Friday, February 29, 2008


الدعــاء فى الاسـلام


أكاذيب محمد ودين محمد عديدة ولا تنتهى، واليوم موعدنا مع اكذوبة اخرى يتداولها الناس رغم فسادها وتجلى عدم صدقها للمسلمين جميعا، الا وهى اكذوبة الدعاء


لقد وعد الله الناس وفقا لاكاذيب محمد انه قريب يجيب دعوة الداع اذا دعاه، وفى مقام اخر وعد بالاستجابة قائلا ادعونى استجب لكم، فهل أوفى الله بوعده مره واحدة؟ قيل ان بسلامته يترك العرش ويهبط قريبا من الارض فى اخر الليل ومن يدعوه فى هذا الوقت لابد وان يستجيب له (اذا كان الدعاء بالخير طبعا) فهل تصمد تلك الاساطير امام الحقائق المؤكده التى تظهر ان الله لم يستجيب لاحد ولا حتى فى المشمش أقصد فى ليلة القدر

لماذا لم يستجيب الله لدعاء ما يزيد عن 1000 راكب مذعور صدقوا اكاذيب محمد ورفعوا ايديهم الى السماء متضرعين طالبين النجاة؟ هل لانه مريض ومخبول ويستمتع بسماع صراخهم وتضرعاتهم اليه؟ ام لانه اطرش يعتمد على جبريل ليخبره بمن دعى ومن لم يدعو؟
ما يزيد عن الف مسلمة ومسلم لقوا حتفهم غرقا بعد ان ادركوا انه لا جدوى من الدعاء لان الله الذى وعدهم بانه قريب يجيب دعوة الداعى اذا دعاه إله كاذب لا يسمع ولا يلبى ولا يفى بما وعد

فلماذا يصر البسطاء من الناس على الاعتقاد بخرافات واكاذيب السعودى الجاهل محمد بن امنة؟ هل ينتظرون ليروا بأم اعينهم ان الله ليس اكثر من وهم لا وجود له الا فى رؤسهم؟

الفرق بين الفقراء السذج والاغنياء الاذكياء ان الفقراء يتوكلون على الله الذى يخذلهم فى اشد الاوقات ولا يهتم ان تحطمت رؤسهم فى كارثة لا ذنب لهم فيها، بينما الاغنياء الاذكياء فلا يتوكلون على الله بل على عقولهم وعقودهم! مات المئات غرقا يصارعون الموج وتنهش اجسادهم حيتان البحر لانهم صدقوا وتوكلوا على الله، بينما ربح الاغنياء الاذكياء الملايين من ذات الكارثة لانهم اعتمدوا على عقولهم وعلموا ان الذى يفى بوعد مكتوب ليس كتاب الله وما جاء به من اكاذيب ولكن كتاب البشر وعقودهم وما بها من بنود توجب الوفاء بالوعد
وعود الله جوفاء لا يفى بها لمن صدقوه رغم صفاء قلوبهم ورضائهم بالقليل، بينما وعود البشر المتعاقد عليها واجبة النفاذ حتى اذا كان الوعد لاناس بلا ضمير

الطريف العجيب ان المسلم يستمع للدين ودعاته ولا يدرك انهم دجالين! فنجد عمرو خالد مثلا يقول ان الله يسأل جبريل هل دعاه عبده وهل الح فى الدعاء وكأن هذا الاله النكره اطرش لا يسمع ولا يعى وبحاجة لجبريل ليخبره بمن دعا ومن لم يدعو
ثم نجد الحاجة سوسو آحييييه البابلى تقول ان الله استجاب على الفور لدعائها بأن ارسل لها ملائكة من السماء برسالة خاصة عفوا لم يكونوا ملائكة بل عروسة وعريس! آحييييه.. عروسه وعريس فى مكة بزى العرس الملائكى! الطريف ان من ارسل اليها خاطبها مناديا اياها ايتها الفنانة العظيمة! ده متابع بقا وغاوى فن! يا حبيبى، واذا كان الفن والفنانيين بهذه العظمة فكيف يكون الفن أى السفور والموسيقى والغناء والرقص حرام؟ الم يشاهد الله الحاجة سوسو احيييه وهى بترقع فى مسرحية راية وسكينه؟ ام ان الترقعة حلال لانها من صميم الاسلام ولا يخلوا قرآنه من الدعوه الى طرقعة ملكات اليمين؟

الله استجاب فورا لدعاء الممثلة العظيمة الحاجة سوسو آحيييه البابلى ولم يستجب لدعاء المنكوبين فى عبارة السلام
ربما استجاب لانها دقت ارض مكة بقوه وعنف فأزعجته واخرجته من نوم ازلى عميق فقرر الاستجابه ليتخلص من الحاحها، اما البسطاء من الناس الذين لاقوا حتفهم فى الكارثة فلم يعرهم اهتمامه ربما لانهم كانوا صادقين ولم يجيدوا التمثيل والترقعة






72 comments:

امجد الجوهرى said...

مين قال ان الله سبحانه وتعالي يترك العرش ويهبط قرب الارض في اخر الليل؟ دي اول مرة اسمع فيها الكلام الفاضي ده
احب اعرف انت مصدرك ايه؟

نكنييف الحنون said...

اهلا امجد

الكلام الفاضى ده هو كلام نبيك محمد وموجود فى السنة وقال به ابن تيمية فى اثبات صفة النزول

ابحث فى النت وستجد ان هذا الكلام موجود فعلا فى الاحاديث وهو بقول محمد بن امنة حيث قال: ينزل ربنا كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر وهذا لفظ البخارى. وقد روى حديث النزول أحمد ومالك والبخارى ومسلم وأبو عيسى الترمذى وأبو داود وابن خزيمة والدارقطنى وأئمة المسلمين

وان كنت كافر بالاحاديث فلا داعى لمضيعة الوقت لان القرآن يحوى ما يفيد صحة الحديث وذلك فى قوله: الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى. وهذا الاستواء لا علاقة له بخط الاستواء ولا بالطهى ولكن بالطبيخ المحمدى الذى لا يحلو مذاقة إلا للمخبولين

وحتى لا ترهق نفسك فى محاولة فهم كلام نبيك المخبول فإليك نفسير الامام مالك (اتمنى تكون سمعت عنه) حيث قال بالنص: الاستواء معلوم والكيف مجهول والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة. "الاستواء معلوم" يعني معلوم معناه في اللغة العربية وهو الاستقرار والصعود والعلو والارتفاع. "والكيف مجهول" كيفية استواء الرب هذا مجهول. "والإيمان به واجب" لأن الله أخبر به عن نفسه. "والسؤال عن الكيفية "بدعة

واظنك سمعت بالباقى.. وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى البتاع

وبما ان معرفتك فى دينك محدودة يا ربت تسأل واحد شيخ عما اذا كان العرش يخلو من الله وقت النزول أو لا يخلو؟ وانا متأكد ان الكلام هيخلو (يحلى) سلام

Anonymous said...

