Sunday, September 10, 2006


النيكــ ـ ـ اح عند الله ورسوله بتاع العيال محمد




من اقذر الجرائم الحقيرة التى ارتكبها محمد ابن امنة هتكه لعرض الاطفال، ولا افهم كيف يمكن لشخص سوى ان يرتكب مثل هذه الجريمة! كيف لرجل عاش فى بيت خديجة وطفلتيها ان يشتهى عائشة وهى طفلة فى السادسة من العمر؟!! ربما راودته فكرة مضاجعة الاطفال فى بيت خديجة عندما كان يشاهد ابنتها هالة تلهو وتلعب! ولكن اى حقير هذا الذى تسول له نفسه مضاجعة طفلة بريئة فى السادسة من عمرها؟ هل هذا التصرف الحيوانى القذر من شيم الانبياء؟ ام من شيم بتوع العيال الذى يطاردهم القانون؟

مهما حاول شُخاخ (شيوخ) الاسلام لن يستطيعوا تبرئة هذا الرسول الشاذ الحيوان المريض من فعلته القذرة. فبينما نجد بعض هؤلاء الشيوخ يدفعون بتفسيرات وضيعة للضحك على ذقون المسلم الغبى لاقناعه بأن اطفال الجاهلية كانوا بالغين وصالحين للنكـاح نجد البعض الاخر يصدر فتاوى تفند جهل محمد ابن أمنة بصغر سن عائشة وتؤكد وتعترف تعمد نكاحه لها رغم عدم اكتمال انوثتها وتعطيه الحق والصلاحية لمضاجعة الاطفال لكونه نبى اله النكاح، ومن هذه الفتاوى، فتوى صادرة من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء بالمشخخة العربية السعودية هذا نصها

فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء على ما ورد الى سماحة المفتي العام من المستفتي ابو عبدالله محمد الشمري والمحال الى اللجنة من الامانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 1809 وتاريخ 3\5\1421هـ وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه: انتشرت في الاونة الاخيرة ,وبشكل كبير وخاصة في الاعراس عادة مفاخذة الاولاد الصغار, ماحكم ذلك مع العلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قد فاخذ سيدتنا عائشة رضي الله عنها
وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء اجابت بمايلي: ليس من هدي المسلمين على مر القرون ان يلجأن الى استعمال هذه الوسائل الغير شرعية والتي وفدت الى بلادنا من الافلام الخلاعية التي يرسلها الكفار واعداء الاسلام ,اما من جهة مفاخذة رسول الله صلى الله عليه وسلم لخطيبته عائشة فقد كانت في سن السادسة من عمرها ولا يستطيع ان يجامعها لصغر سنها لذلك كان صلى الله عليه وسلم يضع اربه بين فخذيها ويدلكه دلكا خفيفا, كما ان رسول الله يملك اربه على عكس المؤمنين. بناء على ذلك فلا يجوز التعامل بالمفاخذة لا في الاعراس ولا في المنازل ولا في المدارس ,لخطرها الفاحش ولعن الله الكفار ,الذين اتوا بهذه العادات الى بلادنا

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء
عضو:بكر بن عبد الله ابو زيد
عضو:صالح بن فوزان الفوزان
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ)) انتهت الفتوى

فهل تعلم محمد ابن امنة مفاخذة الصغار من الافلام الخلاعية التى كان يرسلها اليه الكفار عبر فضائيات قريش2 ام على جبريل المشفرة؟ ام من مشاهدته لبنات خديجة الصغار يتيممن بالتراب بعد قضاء حاجتهن؟

الواقع ان نكاح الاطفال بنات او اولاد عادة حقيرة اشتهر بها العرب الاقذار قديما وحديثا ولا تخلوا ملفات القضاء فى مصر من وقائع اغتصاب واختطاف لاطفال من قبل عرب من السعودية والخليج او تزويج بنات دون السن القانونى لشخاخ عرب فى عمر اجدادهم عملا بسنة رسول واح واح حى على النكاح ذو الخلق العقيم نبى اسلام مفاخذة الصغير ورضاعة الكبير الملعون ورسول الله إله موامس الجنة من الحور العين والولد المخلدون

ولع محمد ابن امنة بالنيكــاح بعد وفاة خديجة نتيجة إمتناعة عن ممارسة الجنس مع غيرها طيلة فترة زواجه منها خوفا من غضبها وحرصا على الفوز بمالها، رغم ان العرف السائد كان امتلاك النساء والجوارى ومضاجعة الاطفال، جعل هذا الامتناع من محمد ابن امنة مشاهد محروم تفترسه الرغبة فى ممارسة الجنس كسائر عرب الجاهلية، فما ان ماتت خديجة واستحوذ على مالها، انهمك فى مضاجعة الاطفال والنساء واحل الزواج من اكثر من امرأة فى آن واحد (مثنى وثلاث ورباع) وأحل الدعارة (زواج المتعة) ومضاجعة الجوارى (وما ملكت ايمانكم) ووعد اتباعه بالمزيد من النساء والاطفال فى الاخرة (الحور العين والولد المخلدون) وتوالت آيات النيـكاح البينات التى تبيح له نكاح من تقع عينه عليها بما فيهن زينب بنت جحش زوجة ابنه زيد بن حارثة

