقل ايضا الى الانجيل ففى رسالة بطرس الثانية 22:2 ورد تحقير للخنزير فى قوله: قَدْ أَصَابَهُمْ مَا فِي الْمَثَلِ الصَّادِقِ: «كَلْبٌ قَدْ عَادَ إِلَى قَيْئِهِ»، وَ«خِنْزِيرَةٌ مُغْتَسِلَةٌ إِلَى مَرَاغَةِ الْحَمْأَةِ». وهذا التحقير المتوارث مرده اسطوره ست وكراهية الفراعنه لهذا الحيوان لان ست تجسد فى صورته وفقا للاسطوره وست هو عدو حورس وقاتل ديونيسيوس (أوزيريس) الخ الاسطورة

ربما اقرر كتابة مقال منفصل بشأن هذا الموضوع قريبا ولكن موضوع المقالات القادمة سيكون حول الجن والشياطين فى الاديان والاساطير

إجعل كلامنا خفيف عليهم

تحياتى

Hossam said...

Mohamed اهلا

مرحب بعودتك لبلدك مصر واعذرنى انا لا اذكر من انت! على اى حال مرحب بك وبعودتك

أخ محمد.. انا لا اهتم الا بشيئ واحد هو فضح خرافات الاسلام وفضح تخريف وهطل ولصوصية محمد ابن امنه.. والسبب سبق ذكره مرارا واعيده مره اخرى لك ولغيرك.. لانى كنت مسلم مثلك تماما وكنت اعتقد بصدق وصحة دين الاسلام وكنت غيور جدا على هذا الدين وادافع مثلك ومثل اى مسلم عنه.. دون دراية بحقيقة الدين وبواطنه.. لانها كما تعلم ليست متاحه للجميع

وما فعلوه من سخرية واتهامات باطله لاستاذ من اساتذه الفقة المقارن والحديث ويحمل درجة الدكتوراه من الازهر نفسه عندما تجرأ وأفشى سرا من اسرار البذاءات الاسلامية التى يحجبها تجار الدين عن عامة الناس وهى رضاع الكبير.. مع ان هذه الوساخة يوجد اوسخ منها فى القرآن إلا انهم ثاروا ضد الدكتور عزت عطية وطالبوه بالنفى والاعتذار وعزلوه من ممارسة المهنة الى ان اعادة القضاء هذا الشهر

عزت عطيه مثله مثل الشيخ جمعه الذى افتى بالتبرك بشرب بول الرسول، لانهم جميعا لم يقصدوا الاساءة ولكنهم فقط فضحوا المستور دون قصد ودون اعتبار هذه الوساخة تسيئ للاسلام ورسول الاسلام لانهم على قناعه من ان كل ما ورد فى الاسلام من قرآن وحديث صحيح.. وضع تحت كلمه (كل) مليون سطر.. هو صحيح ومن صميم الدين ولا حرج فيه

انت الان تتحدث عن كيف ان الهك فرق بين النور و السراج المنير فى القرآن عندما تحدث عن القمر والشمس.. عظيم جدا

عظيم جدا ان الهك الذى تعبده تحدث كما لو كان جاهل لم يحصل على شهادة محو الامية.. واخذ علمه وخبرته من حياة البادية التى يعيشها... يقف فى الشمس فتلسع قفاه.. إذن الشمس تصدر ضوء قوى مثلها مثل السراج الذى يلسع من يمس لهبه بيده.. كلام علمى يرقى بالقرآن وكاتبه الى درجة العالم.. العالم الذى يعتقد ايضا ان الشمس تغرب فى بئر من الوحل: حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ. صدق الله العبيط

اخ محمد ما جدوى ان تقنع نفسك بشيئ انت كبشر عاقل يعيبك ان تتحدث عنه بلغة الجهالة
هل ترى فعلا فى قوله: هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا، انه يفهم ان القمر لا يصدر منه نور مرئى وانما يعكس اشعة الشمس؟ ام انه كأى جاهل فهم ان الشمس تلسع القفا اذن فهى ضياء كالسراج بينما القمر لا يلسع القفا اذن فهو لا يصدر سوى ضوء ضعيف

وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا! هل تعرف معنى تجرى؟ تجرى للناظر الجاهل اى تتحرك فى الافق من موضع لاخر.. من الشروق للغروب.. والغرب ليس بأى حال من الاحوال مستقر للشمس! لانها تغرب لك لتشرق لغيرك فى نفس اللحظة وهذا ما يجهله ربك ونبيك، فالشمس لا مستقر لها سوى فى الاساطير القديمة.. اما فى الاسلام (المستقر) هو عرش صنمك الذى قال فيه الدجال نبيك ان الشمس تذهب عن الغرب اليه لتستقر راجية صنمك ان تعود لتشرق فإما ان يأذن لها فتشرق او لا يأذن لها! فإذا لم لم يأذن فهى نهاية الحياة ولهذا خاف وهرع عندما شاهد كسوف الشمس لاول مره فى حياته وظنها الساعة

اقرأ دينك كله لانه ليس به خيار وفاقوس.. اما ان تقبله بخرافاته واساطيره او تفيق من وهمك وتعلن لنفسك انه لو كان دين حق من السماء فلا اقل من يحترم عقلك ولا تشوبه خرافه او جهالة

تحياتى

KiND said...

جاء في سورة الرعد 13: 13 "وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللهِ وَهُوَ شَدِيدُ المِحَالِ".

قال البيضاوي: عن ابن عباس، سُئل النبي عن الرعد فقال: ملَك موكّل بالسحاب معه مخاريق من نار يسوق بها السحاب "والملائكة من خيفته" من خوف الله وإجلاله، وقيل الضمير للرعد". وأخرج الترمذي عن ابن عباس: أقبلت اليهود إلى محمد فقالوا أَخبِرنا عن الرعد ما هو؟ قال ملَك من الملائكة موكل بالسحاب معه مخاريق من نار يسوقه بها حيث يشاء الله. قالوا: فما هذا الصوت الذي يُسمَع؟ قال: زجره السحاب حتى تنتهي حيث أُمرت. قالوا: صدقت!"

تعليق علمى : إذا كان الرعد هو الشحنات الكهربية فى السحاب فإذا تلامست سحابة تحمل شحنة كهربية موجبة مع أخرى ذات شحنة كهربية سالبة فتنشئ شرارة مع صوت رعدى ، فلماذا يقول القرآن إن الرعد هو أحد الملائكة؟ :D

هايدي said...

صباح الفل
مش عارفه أعلق عالمقال والمعلومات القيمة اللي فيه ولا عالتعليقات الروعة اللي بتبين إن الفاهم فاهم واللي مش فاهم يا عيني عليه لسه بيتشعلق في حبال دايبه
مقالك ميه ميه زي ما إتعودت منك يا حسام وإسلوبك الساخر ضايف على مقالاتك لمسة طرافة بتشدني للقرايه لكن ليا عتاب عليك إنك مقصر في الكتابة ومتتحججش بمشاغلك يا أستاذ ماحنا برضك عندنا مشاغل لكن باجي أقرا كل مقالاتك والتعليقات بتاعو قرائك وردودك عليهم
أنا مستنية مقالك عن الجان لآني عاوزة أعرف وجهة نظرك فيها فامتتأخرش علينا

هايدي

Hossam said...

اهلا هايدى

موضوع الجن شاغل ناس كتير
هتعرفى وجهة نظرى فى الموضوع ده فى المقالات الجايه ويا ريت تشاركينا برأيك فى الموضوع

تحياتى

Ibrahim said...

الى المتنصر الذى لا يعتقد بالجن اقول اليست المسيحية تؤمن بالجن والملائكة؟!
لو كان الايمان بالجن والملائكة مرض نفسى فانا مجنون!
والى نكنييف اقول..
هل يمكنك اثبات عدم وجود الجن؟

Hossam said...

Ibrahim اهلا

اسمحلى اكرر ما سبق فى ردى على الاخت هايدى بطلب تأجيل الحديث عن الجن للمقالات القادمة، لانها ستكون عن الجن والاشباح والشياطين والحسد.. الخ

شكرا لتفهمك ونكمل حديثنا فى المقالات القادمة

تحياتى

flfl_eg said...