والله انت مشكل يا نكنييف يابني اتهد وكفاياك سخرية هو انت مش كنت بتقول احتمال تقفل مدونتك مقفلتهاش ليه وريحتنا

أحمد منتصر said...

ممممممممممممممم بس ما لو ربنا استجاب لكل الأدعية كان المسلمين اتجبروا وظلموا الناس التانية

وبعدين القدر فيه شر وفيه خير

تحياتي :)

نكنييف الحنون said...

اهلا احمد

جرى ايه يابو حميد هو كان استجاب مره واحده لاى حد! لك او لغيرك؟ عمرها ماحصلت ولا هتحصل

وبعدين تجبروا وظلموا ناس ايه؟ بالعكس لوكان استجاب مره واحده لدعاء مظلوم والناس تيقنت بالفعل ان الله مش كذاب ويفى بما وعد كان الناس تاكدت من ان الله موجود وقادر على كل شيئ وده كان هيكون باعث وحافذ قوى جدا على الحذر من ارتكاب اى ذنب

ده غير تأثيره الايجابي الفعال على تصديق محمد واكاذيبه

ولكن الله لا يستجيب لسبب واحد وهو انه لا وجود له ولا حول ولا قوة ولا سلطان لشيئ لا موجود له إلا فى خيال المسلمين

اما القدر فهو من صنع الانسان ولا سلطان لاى إله عليه
انت وانت وحدك من يصنع قدره ويختار مصيره، انت وانت وحدك من يؤثر فى الاحداث التى تمر بها وتوجهها الى ما يفيد او يضر

الخير بيدك لو كنت ذكى حذر مجتهد والشر لك ان كنت مستهتر متواكل ولا تؤتمن على نفسك

على اى حال لا ضرر من ان تدعوا شبح لا وجود له ان يحمى بيتك من اللصوص ولكن تأكد انك لو اعتمدت على كلاب حراسة مدربة ستشعر اكثر بالامان لان الكلاب تستجيب لاسيادها، اضف الى ذلك انها عرفت بالوفاء، اما الله فلم يرقى الى مرتبة الكلاب لانه لا يفى بما وعد فى الدنيا، فكيف تثق بأنه سيفى بما وعد فى الاخره؟

تحياتى

cheb_ali said...

الدعاء ماهو الا وسيلة الضعيف
ويقول لك يجب عليك ان تنجز وتحاول بكل الطرق وان لم تنجح هنا استعمل الدعاء وكما يقولوا انا فعلت كل شيء والباقي على الله اذا بما انك عملت كل شيء فلا داعي لله لكن هو شعور بالضعف والنقص والحاجة لرب يدعونه ولايرونه

Anonymous said...

اكتشف حاجه فشيخه امبارح
ان اللغه الهيروغليفيه ما فيهاش
Vowels
يعني باختصار
آمين = آمون
==============
الفيلم ده الصراحه كمان جامد
http://zeitgeistmovie.com/

-- AAAnonymous

حسام said...

فيديو غرق عبارة السلام مؤثر جدا وان كان ربنا لم يستجيب لدعائهم فيمكن لحكمة احنا نجهلها ولو اني ماسمعتش عن حد ربنا استجاب دعوته ورأيي ان عمرو خالد داعية تافه وكلامه غريب وبعدين هو ايه عرف منين ان ربنا بيقول لجبريل الكلام ده؟ كان سمعهم يعني ولا شغل الاستعباط ده مش هيبطلوه
والله هما اللي مشوهين شكل الاسلام بكلامهم الغريب اما انت يا نكنييف واضح انك بتكره الاسلام وقاعد تدور عالفطسانة زي ما بيقولو ده غير كرهك للعرب لدرجة انك ما ذكرتش غير عدد ضحايا العبارة من المصريين وشطبت بأستيكه العرب اللي ماتو لان عدد الضحايا 1300 والمصريين 1034
انا قريت خبر امبارح فى المصريين عن قضية العبارة لان كان في جلسة في محكمة جنح سفاجة واهالي الضحايا اتظاهروا امام المحكمة والخبر بيقول شهدت محكمة جنح سفاجا، مشادات عنيفة واشتباكات وتراشقا لفظيا بين المحامين، أثناء نظرها قضية العبارة "السلام 98"، التي يحاكم فيها غيابيا رجل الأعمال ممدوح إسماعيل، رئيس شركة السلام للنقل البحري.
وخلال الجلسة، التي انعقدت لأكثر من عشر ساعات وانتهت في الساعة الثامنة والنصف مساء الأحد، اندلعت مشادات كلامية بين فريق الدفاع عن مالك العبارة، وهيئة الدفاع عن أهالي ضحايا العبارة.
وقررت هيئة المحكمة في نهاية الجلسة تأجيل النظر في القضية إلى جلسة 23 مارس لاستكمال سماع الشهود.
وأكد محمد هاشم محامي عضو لجنة "الحريات" بالنقابة العامة للمحامين وعضو هيئة الدفاع عن أهالي ضحايا العبارة أنه وزملاءه دخلوا في مشادات عنيفة مع المحامين عن ممدوح إسماعيل بعد أن حاولوا "إرهاب" الشهود، وإرهاقهم بأسئلة لا تدخل في اختصاصهم الفني والتشكيك في أقوالهم.
جاءت تلك المحاولات، بعد الشهادة التي أدلى بها محفوظ طه رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، وشريف حسن وكيل وزارة النقل البحري، اللذان أكدا فيها مسئولية شركة السلام المالكة للعبارة عن الكارثة التي أسفرت عن وفاة 1300 شخص كانوا على متن العبارة.
وكان أهالي العبارة تظاهروا للمطالبة بالقصاص من مالك العبارة والمتهمين الآخرين في القضية عن دورهم في الكارثة البشرية التي وقعت في فبراير 2006، وللكشف عن مصير المفقودين الذين اختفوا بعد نجاتهم من الموت غرقا، رغم أن عددا منهم ظهر في محطات التليفزيون وعلى صفحات الجرائد.
وأجبرت قوات الأمن ذوي الضحايا على الابتعاد عن أبواب المحكمة، ما دفعهم إلى التظاهر في الشارع حيث عبروا خصوصا عن قلقهم الشديد على أبنائهم بعد مضي عامين على اختفائهم.
ويقول بعض ذوي الذين كانوا على متن العبارة وقت الحادث إنهم لا يزالون أحياء وإنه تم التحفظ عليهم في جهة خارج البلاد، لحين إغلاق ملف القضية، التي أثير حولها جدل واسع بسبب ما تردد عن تواطؤ مسئولين كبار بالدولة مع مالك العبارة الهارب