شهوانية محمد ابن امنة لم يشفيها نكاحه لبنات اقرب اصدقائه عائشة بنت ابو بكر، وحفصة بنت عمر، بل امتدت لتصيب زينب زوجة ابنه، فقد وصلت الشهوانية والقذارة بمحمد ان ذهب الى بيت ابنه زيد بن حارثة فى غيابه فرأى امرأة زيد من خلف ستار شبه عارية، فلم يغض عنها بصره بل ثارت عليه شهوته الحيوانية الوضيعة فإذا به يردد: سبحان مغير القلوب... سبحان مغير القلوب... سبحان مغير القلوب، بصوت سمعته زينب التى اخبرت زوجها بما حدث، فذهب زيد الى الرسول وسأله: اتريدها يا رسول الله؟ فلم يرد الرسول، ويكرر زيد السؤال الى ان يجيبه محمد: امسك عليك زوجك، فلم يكن من زيد الا ان وهبها لابيه رسول النكاح، واخفى محمد خبر نكاحه لزينب، وعندما انتشر خبر زواجه وشعر محمد بالمهانة، فسارع اله محمد بانزال الوحى وجاءت الايه 37 من سورة الاحزاب لتنقذ رسول النكاح الشهوانى من اللوم (وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا)! لكى لا يكون على نبى ورسول النيكـ ــ ـاح حرج



29 comments:

Anonymous said...

مينفعش تفسر الدين على مزاجك وعلى هواك, وتخلي خيالك المريض والملوث يتخيل قصص ويألفها وتنسب ده للإسلام, وأنا مش فاهم اذا كنت انت ملحد ومش مؤمن بوجود الله اشمعنى بتهاجم الإسلام بس, ليه مش بتهاجم اليهودية أو المسيحية يا ريت ترد على السؤال ده

Anonymous said...

يابنى اشترى دماغك وريح نفسك لان انت تاعب نفسك على الفاضى مع شوية بهايم مايستهلوش
الخيبة انهم بيتهموك انك بتألف يعنى من الاخر بهايم وحتى دينهم مش عارفين فيه الالف من كوز الذرة ولا عندهم استعداد يفكروا ولا يفهموا
نصيحتى ريح دماغك

Anonymous said...

واللهي النبي بتاعنا ده كان آخر مزاج

Anonymous said...

اشمعنى بتهاجم الإسلام بس , ليه مش بتهاجم المسيحية أو اليهودية؟

نكنييف الحنون said...

ـ اجابتى على سؤال لماذا اهاجم الاسلام دون غيره: انا لا اهاجم الاسلام ولكن اذكر حقائق كانت محجوبة عنى كمسلم سابق، اقرأ فى مراجع اساتذة الفقه وكتب السيرة والمفسرين امثال القرطبى وابن كثير وغيرهم، ولا تكتفى بالقراءة بل حاول ان تفهم ما تقرأ واذا كنت تعتبر ذكر الحقائق هجوم فليكن

ـ الاخ او الاخت الناصح، شكرا للنصيحة ويا ريت تشترى دماغك انت وماتعلقش تانى لان كلامى غير موجه اليك

ـ للمجهول اللى بيعتبر تصرفات محمد الاجرامية اخر مزاج: هتك عرض الاطفال جريمه بعاقب عليها القانون ولو كان محمد ارتكب جريمة نكاح طفلة قاصر فى مصر واتقبض عليه كان البوليس اكيد علقوه من بضانه وبهدلوا بكرامته الارض ومش بعيد لو الناس هى اللى قفشوه كانوا خلوا الاولاد حدفوه بالطوب وزفوه بتاع العيال اهو... بتاع العيال اهو

Anonymous said...

ما اقول الا الله يهديك وينور عقلك, ونحنا بندعيلك بالهداية

نكنييف الحنون said...

بدل ما تضيع وقتك فى دعوات لله اللى مالوش وجود، اسأل نفسك امتى كانت اخر مره دعيت له واستجابلك؟ شغل مخك شويه

marwa said...