يا متخلف يا متعالي يا جاهل انت مش حاسس بحجمك ان الدنيا بما عليها لا تساوي عند الله جناح بعوضة وهذا حق لاننا متناهيين في الصغر بالنسبة لحجمنا بالقياس على اشياء تافهة مثل الارض و القمر و المجموعة الشمسية و المجرة التابعين لها ولجهلك و تعاليك وعدم تقديرك لحجمك او امكانياتك او لتخلفك العقلي اكتشف العلماء ان هناك عدد لا نهائي من تلك المجرات فاين حجم الانسان بالنسبة لحجم هذه الاشياء ليأتي صعلوك مثلك و يعيب في الذات الإلاهية
ان الله خلق الانسان على حالته تلك متناهي فى الصغر في الحجم و كرمه وكلفه بتكاليف انت لاتعرف عنها شيئ فأنا وانت وكل البشر لسنا سوى مجموعة من الكائنات المتناهية في الصغر لن تستطيع ان تخرق اقطار الارض ولا تبلغ الجبال طولا وحتى ان استطاعت ( بسلطان ) و هو العلم لن تحقق شيئ لان الجبال و حتى الارض متناهية في الصغر امام عظمة وجلالا الله عز وجل وتعالى عن تخاريف الميكروبات امثالك
اريد ان اعرف ماذا تفعل و لمصلحة من و كم اعطوك وهل يساوي ما عاطوه لك خيانتك لنفسك و لدينك الا تعرف ان الله شديد العقاب اخي في الانسانية ان الله رحمن رحيم رؤوف غفور شديد العقاب واني برحمة الله وبعزته و سلطانه استثيبك و ادعو الله لك بالهداية فانت لا تعرف ماذا تقول ولا ما تفعل فليرحمك الله برحمته

Hossam said...

flfl_eg

مين قالك ان الله اللى انت بتعبده هو اللى خلقلك وخلق الكون؟ انا افكرك.. اللى قال كده راعى غنم عربى جاهل متخلف اسمه محمد ابن امنه، وانت لانك حاسس انك متناهى فى الصغر وتافه صدقت كلام واحد جاهل مخبول بدون ما تعطى لعقلك فرصه واحدة لمراجعة كلام هذا العربي اللص من اى زاوية او منظور اخر لتؤكد لنفسك انك بالفعل تصدق هذا العربى المخبول لان كل كلامه لا يشوبه خلل ولا يتنافى مع العلم والمنطق

انت تعبد صنم لا تراه ولا تعلم عنه شيئ سوى ماقاله ابن امنه و90% مما قاله ابن امنه مسروق من ديانات غيره وعلى رأسها الابراهيمية واليهودية والمسيحية، انت تعبد صنم ما زالوا حتى الان يقدمون له القرابين! وعقلك الذى تشعر انه تافه مقابل الكون بما فيه لم يؤنبك لحظه على ذبح خروف واسالة دمه لارضاء هذا الصنم الذى لا يرضى سوى بالذبح والدم قربانا له! قتلت وطفحت من قربانه ولا عقلك منعك؟

احساسك بالصغر والتفاهه لا يجب ان يمنعك عن مسائلة نفسك ماذا تعبد حقا وكيف تعبد ولماذا؟ لا ان تكتفى بما حشره هذا العربى اللص فى عقلك المريض وان تكتفى بالتصفيق والنعيق لهذا العربى الاهبل

الاله يجب ان يكون فوق اى شبهات وارقى من اى تفاهات واعظم من اى دناءه واعلم من اى جاهل، اما الاله الذى تعبده انت ليس اكثر من وهم لا وجود له، وما قيل عنه لا يرفع من شأنه بل يحط منه ولا يجعله يصلح ان يكون سوى إله لفئة من العرب الاغبياء الذين لا يملكون اى قدرة عقليه تؤهلهم للخروج من مزبلة ابن امنه لانهم تربوا فى زريبته على الخوف والطاعة فأصبحوا نفر من فطيع البهائم التى تركع وتسجد وتنعق وتتواكل على سيد لا تراه ولا تسمعه ولا تعرف عنه سوى انه من يطعمها ويسقيها ويجلس على مؤخرته فى مكان ما ماسكا فى يده عصا من الحطب يضرب بها من يخرج عن القطيع

فوووووق من عماك وثوووور على غبائك وخوفك وامنح نفسك فرصه ان تفكر بعقلك وليس بعقل عربى جاهل مخبول وارحم عقلك من التفاهات التى يحشروها فى عقلك المريض يا حشرة بل احقر من الحشرة

ان كنت تظن ان اعتقادك الخاطى بأن احد ما يدفع لى لاكتب ما اكتب فأنت اغبى واتفه من تفهم ردى لانه لا يوجد كلب على هذه الارض ولا حتى كلبك فى علاه يمكن ان يشترى قلمى او ضميرى، الخيانة والتآمر يا حشرة من سمات العرب وانا لست عربى

وفر دعائك لكلبك وصنمك الذى لا يسمع ولا يفقه ولا يعى لانه لا وجود له، ولا حول ولا قوه ولا سلطان له، ووفر ترهيبك وارهابك بعقابه الشديد لعربى مثلك لا يفكر ولكن تحركه عصا الارهاب والتخويف كالبهائم بل أقل من البهائم