عبدالهادي said...

روح الله ينتقم منك يا كافر قادر يا كريم

Anonymous said...

يارب ادم ورب موسي وعيسي ورب محمد ياقادر على كل شي ارني فيه عجائب قدرتك اللهم ارنا فيها ما يثلج صدورنا يارب يارب يارب يارب يارب

Anonymous said...

الهم عليك بمن شتمك وشتم نبيك اللهم اجعله عبره لمن لم يعتبر وفضحه في نفسه واهله وحشره بالدرك الأسفل من النار انك سميع مجيب الدعاء

All_Brains said...

Wonderful as usual Nakneef!

A comment on the Gabriel and Allah thingy, God replied to Gabriel not to grant the prayer, as he loves to listen to the voice of his worshipper! What the fuck!

So a little boy get be trapped in a fire and bout burn and that goofy Allah decides not to grant the request, and instead listens to the cry and pain of the child!

And the audience went..AHHHH, when Amr Khalif showed us the divine wisdom behind not answering the prayers of the fools!

Down with Allah and his alter ego, aka Muhammad!

All_Brains

نكنييف الحنون said...

Hi All_Brains

Thank you my friend for your comment.

To my great astonishment, people accept such explanations. They really believe in such rubbish!

نكنييف الحنون said...

-- AAAnonymous

آمين وأمون هم بالفعل كلمة واحدة وفى لغتنا المصرية القديمة آمين ـ رع تعنى إله الحكمة الخفى (الذى لا تراه العيون) والنطق الصحيح باللغة المصرية آمين، اى الاله الخفى

وان كان البعض تعود نطقها باليونانية الدراجة آمون

وستجد ان بعض اللغات كالفرنسية مثلا تستخدم نفس الكلمة المصرية الى اليوم لوصف الروح الخفية وتنطق بنفس اللفظ المصرى
âme آم

وكما سبق ان ذكرت فى احد مداخلاتى السابقة ان كلمة آمين التى يرددها المسلمين والمسيحين واليهود فى صلاتهم ما هى فى الواقع سوى اسم الاله المصرى آمين وكما سرق موسى اليهودية من ديانات اجدادنا الفراعنة، سرق اليونانين والرومانيين والعرب ايضا وكلهم يرددون اسم الاله المصري فى صلواتهم كالبغبغانات التى تردد دون فهم او وعى لما تقول.. ولا عجب

فاطمة said...

عاوزه أفهم منك حاجه لو ربنا مش موجود معنى كده إحنا إتوجدنا علشان ناكل في بعضنا والقوي يقتل الضعيف بدون حساب أو عقاب
هو ده اللي انت عاوزه يا نكنيف؟

Anonymous said...

تحياتي دكتور نكييف

مقالاتك اكثر من رائعة متينة و موثقة وفي صميم الحقيقة

لكن اللذي اكتشفته اثناء قرائتي لمقالاتك بانك لاديني
اي تؤمن بوجود قوة خارقة وراء الكون

هذا الاعتقاد خاطئ مع احترامي لك
لا يوجد وراء كوننا هذا لا رب ولا بطيخ
لمعلومات اكثر راجع نظرية ايبيقور الفلسفية حول احتمالات وجود اله مفترض مع وجود شر حقيقي في العالم لتخلص الى نتيجة ان الاله فكرة وهمية اخترعها البشر ولا وجود لها في اي عالم اخر

دمت مبدعا
ا.ق

احمد عزمي said...

معلش يا مان انا عايز افهم إزاي آم يعني مخفي أو روح وايه الفرق بينها وبين النفس وإزاي تقول ان الانبياء سرقو من ديانات الفراعنة ايه الادلة؟

احمد

نكنييف الحنون said...

أهلا فاطمة

أعصابك! مين قال ان المفروض نقتل بعضنا فى سبيله غير الله ورسوله؟

يا انسه انظرى حولك ستجدى ان البشر أرحم من الله وشرع الله

أنا شخصيا اعرف عن قرب العديد ممن يسميهم الاسلام بالكفار ومع ذلك فهم ارحم من الله ورسوله على المسلم وغير المسلم ويبذلون الجهد والمال والوقت فى صمت وليس طمعا فى رضا أحد سوى ضميرهم، لا يقدمون العون طمعا فى جنة لهم بل طمعا فى تخفيف مواجع وآلام البسطاء

اليك يا انستى قائمة صغيرة ببيوت الرحمة الحقيقة، رحمة الانسان لاخيه الانسان لعلك تستطيعى تقديم يد العون لهم أو على الاقل لتعلمى ان الخير فيما تحتاره الفلوب الرحيمة وليس فيما اختاره الله وسوله