قصة زيد بن حارثة الحقيقية

أنا عايزة أوضح القصة اللي انت ذكرتها عن زيد بن حارثة, لأن واضح ان اللي فهمهالك فهمهالك غلط, أو ممكن تكون انت قريت في كتاب تفسير لشخص برده ملحد مش شخص عالم في الإسلام, أولا انت قلت زيد بن حارثة ابن رسول الله , والحقيقة ان هو مش ابنه ومش عارفة انت جبت المعلومة الغريبة ده منين, ولتصحيح معلوماتك , الرسول عليه الصلاة والسلام خلف 3 أولاد ذكور وهم القاسم وعبدالله وابراهيم, وجميعهم ماتوا في سن صغيرة, ولكن زيد بن حارثة كان عبدا عند السيدة خديجة زوجة الرسول عليه الصلاة والسلام ,أهدته للنبي صلى الله عليه وسلم ثم أعتقه الرسول صلى الله عليه وسلم ليصبح حرا ونسبه الى آباءه , هذا هو زيد بن حارثة رضي الله عنه, أما بقى عن القصة الغريبة الللي انت روتها عن زوجة زيد بن حارثة واللي برده أنا مش عارفة انت جبتها من أنهي كتاب بس أكيد مش من كتاب عالم في الإسلام , إليك القصة الصحيحة وتفسير الآية اللي انت ذكرتها " وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا"
القصة هي أن الرسول صلى الله عليه وسلم أراد تزويج السيدة زينب بنت جحش من زيد بن حارثة, فكرهت هي ذلك وكره أخوها, هي نظرت الى نفسها أنها بنت عمة النبي صلى الله عليه وسلم, فهي شريفة من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم, فهي الحرة الشريفة فكيف تتزوج من عبد, فجه هنا القرآن بيعلمنا أنه اذا اختار الله ورسوله أمرا للمؤمن اذا فهو الخير له واذا نزل أمر من الله سبحانه وتعالى فيجب على المؤمن أن ينفذه واذا لم ينفذه فقد عصى الله سبحانه وتعالى, وده طبعا على أساس اني أصلا آمنت بوجود الله وأنه هو الذي خلق الكون بما فيه فبالتالي هو الذي يعلم أسراره , اذا فواجب علي أن أطيعه , وعلى ذلك فإذا اختار الرسول أمرا للمؤمن فيكون هو الأخير لهم كي يتبعوه, فإذا أمر الرسول أمرا فيجب إطاعة الرسول صلى الله عليه وسلم ويجب تنفيذ هذا الأمر إلا إذا أتى بعد ذلك سبب يصرف هذا الأمر ويتركه أحيانا , الآية تقول "اذ تقول للذي أنعم الله عليه" والمقصود هنا هو زيد الذي أنعم الله عليه, فهو كان عبد وأعتقه الرسول ونسبه لآبائه وتبناه كما أن اسمه هو الإسم الوحيد اللي ذكر في القرآن غير اسم الأنبياء, عندما أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يزوج السيدة زينب من زيد بن حارثة, رفضت هي فنزلت الآيات عشان نتعلم أنه يجب اطاعة الرسول عليه الصلاة والسلام فرضيت بعد ذلك بزواجها منه , ولكن في حياتها معه كانت لا تطيقه ولا تحب العيش معه وتتعالى عليه فكانت ترى في نفسها فضلا عليه, وهو كان يضايقه ذلك فكاد يطلقها, فذهب للرسول صلى الله عليه وسلم وأخبره ذلك, فأوحى الله للرسول صلى الله عليه وسلم أن زيد سوف يطلق زينب في يوم من الأيام وسوف يتزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم, فذلك كان بوحي من الله سبحانه وتعالى, ولو تكن بعد نزلت الأيات , فاستحى الرسول صلى الله عليه وسلم أن يخبر أحدا بذلك, فكتم ذلك , فهولم يكتم آية من آيات الله ولم يكتم أمر أومر بتبليغه , ولكن كتم شيئا لم يكن نزل به أمر, أمر يخصه هو , فإذا أراد الله شيئا اذا ستنزل الآيات وسيطلقها زيد, فقال له الرسول أمسك عليك زوجك واتقي الله, عشان كدة الآيات بتقول," وإذ تقول للذي أنعم الله عليه أمسك عليك زوجك واتقي الله"
أي الرسول يقول لزيد أصبر على زوجتك واتقي الله رغم أن الله قد أوحى له أن زيد سيطلقها وسيتزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم, وبقية الآية " وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه"وهنا يقول الله للرسول أنه لا يوجد عليك حرج في شيئ أمر به الله سبحانه وتعالى والله أحق أن تخشاه, وبعد نزول الآيات تم فعلا طلاق زيد بن حارثة من السيدة زينب وتزوجت من الرسول صلى الله عليه وسلم , هي ده القصة الصحيحة , ومتقوليش روحي اقرأي وافهمي زي ما بتقول عشان أنا فعلا قرأت وفهمت كويس أوي, بس انت اللي القصة اتحكتلك غلط , وانشاء الله هقرأ تاني و هكتب تعليق برده على كلامك عن علاقة الرسول بالسيدة خديجة والسيدة عائشة رضي الله عنهما

A.A.A. said...

To Marwa
I am sorry I have to write in English because my computer is not yet equipped to allow me to write in Arabic. I do hope you can understand English (Of course, you don't have to)
I just want to tell you, first, that I agree hundred percent with your anger at our host's insulting approach to moslim believers, and I respect your words about his freedom to express his beliefs as long as he does not insult others, as much as he wouldn't like to be insulted for his ideas.
Second, if you allow me, I want to discuss with you the story of Zeid Ibn Haretha. Regardless of the difference between the interpretation you provided and that of Nakneef, the story is still to be criticised on many levels, and does lead anyone who wants to use their mind to have reasonable doubt that God is its source.
Why would God want Zeid to keep a woman who can not stand him and who treats him with rudeness and arrogance? And why would God in the first place want her to marry him, when she didn't want? Didn't God say women should not marry against their will? Didn't the prophet allow a woman to divorce a man just because she was repelled by him?
And why would God care about the MARRIAGE of two, in the end, not highly significant people? Does God really have nothing more important to do? Does he marry and divorce the billions of people aroumnd the world?
And why would God want Mohamed to marry her, and go to such lengths as to tell him already before Zeid divorces her? And don't you see that the prophet had every reason to be embarrassed of such a situation and that we, at least the non-believers, have good reason to think that he had to invent or imagine such a text and present himself as following God's order (in such a case, an order that makes no sense at all) as a way out of such a humanly and socially embarrassing situation, probably motivated only by his desire for that woman, a desire that is completely unforgivable, given that she was afterall, the wife of a man he considered a son???
Usually God gave logical reasons for his instructions and laws, and whether we liked the logic or not, it was still a logic, that is more or less consistent. What is logical in this story? What is ethical in this story?? If your answer is God had a reaon and we have to obey him even when the "order" contradicts His other orders and contradicts basic decency, then there is no meaning for you trying at all to make a comment or have any discussion, less so with a non-believer, whom you are obviously trying to convince is wrong.