ــــــــــــــــ
جمعية الخدمات العامة
ش السد البرانى السيدة زينب
3629093 التليفون
الجمعية ترعى الأيتام بالمساعدات المالية وبها مركز تدريب فتيات
ـــــــــــــــــ
جمعية أبناء برقوق
ش قبة الأشراف أمام مقبرة الشهداء منشية ناصر برقوق
5103977 التليفون
تخدم سكان المقابر من الفقراء والأيتام وأطفال الشوارع
ــــــــــــــــ
معهد الأمل للتربية السمعية
ش النيل الأبيض ميدان لبنان
3044618 التليفون
يرعى الاطفال الصم والبكم من الحضانة حتى الثانوى ويقوم بتعليمهم الأنشطة والحرف المختلفة
ــــــــــــــــ
جمعية حواء المستقبل
ش المطار المنيرة الغربية
3035506 التليفون
ترعى الأطفال الأيتام وذوى الاحتياجات الخاصة والمطلقات الفقيرات
ــــــــــــــــ
جمعية المصرية لأصدقاء الأطفال
مرضى السكر والغدد الصماء بمستشفى أبو الريش
3641033 التليفون
ـــــــــــــــ
الجمعية المصرية لعيوب القلب الخلقية
ش بستان الخشاب خلف مستشفى أبو الريش
3640649 التليفون
ترعى أطفال مرضى القلب سواء من القاهرة أو المحافظات
ــــــــــــــــ
جمعية أبناء حى مصر الجديدة الخيرية
ش الفرن امتداد الإمام على
6334951 التليفون
ترعى الأرامل والمطلقات وأسرهم
ــــــــــــــــ
جمعية رسالة
لرعاية الايتام والمكفوفين وزوى الاحتياجات الخاصة
المعادى
العنوان:تقسيم الاسلكى - امام مؤمن -المعادى
التليفون:7058808
مصر الجديده
العنوان: 9ش احمد عبد الخالق
من شارع الحجاز - امام مدرسة ابوزهرة
التليفون:6207801 _6207802
_6207803_6207804_6207805_6207806
6 اكتوبر
العنوان: طريق المحور_ بجانب مستشفى دار الفؤاد وجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا
التليفون:8373618_8373619_8373620_8373621
الاسكندريه
العنوان: 44 ش توت عنخ امون -سموحة بجوار كوبرى كليوبترا مترو ماركت
التليفون: 4292900/03
الزقازيق
45 امتداد شارع مجمع المصالح الحكومية القومية
التليفون: 2372567/055
القناطر
العنوان:33ش الجلاء متفرع من شارع فهمى عبد الحميد بجوار مسجد ابو بكر_التقسيم السياحى_القناطر الخيرية
التليفون:2196177
بيلا (كفر الشيخ)
العنوان: شارع عثمان بن عفان مدرسة عمر بن الخطاب القديمه
التليفون:- 0105445045 - 047/3610119 - 3601119 -0103600068
اجا ( الدقهليه )
العنوان: شارع بنك مصر الجديد خلف مخزن حمدى بلال للأخشاب
التليفون:0506443424_0102668550
المنوفيه
العنوان الجديد :1 شارع حسين رشدى من صلاح سالم_ أعلى دار مناسبات أبو النصر
التليفون: 2583967 _ 2571472 _0121750936
بنها
العنوان : 2 ش المدرية- محطة العادلى- امام سنتر مملكه
التليفون:271600 013
الفيوم
العنوان: المسله 2 شارع عثمان صاوى الجهه المقابله للإصلاح الزراعى
التليفون: 6379840/084
المنصوره
العنوان: شارع النخلة - برج دار الوفاء ( الدور الاول و الثانى
التليفون:2256577/050
السويس
العنوان: 25 ش الديدى ميدان الجيش بجوار نجوم الرياضة
التليفون : 062/3359299 - 0109118400
ههيا الشرقيه
العنوان : 96ش الجمهورية الرئيسى أمام مدرسة النصر الأبتدائية
التليفون : أ / منى رفعت 0124028005 - 0552567479
القصير البحر الاحمر
العنوان : ش المغرب خلف السنترال منزل احمد نفيس
التليفون : 0127394733
العاشر من رمضان
العنوان : 28 العاشر من رمضان المجاورة السادسة خلف المدرسة التجريبية
التليفون : 0101806069 _0182696866_0105377961
الصف
العنوان:6ش الجمهوريه أمام المدرسه التجريبيه لغات
التليفون :8628947
إسنا(قنا)
العنوان:شارع البحرأمام مركز شرطة (قسنا)
التليفون: 0122158576_0109256975
الغردقه
العنوان: ش المستشفى فندق الأندلس سابقا بجوار صيدلية ياسمين الدهار
التليفون : 0121691900- 0121047333
المنيا بنى مزار
العنوان : ش مدرسة البنات فوق مركز أقرأ للكمبيوتر
التليفون : 0101058019 _ 0106218188
بنى سويف الفشن
العنوان:شارع الشيخ
سيد أمام لوحة الكهرباء _ الفشن
طنطا
العنوان :ش النادى _ عمارة الامل _ أمام محل الهولندية للزهور
التليفون :040/3339406_0105770012 _0123472271
ــــــــــــــــ

تحياتى

Mohamed Shedou محمد شدو said...

أنت تقرر ان الله لا يستجيب للدعاء بناء على حادث واحد هو حادث العبارة
وكأنك اطلعت على امور واحوال وتاريخ ملايارات البشر الذين عاشوا ويعيشون فوق الارض
اعمل بحث الاول واسال مثلا مليون واحد عما استجيب من دعائهم وما لم يستجب

اما محمدا فلم يكن سعوديا جاهلا
اولا هو لم يكن سعوديا اساسا لان السعودية دولة حديثة
مش عاوز انا كمان اصف من وصف محمدا انه سعودي بالجهل
لاني لا احب ان اشتم الناس
ويا ريت تتعلم انت ايضا من ذلك ولا تشتم رجلا مثل محمد بالجهل
لان هذا دليل على جهلك انت
يبقى هو مش سعودي وده خطأ يدل على عدم الدقة في التعبير وفي التفكير
ثانيا هو لم يكن يقرا ويكتب
والجهل ليس فقط عدم القراءة والكتابة
الجهل هو عدم القدرة على الفهم وهو قلة الذكاء والادراك
ومحمد حتى لو لم يكن نبيا
فقد أسس امبراطورية عالمية غيرت تاريخ العالم يا أستاذ
لو لم تكن تعلم ذلك
فان لم تؤمن به فمن اجل الموضوعية اعرف له قدره البراجماتي في الانجاز وتغيير الاحداث

اما ان الانسان هو المتحكم التام في قدره فهذا كلام يؤمن به الجهال المغرورين فقط
لان اي انسان عاقل يعلم مدى محدوديته
ولو انك تقرا في الاسلام فعلا سوف تجد ان الاعتماد على الله لا ينفي الاجتهاد والاخذ بالاسباب
لان ذلك من صميم الاسلام

لكن بغض النظر عن ذلك
فالانسان كائن محدودوهو غير قادر على التحكم في امور كثيرة

انت مثلا قاعد تكتب على الكمبيوتر
فجاة جاء زلزال هدم البيت وانتهت حياة من فيه في لمح البصر
قولي بقى فين الذكاء والتحكم
والامثلة كثيرة على اشياء قد تنهي حياتك في لحظة

اذا اردت ان تفكر في الدين ففكر وهذا واجب على كل انسان
لكن يجب ان تكون لغتك لغة مهذبة دقيقة

نكنييف الحنون said...

ا.ق

شكرا جزيلا على الاطراء
واشكرك على النصيحة، فى الواقع سبق وان اوضحت رأيى فى موضوع الاله المفترض واوضحت الاسباب التى دعتنى لهذا الاعتقاد

رفض فكره وجود خالق لهذا الكون لمجرد انك ترفض خرافات الاديان ولا تقبل الصورة المضللة للخالق التى رسمتها الاديان ليس سببا كافيا لرفض وجود خالق لهذا الكون

فى الواقع نحن البشر لا يمكننا ان نتحدث عن كينونة الخالق وان كنا لا ندرك من هو ومن يكون فعلى الاقل لدينا القدرة على التمييز ومعرفة لماذا ليس هو إله الاديان

راجع مقالى بعنوان الخالق الحقيقى
ويسعدنى مناقشة وجهة نظرك ان شئت

تحياتى

نكنييف الحنون said...

اهلا احمد عزمى

كما سبق ان ذكرت آمـ تعنى الخفى أى الشيئ الغير مرئى ولكن نشعر بوجوده. آمـين تعنى الاله الذى لا تراه عيوننا وهذ ينفى عن الفراعنة عبادة الاوثان كما يعتقد بعض المؤرخين

آمـ ، ستجدها فى العديد من الكلمات المصرية ومعناها واحد لم يتغير الى اليوم

آمـ ـن ، وتعنى احساس داخلى بالسكينة، آمـ ـانى ،أى شيئ لا تراه عينك ولكنك ترجو رؤيته يتحقق، طـ ـآمـ ، وتعنى مفاجأة خفية، وقد استخدمها محمد بجهله ضمن كلمات اخرى فى القرآن و فسرها المفسرون على غير معناها الحقيقى، حيث قال: فَإِذَا جَاءتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَى، وفسرها المفسرين على ان الطامة تعنى يوم القيامة ولكن الصحيح ان طـامة تعنى مفاجأة مخفيه وليس يوم بعينه

الفرق بين الروح (آمـ) والنفس وهى كلمة مصرية قديمة ايضا وتعنى رحيق الحياة أى الشيئ الذى يحيا بهواء لا نراه، الفرق لا يختلف كثيرا وان كانت كلمة نفس وتنفس مرتبطان ومتشابهتان فى النطق الا ان المعنى الدارج الان مختلف، واذا رجعت للغة العبرانية المأخوذة عن المصيرية القديمة ستجد ان كلمة
Nephesh (נפש)
تعنى الروح او بمعنى اخر
breathing creature
وكلاهم مطابق للمعنى اللغوى المصرى القديم

بخصوص شواهد السرقة من الاديان والمعتقدات المصرية القديمة يمكنك مراجعة قصص الاديان، وعلى سبيل المثال وليس الحصر، المزمور رقم 104 للنبى داود ماهو الا ترجمة حرفية لترنيمات إخناتون فى الوحدانية، وصايا موسى العشر مسروقة بالنص من كتاب الموتى، حتى الحكم المأثورة عن النبى سليمان ماهى الا ترجمة حرفية لحكم الحكيم المصرى أمنوبى، وهذا تاريخ موثق لا يمكن تزييفه! القرآن الذى يدعى انه قرآن عربى، لا علاقة له بلغة قريش بل يعج باللغة المصرية، والواقع ان ما تقرأه الان وما يسمى باللغة العربية ليس عربيا بأى حال من الاحوال بل هى لهجة من لهجات اللغة المصرية القديمة

موضوع اللغة سأطرق اليها لاحقا فى مقالة منفصلة وسترى بنفسك الكم الهائل من المغالطات اللغوية فى القرآن.. فإنتظرها

نكنييف الحنون said...

Mohamed Shedou

كل الناس عارفة امتى السعودية اصبحت دولة، محمد سعودى جاهل وغبى دجال لاننا نتحدث عن الواقع اليوم ولعلمك السعودية نفسها وافقت على اول وثيقة جواز سفر سعودية لنبيك اللص ويمكن عمل بحث على النت لتشاهدها

ثانيا ومعك كل الحق فالله استجاب ويستجيب لكل البشر ولكنه لم يستجيب لدعاء ضحايا العبارة لانهم كانوا مسلمين
والسبب اوضحة عمرو خالد لانه بجلاله قدرة بيتكييف من سماع صوتهم الملئ بالرعب والرهبة والبتاع ده اسمه ايه.. آه الخشوع

محمد لم يأسس امبراطورية، محمد اسس عصابة لصوصية اجرامية

تتحدث وكأنك تجهل ان عدد المسلمين سببه الوحيد الزرب.. اوضحلك اصلها كلمة مصرية قديمة: زرب يزرب زربا، ومعناها الولاده السريعة، الدين الاسلامى وامبراطورية محمد قائمة على توارث العقيدة لكل من زرب مسلما (بضم الـ ز وكسر الـ ر ) يعنى توارث الجهل والتخلف

لو انك على علم ويهمك ان تعلم فبإمكانك ان تصنع بيتا مقاوم للزلازل وان لم تكن لديك القدرة المادية فلا تلوم قدرك بل لوم نفسك

لا يوجد شيئ اسمه قضاء وقدر
يوجد شيئ اسمه غبى جلس وانتظر

رفيع الـشـــــان said...

موقعك محجوب في السعودية يا نكنييف هل من طريق لتمريره، مشكور

Anonymous said...