نكنييف الحنون said...

مروى

انا هكتفى بالرد على الحدوته اللى ذكرتيها وقولتى انها قصة زيد بن حارثة الحقيقية

وبصراحة انا شاكك ان مصدرك الوحيد هى حواديت عمرو خالد المتخصص فى حريم الرسول، على اى حال انا مابخترعش قصص وحواديت عن محمد او عن الدين، لان كل شيئ موثق فى مراجع كتبة السيرة النبوية والمفسرين امثال ابن كثير والقرطبى وابن سعد وغيرهم، وان كنت استشهد بهؤلاء الائمة فليس من باب الاعجاب بهم او الاعتقاد بأنهم رواد فكر وعلم كما اعتقد البعض بالعكس، اعتقد ان معظمهم كسائر العرب اغبى من الدواب، ولكن استشهد بكتاباتهم من منطلق واحد فقط، وهو... انهم المصدر الوحيد المحترم (عندالمسلمين) والمعترف به من قبل الازهر والمسلمين، ومراجعهم وتفسيراتهم هى المصدر والمرجع الذى يعتمد عليه. وبما ان المسلم بطبعه لا يفكر بعقله كان من الضرورى الرجوع لنفس المصادر التى يؤمن المسلمين بصحتها

حكاية زيد ابن حارثه التى رويتها موجوده فى بحار الأنوار للعالم العلامة الحجة الشيخ محمد باقر المجلسى جـزء 22 صفحة 217 وفى الطبقات الكبرى لأبن سعد باب أزواج رسول الله صلعم زينب بنت حمار، عفوا بنت جحش، وفى السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي. وكل كتب السيرة المعطرة والمعتقة! ولا ادرى من اين اتيتى بهذه الحدوته اللى بتشررررر موعظة على طريقة الشاب عمرو خالد صلى الله عليه وسلم

اسئلى نفسك، ما حاجة محمد الى الزواج من امرأة متزوجة من ابنه بالتبنى؟ واذا كان الرد ان الله حر يزوج من يشاء ويطلق من يشاء او ان الغرض هو تحريم التبنى!!.. اذن بماذا تفسرين حكمة اله محمد من توبيخ نبيه؟
لماذا التوبيخ؟ لماذا لم يأمره فى آية تبارك هذه الريجة كأن يقول له مثلا:ـ

يا محمد انا زوجناك بنت جحش كما زوجناها من قبل وجعلنا جبريل شاهدا وسريرا، فاجنح لامر ربك ان النكنييف كان عليك خفيفا

الواقع ان امامنا رجل يرغب فى نكاح امرأة رجل اخر

ولكي يتم هذا النكاح لابد من تخطي عقبات صعبة... لان زينب زوجة رجل حى فهل يقتله ويأخذ زوجته؟ زينب ليست أرملة واحد من أصحابه مات من اجل محمد ومن اجل ما يدعو إليه.. زيد ابنه فكيف يأخذ زوجة ابنه ولو بالتبني؟ عار عليه لانها فعلة شنعاء، لكن منظرها جسدها الشبه عارى حسب روايات السنة أو تغتسل حسب روايات الشيعة مثيرا لشهوته الحيوانية فما الحل؟

الحل الوحيد هو السيف القاطع فكما زوجها لزيد بوحى من السماء وجبريل وآيات الكتاب، هكذا يتزوجها محمد فطالما الوحي ينزل وجبريل ينزل والقران ينزل فلا حرج

marwa said...

وبعدين لما انت شايف نفسك علامة في الدين الإسلامي واهم كل حاجة في الدنيا وانك أسمى وأرقى من الرسول بتاع الستات ومن عمرو خالد بتاع الحريم, وأذكى وأكثر علما وثقافة من ابن كثير والقرطبي وابن سعد الأغبياء يا ترى ليه متوريناش نفسك كدة في برنامج في التليفزيون وتعمل مناظرة مثلا مع أي عالم من العلماء اللي انت شايفهم أغبياء, مش انت شايف نفسك انهم أغبياء وانت الذكي انهم بتوع ستات وانت نضيف وملاك, ولا انت متعرفش غير انك تجعجع وخلاص وانت مستخبي

A.A.A. said...

Marwa
Please, allow me to interfere again
1- You have already objected to Nakneef's language and disrespectful attitude. If you as well will start insulting him, instead of simply trying to counter his arguments, then do not be upset if he goes further (and I am sure he can win you on this register). I am sure you know there are ways of even ridiculising an opponent, while remaining correct.
2- Your reply to me concerning the Zeid story does not change much (about the basic indecency of what happened). First, God can and did give many instructions, without forcing the prophet to set a practical example. That is to say, he did not need to make him marry her to say it is possible for adoptive fathers to marry their sons' ex-wives. And here, I have a real problem: Why should the rights of an adopted son be different from those of a real son (except, if you like, in the name giving)? In this case, what is the point of adoption? It is quite unfair. Third, Your attempt at saying that if the prophet desired her, why had he not married her first, instead of marrying her off to Zeid, is useless, because it is obvious, at least according to Nakneef's version, that he started desiring her AFTER and not Before her marriage to Zeid.
3- I would like to move away from this story to point out to the main problem in this debate (if it can be called a debate).