انا عملت بحث ولقيت انه حقيقي جواز سفر الرسول عالنت واللي عايز يحمل يكتب في صور جوجل جواز سفر النبي بس خد بالك لا تحمل جواز سفر نانسي عجرم لانهم فى نفس الصفحه

Anonymous said...

نكنييف تحياتي من جديد

دعوتني لحوار عن امكانية وجود خالق للكون . و هنا أود شرح أهم أسباب الحادي التي اعتمدتها في الايمان بعدم وجود خالق



السبب الأول : وجود الشر في العالَم :

يُعَدُّ هذا أكبر وأعظم وأعمق أسباب إلحادي ..
الشر .. الخالق
كلمتان متضادتان لا يصلح اجتماعهما مع بعضهما بأي حال من الأحوال .. لماذا ؟؟
تعالوْا بنا نرجع بخطواتنا إلى الخلف , ونمسك بتلابيب الحكاية من بدايتها ..
على حسب ما يعتقده المؤمنون , فإنّ هذا الخالق كان في الوجود ولا شيء معه .. كان وحده ولم يكن هناك شيء معه ..
إذن من المؤكد أنّ هناك دافع دفعه لاتخاذ قرار بإيجاد المخلوقات ..
تُرى ما هو هذا الدافع الذي يتوافق منطقياً مع قراره هذا ؟؟
من المعلوم بديهياً أنّ الخالق العظيم لم يكن مستوحشاً حتى يخلق مخلوقات ليتآنس بهم ..
ومن المعروف بديهياً أيضاً أنّ هذا الخالق لم يكن ضعيفاً حتى يخلق مخلوقات ليستقوي بهم ..
والمعروف ايضاً أنّ هذا الخالق الغني لم يكن فقيراً حتى يخلق مخلوقات يحتاج لها ..
الخلاصة أنّ الخالق يتصف بجميع صفات الكمال التي تؤهله لِأنْ يكون خالقاً ..
إذن طالما أنّ الخالق كامل وغني وعظيم ولا يحتاج إلينا , فياتُرَى ما هو الدافع المنطقي الذي دفعه لإيجادنا ؟؟
سؤال يطرح نفسه بشدة , ونريد أنْ نجد له جواباً الآن !!
هل أوجدنا لنعبده كما تخبرنا الأديان الإبراهيمية ؟؟
لا , فهذا لا يتماشى مع كونه غنياً لا يحتاج للعبادة ..
هل أوجدنا لكي يغدق علينا شيئاً من أفضاله ؟؟
لا , فواقع الحياة كله يخبر بوجود البؤس والفقر والحرمان ..
إذن فما هو الدافع ؟؟
الدافع المنطقي الوحيد لإيجادنا هو إسعادنا ..
هكذا يخبرني عقلي .. الخالق لم يكن يحتاج إلينا في شيء , وكان وحده في الوجود , ولكنه قرر إيجادنا , إذن فالدافع المنطقي الوحيد لإيجادنا هو إسعادنا ..
ولكن هل نحن نحيا في سعادة مطلقة أم نحيا في بؤس مطلق أم نحيا في حياة مزيجة من الإثنين ؟؟
الواقع المرئي يخبرنا بوجود البؤس بجانب السعادة في الحياة ..
ولكن كيف يوجد البؤس .. كيف يوجد الشر مع وجود الخالق ؟؟
هذا هو السؤال !!
لابد أن نتفق في أنّ وجود الشر ينفي وجود الخالق , وأنّ وجود الخالق ينفي وجود الشر ..
تعالوا لنمعن النظر قليلاً في رائعة الفيلسوف الإغريقي العظيم "أبيقور" , فهي تعبر بدقة عما أريد التعبير عنه :
هل الله لا يريد الشر , ويقدر عليه ؟
إذن , من أين أتى الشر ؟!!
هل الله يريد الشر , ولا يقدر عليه ؟
إذن , فهو غير كلي القدرة !!
هل الله يريد الشر , ويقدر عليه ؟
إذن , فهو شرير !!
هل الله لا يريد الشر , ولا يقدر عليه ؟
فكيف نطلق عليه "الله" إذن ؟؟
إنه هكذا لا وجود له لأنه لا قدرة ولا إرادة له !!
هذه معضلة فلسفية من معضلات أبيقور , لم أرَ أحداً من المؤمنين استطاع أن يجد له مخرجاً منها ..
فالشر موجود .. البؤس والتعاسة والألم والحزن , كل هذه أشياء موجودة .. وهذه حقيقة لا مفر منها ..
وفي نفس الوقت الخالق – حسب اعتقاد المؤمنين – موجود , إذن فكيف نوفق بين وجود الإثنيْن ؟؟
أعتقد أنّ الفيلسوف اليوناني "أبيقور" قد أغلق في وجه المؤمنين كل محاولات التوفيق !!
ولا أرَ هنا أي فائدة من الاستماع لقوْل المؤمنين : أنّ الخالق لم يخلق شراً مطلقاً , بل خلق الشر كاستثناء لقاعدة الخير لحِكَم معينة أهمها :
الحكمة الأولى :
- _ تمييز فائدة الخير عن طريق تذوق الشر:
- ( بأضدادها تُعرَفُ الأشياء ) كما يقولون ..
وهذه مردود عليها أيها المؤمنون لأنّ قاعدة تمييز الخير عن طريق تذوق الشر , هي من سنن الحياة الكونية التي من المفترض أنّ الخالق هو الذي وضعها – على حسب اعتقادكم , وقد كان بإمكان الخالق بصفته مطلق القدرة أنْ يضع سنة كونية أخرى تمكننا من تمييز فائدة الخير دون الحاجة لوجود الشر !.
الحكمة الثانية :
- أنّ الشر دائماً يحمل في باطنه الخير :
يقولون أنّه لا يوجد شر مطلق , وأنّ ما نعتقده شراً بشكل مطلق ما هو في حقيقته إلا وسيلة من وسائل نشر الخير , كالحروب مثلاً التي تحمل في مآسيها وجود محاولات لاختراعات مفيدة للبشرية , وكالبركان مثلاً الذي يحمل في حممه وشرره فائدة كبرى وهي التنفيس عن باطن الأرض منعاً لانفجارها , وهكذا فإنّ كل شيء عندهم في ظاهره شر هو في حقيقته يحمل أوجهاً كثيرة من الخير .
وهذه أيضاً مردود عليها , لأنّ الخالق بصفته أيضاً مطلق القدرة , فإنه كان بإمكانه أنْ يرينا أوجه الخير دون الحاجة لإرسالها مُتَضَمَّنَة بداخل الشر .
الحكمة الثالثة :
- أنّ الشر يميز معادن البشر :
يقولون أنّ حلول الشرور سواءاً المرض أو الحرب هو الذي يميز معادن الرجال عن غيرهم ..
وأنا هنا أتساءل باستغراب شديد : وماذا سيستفيد الخالق أصلاً من تمييزهم , ألم يكن يعلم من البداية من هو الغث فيهم ومن هو الثمين .. ثم ما الذي حمله أصلاً على أنْ يخلق الغث ثم يجد نفسه مضطراً بعد ذلك لتمييزه من الثمين .. لم يكن هناك داعي أصلاً من خلق الغث من البداية !!
الحكمة الرابعة :
- أنّ الشر هو من مقتضيات إعطاء الإنسان الحرية :
يقولون أنّ إعطاء الإنسان حريته سيؤدي به إلى ارتكاب كثيراً من الشرور , وأنّ منع الشر يقتضي سلب الإنسان هذه الحرية .. وأنّ الإنسان عندما يكون حراً ويخطيء أكرم له من أن يكون عبداً مبرمجاً لا يخطيء مثل الملائكة .. أي أنّ الحرية مع الألم أكرم من العبودية مع السعادة كما قال الدكتور المصري مصطفى محمود في حواره مع صديقه الملحد .. وقالوا أنّ الإنسان عندما ينول الجنة بتغلبه على نزعة الشر التي بداخله سيكون أشرف له من أن يصبح مبرمجاً على العبادة مثل الملائكة .. !!
وأنا أرد على هؤلاء رد في منتهى البساطة : هل الخالق مطلق القدرة أم ناقص القدرة ؟؟
سيجيبوني كلهم بأنه مطلق القدرة ..
حسناً : ألم يكن بإمكان هذا الخالق بأي طريقة كانتْ أنْ يعطينا حريتنا مع عصمنا من ارتكاب الشر , أو بمعنى آخَر : ألم يكن بإمكان الخالق أنْ يعطينا مساحة من الحرية في إطار الخير فقط ؟؟
بهذا السؤال البسيط الذي أترك إجابته لهم , أكون قد رددتُ على ما يزعمون أنه حكمة للبشر ..
***
وهنا تنفد كل محاولات المؤمنين اليائسة في الرد ..
وهي محاولات كلها تحمل سمة واحدة , ألا وهي أنّ الخالق يصلح خطأ بخطأ ..
جميع ردودهم احتوتْ على هذا المعنى .. وهذا لا يليق أبداً بالخالق ..
هنا يسألني كثير من المؤمنين :
أنت لا تريد الشر بأي شكل من الأشكال , إذن أنت تريدها جنة , أنت لا تريد هذه الدنيا .. أليس كذلك ؟؟
وأنا أقول : بلى , كلامكم صحيح , أنا لا أريد أي حياة تحتوي على أي شكل من أشكال الآلام أو الشرور , وبالتالي أنا فعلاً أريدها جنة !
وهنا تتعالى صيحات الاستنكار منهم قائلين : وماذا فعلتَ أنتَ لكي تستحق الجنة ؟
وأقول : أنّ الخالق أكرم من أن يساومنا على جنته بمقابل , هو أكرم من ذلك ..
الذي يليق به أنه خلقني ليسعدني دون انتظار لمقابل , ثم ما الذي سيستفيده هو من المقابل إذا كان هو لا يحتاجه أصلاً ؟؟
الخالق لم يخيّرني أصلاً في مجيئي إلى الوجود , وبالتالي فإنّ المفترض أن يأتي بي إلى حياة خالية من الآلام , أو على الأقل لا يطالبني بمقابل من أجل جنته , وهو أصلاً كان مطالباً بأن يدخلني فيها مباشرةً بمجرد إيجادي إلى الوجود !!
هنا تبدأ صيحاتهم في الخفوت قائلين : ولكن حتى لو منطقك صحيح , فكيف ستستمتع بالنعيم دون أن ترى الشر لتستطيع تقييم نعمة الخير وتذوقها بحق ؟؟
وهنا أرجع وأقول : أنّ الخالق بصفته مطلق القدرة كان قادراً على أنْ يشعرني بحلاوة النعيم دون الحاجة لتذوق طعم الألم ..
وهنا أخيراً يلجأ المؤمن إلى الحيلة الأخيرة في الرد وهي قوله :
"جميع ما تصفه أنتَ بالشر , ما هو إلا نتيجة لحماقات البشرية , ونتيجة لوسوسة النفوس الأمارة بالسوء , والخالق ليس له ذنب فيما تسميه أنتَ بالشرور "
وهذا قول مردود عليه برد في منتهى البساطة أيضاً وهو :
أنّ هؤلاء البشر .. هذا الإنسان .. من الذي خلقه وخلق بداخله نزعة الشر .. أليس الخالق ؟
إذن مهما لَفّ المؤمنون وداروا فإنهم سيصمون خالقهم بصفة الشر في نهاية الأمر , أو إما سينفون وجود الخالق من الأساس حتى يستطيعوا حل المعضلة !!!!
وهكذا فإنه لا مخرج أبداً في نظري لأي مؤمن من هذه المعضلة :
معضلة الشر-الخالق ..
هاتان الكلمتان اللتان لا تصلحان أبداً للاجتماع ببعضهما البعض !!
الشر ينفي الخالق ..
والخالق ينفي الشر ..
وما أعرفه هو شيء واحد : طالما أنه يوجد ألم .. يوجد بؤس .. يوجد حزن , إذن فلا خالق ..
لأنه استحالة أنْ يخلق الخالق شيئاً ثم يسمح بالتعاسة أو بالألم يتغلغل في حياته ..
الفنان عندما يرسم لوحة فإنه يخاف عليها من التمزيق .. فما بالكم بالخالق : كيف يخلق شيئاً ثم يتركه يتألم ؟؟!!!
وأختم هنا بمقولة العالِم الطبيعي المشهور "ريتشارد دوكنـز" :
"إن المجموع الكلي للعذاب في السنة الواحدة في العالم الطبيعي يفوق كل تصور أخلاقي . ففي خلال الدقيقة التي أستغرقها لكتابة هذه الجملة , آلاف الحيوانات يتم أكلها وهي حية , الكثير غيرها تركض هرباً من مفترسيها ترتعش من الرعب . حيوانات أخرى كثيرة تأكلها الآن الجراثيم , بينما آلاف أخرى من جميع الأجناس تموت من الجوع والعطش والمرض!!"
ومقولة المفكر السعودي العظيم "عبد الله القصيمى" :
"إنه لا يوجد منطق في أن نخلق المرض لكي نتعالج منه، أن نسقط في البئر لكي نناضل للخروج منها. وليست حياة الإنسان، في كلِّ أساليبها ومستوياتها، سوى سقوط في البئر ثم محاولة الخروج منها" .