If we disregard people who believe there is absolutely no God and that we are the result of a process of natural evolution, we have mainly two other camps:

We have on one hand, Nakneef, along with many others. He believes that there is a God (who created us and the universe), and he has great respect for God, His powers and His morals. He simply does not believe that the Prophet Mohamed has recieved a message from that God. His proof would be (in my opinion, as I am not entitled to talk in his place) what he sees as illogical instructions in the Quran, what he sees as unethical actions from Mohamed, as well as too many coincidences to justify illogical/unethical things. His MIND leads him to these conclusions. Because his mind is ready to question everything that seems to that mind, for any reason, not convincing. That is the job of the mind, God's gift.

On the other hand, we have you and most people (in our region at least), who believe in God, based on Mohamed's message and the Quranic text. You (and everyone) have no "physical" or concrete proof that our prophet really reached God, and got all his instructions and words from Him. You believe with your HEARTS, and, in my opinion, although you think that your MIND lead you to God (who actually was introduced to you by Mohanmed), your mind actually works in one direction and towards one purpose, that of finding reasons to accept (by contriving the proper interpretations) everything in the text (Quran) itself. If something has no explanation, it becomes enough to say God has His reasons, and the job of your mind becomes (even according to your own words) to make sure you follow exactly what He wants. It works like this because your starting point is completely fixed: There is no way that the prophet Mohamed, and not God, can be the source of the Quran. You can not concieve of the idea that God exists without seeing that God has really sent a message to Mohamed.

From this, we can conclude that a meeting point is impossible. Two completely different starting points, end points and mind journeys.

The question becomes is there a possible way of friendly co-existence? Maybe, there could be if no one tries, by force or by laws, to wipe out the other.

نكنييف الحنون said...

انتى محتاجة مناظرة تليفزيونية علشان تدركى ان:ـ

ـ هتك عرض طفلة عندها 6 سنين شيئ وضيع؟

ـ ان اب يعاشر جنسيا زوجة ابنه حبيبه دون مراعاة لشعور ابنه حتى لو كان ابن بالتبنى شيئ وضيع؟

ـ ان ابن يخجل من النظر لطليقته وهو بيخبرها ان ابوه ناوى ينكحها شيئ مقرف ومخجل واقل ما يقال فيه انه وضيع؟

ـ ان اللى عاش مع خديجة فى حياتها بدون ما تنزل عليه آيه نكاح واحدة، تنهال عليه آيات النكاح البينات فجأة بعد موتها شيئ طبيعى مش عجيب وغريب ووضيع؟

ـ ان الراجل اللى يسمح لنفسه يقول على المرأة المؤمنة انها ناقصة عقل وفى نفس الوقت ينزل عليه بسلامته جبريل يقوله ان اى شرموطة تحب توهب نفسها له لا حرج عليه انه ينكحها، وملعون ابو اللى مش عاجبه الكلام او اللى يقول ان الله بتاع محمد بيشرع قوانين لزواج المسلم العادى لكن النبى على راس اللى جابوه ريشه! ينكح وقت ما يحب واى واحدة تتناكــحله وقت ما هى تحب! دى اسمها وساخة؟ ولا انتى شايفة ان ده تصرف بيشرررررر حكمة وموعظة حسنة؟

وبعدين مناظرة لمين؟ لكى؟ ولا للمسلم اللى ببيخاف يفكر ويشغل عقله؟ وفين الدولة اللى يتسمح بالحرية الدينية وحرية الرأى؟ الدول العربية ولا مصر؟ ومع مين؟ مع الشيخ أحة السنى؟ولا مع حضرة مولاهم ميرزا غلام براز الاحمدى؟ ولا مع آية الله حزقانى الشيعى؟ ولا مع سيدنا خول اصفهان البهائى؟ ولا انت فاكرة ان الاسلام سنه والباقى كوخه؟

A.A.A. said...

Marwa
I am happy you see the possibility of a discussion between us in spite of the obvious, sharp difference in our religious beliefs. That is exactly what I call friendly co-existence. I only wish there was more of it in the wider society. I am sure you are aware that the views of non-believers have no space at all in public debates and discourses, no matter how much ethical, respectful and respectable they could be. (I am sure for example that our host, Nakneef, would have been and would have sounded less angry and insulting if our society had public tolerance for his beliefs). After this introduction, I want to discuss your explanations/justifications of the prophet’s actions, particularly marrying Aisha, when she was still a child, as well as the part explaining what is meant by “al-nessa naqessat Aql wa Din”.
Marwa, your explanations are just another proof of the general attitude of Moslems, to which I pointed in my last comment. I am repeating: Because your starting point is completely fixed (Mohamed is BEYOND ANY DOUBT transmitting, a message , that is BEYOND ANY DOUBT coming from God, with, again beyond any doubt, the EXACT words and intentions of God), you will have to justify even the unjustifiable, even what you, under NORMAL, NEUTRAL circumstances, would not accept. I give you an exaggerated example: If you open a door by force and see your father, alone in a room, holding a bloody knife over a dead body, you will definitely (as I would, in your place) try to find any explanation, even an impossible one, for the situation, anything other than that your father is actually capable of committing a crime. Because it is YOUR father, and because you KNOW him, or, you think you know him. As for others, this man who is not their father or whom they are not sure they know well, will reach the more plausible conclusion, that, yes, most probably, even certainly, this man has just committed this crime.
Now go back to the example of Aisha… The childhood of a nine year old ( the idea even started when she was six) was ended (through marriage and exposure to sex) for the purpose, according to you, of making sure she learns well and long enough, the teachings of Islam and its prophet!!! How come so many other people learned from our prophet and transmitted this knowledge to others without ever having to marry him???? Did you hear of anyone telling you that Aisha is his most important source of Islamic teachings and who gave you examples why so? Furthermore, if it is true that this was the purpose, why didn’t he adopt her and treat her like a daughter, instead of having sex with her? And when she was only nine? I don’t know how old you are or if you have children, but, HONESTLY, would you see your own daughter having sex at the age of nine, and, meanwhile, carrying the responsibilities of both marriage and transmission of Islam????? Come on Marwa, I don’t know what to tell you here! The logical explanation (beside Mohamed’s desire for the girl and wanting to be closer to her father is that this was a common practice for Arab men at the time, so, even a prophet, who might still be a good man, saw nothing wrong with this, because he was limited by the same culture of the era and the time, like everyone else, and because he is obviously only human.. but a God is not human, and is not limited, and a God would see the wrong done to a child (If human beings with time and civilization reached the conclusion that girls are not fit to marry before they reach at least sixteen, couldn’t God reach the same conclusion??? Ya Marwa! And as for Aisha’s love for the prophet, what does that prove? An Austrian girl who was abducted at the age of ten and kept in a little room for eight years, until she finally managed to escape (a few weeks ago, cried when she knew that her kidnapper (with whom, after all, she lived for eight years, and who, in spite of the sex, was not necessarily otherwise cruel to her) died, or actually killed himself. What does that prove? Does this change anything about our evaluation of the wrong done to her??

Enough for now, and I will later continue about the second part (women’s shortcomings).

Anonymous said...

أشهد أن لا أله الا الله وأن محمدرسول الله
والحمد لله اللذي جعلنا مسلمين.
(اعتقد اني حر في اختيار ديني ولو لم يوافق اختياري هواكم)

Anonymous said...

انت الشاذ يا حقير ابتعرف ازا شفتك رح اقطع راسك لانو مباح يا جاهل ياحيوان الله يلعنك في الدنيا والاخرة لانك بتشوه صورة اشرف الخلق واطهر الكائنات يا حيوان ازا كنت انتا شاذ وافكارك شاذة ايش انسوي روح يا ملحد الله ايشل ايدك الي كتبت النجاسة الي انتا اتربيت فيها يا قذر يا ملحد انتا اصلا مباح دمك يا حقي ورح احكيلك انو رح يجي يوم والله يسخطك يا انجس مخلوق منك لله يا واطي يا منحط

نكنييف الحنون said...

للمجهول اللى بيقول انه حر فى اختيار دينه: اكيد انت حر تختار الدين اللى يعجبك، المهم ما تكدبش على اللى يثق فيك وتقوله ان اختيارك هو الصح والباقى غلط وتسيبله هو كمان حرية الاختيار


للمجهول الهايج اللى عايز يقطع راسى: هيجيب الطهارة منين نبيك الوسخ النجس اللى كان بييمم طيظه برمل الصحراء؟ ثم انت ايه اللى حدفك هنا يا حيوان؟ هذه المدونة لاسيادك المصريين وليست للعرب البهائم من امثالك يا ارهابى يا قذر

نانسي said...

سيد نكييف الحنون مع انو انا شاكة اذا كنت سيد اصلا . ا\لان ابسط امور النقاش انت مابتعرفهاش و كل كلامك سب و شتم و الشيء المضحك فعلا انك جاهل يعني انتا لاقارء و لا عارف ربنا وين حاطك عشان هيك الله يهديك روح اقرأوبعدين اتكلم متحكش الناس عليك

نكنييف الحنون said...

نانسى

كان بإمكانك تتغلبى على عادات العرب اللى بتعكس غبائهم وتؤكده وتذكرى ايه اللى فى كلامى مش حقيقى بدل ما تكررى زى البغبغاء مـأثورات اتسم بيها العرب زى نحن نشك ونكذب ماتقول نحن نشجب! جيبى كلام قولته وقولى كلامك ده غلط والصح ده

وبعدين ابتديتى تعليقك بانك شاكة انى سيد، فإذا كان قصدك سيد وعندى عبيد يبقى شكك فى محله اما اذا كنتى تقصدى من الناحية الانتيم يعنى شاكة انى راجل، فده معناه انك ما تختلفيش عن باقى البهايم العرب اللى انتى من سلالتهم واللى كل فكرهم محصور بين رجليهم، وانا مش شايف كونى راجل او بنت هتفرق معاكى ايه؟! هحاول انزل لمستوى تفكيرك واوضحلك شيئ مهم... انتى عربية وانا مصرى، وده معناه بالنسبة لى إنك لو كونتى اخر خورم على وش الكورة الارضية برضو مش هبوصلك (معذرة للمصريات على الاسلوب الفولجير) لانك عربية اولا وثانيا لانى بنفر من المرأة الغبية

اخيرا لك ان تتخيلى انى باخد متعتى من متعة شريكتى وانك ممكن تنهارى وتجبيهم بدل المرة مرات من مجرد المشاهدة.. بس ده ممنوع فاموتى بغيظك

خلدون عوض said...

ـاسمع يا زفت انت دور على امك وعلى خواتك احسنلك وشوفهم اكيد واحد مسلم مغتصبها وهي عمرها ست سنين عشان هيك مقهور صح بس يا سيدي انت دير بالك على حالك بلاش اجي وانيكك وانت كبير لاني ما شفتك وانت عمرك ست سنين

نكنييف الحنون said...

اسمع يا خلدون عوض يا عربى يا كلب

ملعون العرب الاغبياء بما فيهم انت يا عربى يا حقير، انا مررت تعليقك الوضيع لانها شهادة على انك كلب واطى زى باقى جنسك العربى الغبى الحقير

هو ده دفاعك عن دينك يا ابن دين الكلب يا واطى؟

اتفووو

Anonymous said...

السيد/ نكنيف الحنون
بعد التحية,,,
ربما أتفق معك فيما قلته عن أن مفاخذة عائشة, و هي طفلة في السادسة, أمر مقزز وغير مقبول, ولا يصح أن يقوم أي إنسان عادي , ولا أقول نبي, بعمله.
ولكني أختلف معك في طريقة عرضك للموضوع و أستخدام ألفاظ غير لائقة في ذلك, حيث أن هذا الأمر يؤثر سلبًا غلى مصداقيتك.
لقد أتفق جميع فقهاء المسلمين على حدوث المفاخذة بين محمد و عائشة وهي في السادسة, وانه قد دخل بها وهي مازالت طفلة في التاسعة(وهذا هو ما رواه صحيح البخاري) هو أمر أتفق عليه فقهاء المسلمين القدامى و هذا يعني أنه حدث فعلاً
و لا يستطيع أحد أن ينكره, و هو تصرف شائن. ولكن أستخدام ألفاظ كتلك ألتي استخدمتها سيادتك هو أمر غير مقبول. لذا من فضلك حاول ألا تستخدم مثل هذه الألفاظ , و شكرًا

Anonymous said...

اسال الله ان يخسف الارض بك وبامثالك ممن يدعون انهم مسلمون........الاترى ترى ان بنظرتك تلك للاسلام اصبحت انسان بلاهوية بلاعنوان .........من ستسال ان غابت عنك الناس و الصحة والمال ونظرت حولك فلم تجد الا نفسك وحيدا الم تعلم ان هناك رب للكون ........رب نعود اليه رب يسالنا ماذا فعلنا وهو عليما بكل شى........اتقى وارجع عما انت فيه و لاحول ولا قوة الا بالله

ghayoorغيور said...

الغيور:
السلام على من اتبع الهدى (فتلك تحية نبي الله موسى لفرعون) الذي أرى أنك من قومه المفسدين وأتباعه الطالحين أمثال هامان وقارون الخاطئين .... وبعد فإن كنت قد فتحت على نفسك الجحيم من أوسع أبوابه ، فأنا أريد أن أوضح لك بعض الأشياء ثم أنظر أتهتدي أم تكون من الذين لا يهتدون.
أولا
سل الواحة الخضراء والماء جاريا
وهذي الصحارى والجبال الرواسيا
سل الروض مزدانا والزهر والشذى
سل الليل والإصباح والطير شاديا
سل هذه الأنسام والأرض والسما
سل كل شيء تسمع التوحيد لله ساريا
ولو جن هذا الليل وامتد سرمدا
فمن غير ربي يرجع الصبح ثانيا
..........
أيها الحنون.. ولا أدري إلى أي مدى تصدق في ذلك فلو كنت حنونا فعلا لكان ذلك لنفسك حيث رأيت تتبعك لبعض ماجاء في كتب الشيعة الروافض اللذين مرقوا من دينهم كما يمرق السهم من الرمية واللذين سولت لهم أنفسهم أن يروجوا الأكاذيب والأباطيل عن رسول الله (أقصد نبي المسلمين
(
فارحم نفسك من عناء التتبع وكن حنونا عليها من جهد التسمع لقصص لا وزن لها في ميزان الحقيقة وفهم لا وزن له في ميزان العقل.
يا راجل أنت لا تؤمن بالله الذي خلقك فسواك فعدلك وجعلك في أحسن تقويم ألم تسأل نفسك "ياداعيا إلى استخدام العقل"
لماذا أنت على هذه الهيئة والصورة يا ناكرا لفضل صانعك ألم تسأل نفسك لماذا لم أكن على هيئة حمار أو بغل أو حصان أو صرصور مثلا
ياعم أعتبرني مش بفهم حاجة خالص... لكن أنت يا أبو العريف أفندي يامن تهرف بما لا تعرف أليست البعرة(وهي روث البعير) أليست تدل على البعير ؟، و أثر السير يدل على المسير؟ ،،،،، سماء ذات أبراج وأرض ذات فجاج ألا يدل ذلك على الحكيم (الخالق اللطيف بك وأمثالك) الخبير؟؟؟؟؟؟؟؟ على فكرة اللي قال الكلمة دي هو راجل أعرابي "شغل مخه يااا.. مفكر " ألم تنظر إلى السماء وارتفاعها ؟ والأرض واتساعها ؟والجبال وأثقالها؟ والأفلاك ودورانها؟ والبحار أمواجها ؟؟؟ ألم يثر "من أثار يثير أصلي شايفك قالب على العرب "
ألم يثر ذلك غريزة فطرية عندك مين اللي عمل كده ؟؟؟؟؟ على فكرة الكلام موجه ليك وللي قال لك اشتري دماغك دول بهايم وأنا مش هرد عليه لأنه أحقر من أن يرد عليه حيث الشتيمة اللتي لاتعبر عن أدب الحمار...أأأقصد الحوار .

يا راجل ألم تسأل نفسك لما اتحرقت لمبة بيتكم ورحت غيرتها ،ليه الشمس اللي بقالها آلاف السنين بتنور أراضينا من أيام "أجدادنا الفراعنة" وقبلهم ليه مانطفتش وحد غيرها ؟؟
ده كان جزءا من أولا أما ثانيا فمرة تانية على شان متملش وبردوه أقول.. السلام على من اتبع الهدى

نكنييف الحنون said...

ghayoorغيور

اللى نقول عليه فرعون يطلع موسى
يا سيد غيور انت غيور على ايه؟ على الاعرابى السعودى العبيط ولا على دينه القذر ولا على الصنم اللى انت بتعبده؟

كاره اصلك واجدادك ومعجب بالاعرابى العبيط وبكلامه ومصدق عبطه وغباؤه! يا ترى كلفت عقلك عناء المقارنة بين كلام محمد فى دينه ودين اهله واحاديثه وقرآنه وبين تساؤلاتك عن الخالق الحقيقى؟ ولا انت عقلك قالك مستحيل ابوك غلط لما جابك مسلم؟
انت مسلم بإرادتك لانك قريت الدين كله واعتقدت بصحة خرافاته؟ ولا العملية وراثة زى المليار حمار اللى بينهقوا الله اكبر بدون عقل؟

يبدو ان النثر والشعر والسجع هو وسيلتك فى الاحساس بروحانية دينك

فانظر لتلك الشجـره
ذات الغصون النضره
كيف نمت من حبـةٍ
وكيف صارت شجره
ابحث وقل من ذا الذى
يخرج منها الثمره
أذاك حقا إله محمد النكره
أم خالق ذو حكمة بالغة
وقدرة مقتدره
آمون ربى لا إله سواه
هل في الوجود حقيقة إلاه
الشمس والقمر من أنوار حكمته
والبر والبحر فيض من عطاياه

يا اخ مغبور
مش معنى ان عقلك استجاب لفكرة ان للكون خالق معناها ان الخالق هو بالضرورة الله بتاع محمد او الله بتاع اليهود او الله بتاع المسيحين... انت نفسك ناكر على الشيعة معتقداتهم مع انهم هم اهل البيت وجزء لا يتجزأ من الدين الاسلامى ولا انت فاكر ان الاسلام هم شوية السنة اللى عايشين فى مصر؟ الاسلام سنة ووهابية وشيعة واحمدية وبهائية ده غير ان كل فرقة فيها مذاهب زى الحنفية والحنبلية والشافعية والمالكية ومشايخ وكل مذهب ومشخخة وطريقة لهم تقاليد وتقاليع واحكام مختلفة! اوعى تقول ان انت ملكش دعوة بالهجايس دى وان القرآن والحديث الصحيح هما مصدرك الوحيد لان كل المذاهب والمشاخخ بيقولوا نفس الكلام بما فيهم الشيعة اللى مش عاجبينك

وبعدين مين قال انى ابو او اخو العريف او ابو اى حد خالص؟ انت واخد فىَ مقلب كبير! انا مجرد واحد ترك دين وسخ كان فاكره دين صحيح

كلمة اخيرة ويا ريت تفكر فيها كويس
انت عندك التباس زى ملايين المسلمين والدينيين بصفة عامة وخالط بين خالق الكون الحقيقى وبين اصنام الجاهلية، لكن طالما الصنف عاجبك وعلى هواك يبقى بالهنا والشفا

Anonymous said...

حسبنا الله ونعم الوكيل
يا اخ
اتقى الله
انت بتقول امتى اخر مرة دعيت و استجاب لى الله عز وجل
كانت النهاردة
------------------
يوم يقول الكافر يا ليتنى كنت ترابا

حمدى شبانه said...

نكنيف الجنون لا اظن ان انسان لديه ذرة عقل يقول ماتقوله انت مجنون وتافه وجاهل بكل شئ ولا تعرف شيئا عن الدين او الحياهولماذا تهاجم الاسلام ياكلب الغرب اذا كان الله كما تقول صنم فمن خلقك و خلق لك هذا العقل القذر وان كنت لا تدرى فان الله ياتى بالشمس من المشرق فات بها انت من المغرب وحسبى الله ونعم الوكيل فى جيتتك ملعون انت ومن فتح لك هذا الموقع

abou9othoum said...

عم مساء شحرور مصر . أكتفي في تدخلي هذا بأن أزف إليك و إلى قرائك المحترمين خبر محاكمة نترقبها في المغرب بفارع الصبر. محاكمة أحد المشايخ الوهابيين المغاربة المدعو المغراوي على فتوى له في الموضوع يجيز فيها زواج القاصر تأسيا برسول البيدوفيلي. ونحن نتوقع لها أن تكون محاكمة عير مسبوقة تضغ المدهب الإرهابي في قفص الاتهام لأول مرة في تاريخه و تدق آخر مسمار في نعش حركته فى المغرب.كما أنها ستكون محاكمة للصحيحين و غيرهما من مصادر التخلف و الترهيب.
abou9othoum

نكنييف الحنون said...

abou9othoum اهلا

اشكرك على هذا الخبر الرائع واتمنى ان تقوم وكلات الانباء داخل وخارج المغرب بتغطية اعلامية ايجابية لهذه المحاكمة ليفيق مسلمى شمال افريقيا من وهم الاسلام وتعاليمه الاجرامية المتخلفة

تحياتى