للحديث بقية

Anonymous said...

السبب الثاني : وجود أخطاء في تصميم الطبيعة :-
يتباهى كثير من المؤمنين بدقة تصميم الطبيعة وعدم وجود أية أخطاء بها ؛ الأمر الذي يدعوهم إلى التأكيد على أنّ هناك خالقاً حكيماً يقف وراء هذا الكون الدقيق ..
فهل ياتُرَى لو بحثنا بعين الإنصاف في هذه الطبيعة سنجدها فعلاً خالية من الأخطاء ؟؟
سآتي هنا ببعض النماذج لأخطاء في تصميم الكائنات الحية :
وسأنقل كلام الأطباء والعلماء بالنص دون تحيز :
ولن أتعرض هنا للأمراض الطارئة التي تصيب الجسم ثم تزول , بل سأتعرض للمشاكل المزمنة في تصميم أجسام الكائنات الحية نفسها :
1- شبكية العين :
شبكية العين عكس العديد من الأعضاء في الجسم , حيث تكون الطبقة الوظيفية في الداخل وتأتيها من الخارج الطبقات المغذية ( الأوعية الدموية ) , لكن في شبكية العين نلاحظ أن التركيب مختلف , فالطبقة الحساسة للضوء ( العصيات والمخاريط ) هي في الخارج , وأما الأوعية الدموية فهي في الداخل . ما هي فوائد هذا التصميم بالمقارنة مع التصميم الأكثر منطقية , وهو كون الشبكية في الداخل وتأتيها الأوعية من المحيط ؟: الجواب لاشيء . أما ما هي مضار هذا التصميم , فهي وجود البقعة العمياء في العين , وهي بقعة غير حساسة للضوء , ولكن هذه المشكلة يمكن تجاوزها , أما المشكلة الأكبر فهي ارتباط العصب البصري بالشبكية من داخل العين فقط وليس من جزءها الخلفي أن يجعل الارتباط ضعيف بين الشبكية ومؤخرة العين , مما يؤدي عند كثير من البشر إلى حدوث انفصال الشبكية والعمى !!!
يقول العالِم البريطاني الكبير "ريتشارد دوكنـز" ساخراً في كتابه "صانع الساعات الأعمى" :
"إنه من الكفر أن نقول أنّ الله هو مَنْ خَلَقَ العين بهذا التصميم الأخرق" !!!

2- وضع مجرى البول في البروستاتا :
نلاحظ عند الرجال أن الاحليل وهو القانة التي تنقل البول إلى الخارج تمر في وسط البروستات، هذا التصميم بالمقارنة مع تصميم بديل يجعل الاحليل يمر أمام البروستات وليس عبرها يؤدي إلى كثير من المشاكل وخاصةً عند الكهول فحوالي 50% من الكهول
يصاب بضخامة بروستات مما يعيق تدفق البول وإذا ظننت أن هذه المشكلة بسيطة فأسأل أحد أقربائك المسنين وقل له هل ما هو رايه في الاستيقاظ عدة مرات ليلاً للتبول .
(ضخامة البروستات مما يؤدي إعاقة إفراغ المثانة هي السبب) !

3- الأقراص الفقرية في الظهر ... مشلكة آخرى :
فألم الظهر يعاني منه أكثر من نصف البالغين , وهو ينجم عن الأقراص الفقرية الرقيقة ووجود التحدب الخاص في أسفل الظهر , وفي الحقيقة فإن تصميماً بديلاً مع زيادة ثخانة الأقراص وانحناء بسيط مع أعلى الجذع للأمام سيخفف الضغط على الفقرات ويقلل خطر الانفتاق !

4- مشكلة دوالي الاطراف السفلية :
من المشاكبل الشائعة في الكهولة هي دوالي الأطراف السفلية التي تسبب توسع الأوردة الدموية وانتفاخ أحياناً جلطات دموية مميتة , هذا الخلل الخطير يمكن إصلاحه بوجود عدد أكبر من الصمامات في أوردة الساق مما يقلل خطر الدوالي !

5- الفيتامينات المعطلة :
الإنسان والقرود العليا تحتاج إلى فيتامين "سي" بصفة يومية , الغريب هو أنّ أغلب الكائنات تملك خاصية الإنتاج الذاتي له في تركيبها ومن بينها الإنسان والقرد . المفروض أنهم يملكون خاصية الإنتاج الذاتي لهذا الفيتامين في تركيبهم الجيني . وهو موجود ولكنه في نفس الوقت "معطل عن العمل" لسببٍ ما !

6- الزائدة الدودية :
هذه ليس لها أي فائدة , وهي زائدة عن حاجة الجسم كما هو واضح من اسمها , وهي في الأغلب تمثل جراباً لتجميع البكتيريا ! وتتضخم غالباً ليلجأ الشخص للتخلص منها !!

7- دعني أصمم الفك نيابة عنك يا الهي :
فك الإنسان "مصمم" أصغر من الحجم المناسب لعدد الأسنان الموجودة فيه , وهذا هو السبب في وجود "ضروس العقل" التي تتسبب في حدوث مشاكل عند أغلب الأشخاص !

8- الأعين المعطلة عند الأسماك ( يخلق أعيناً لا تعمل !! ) :
الكائنات المائية التي لا تعيش إلا في أعماق الماء والكهوف , بحيث تكون الرؤية منعدمة تماماً , لماذا لها أعين معطلة عمياء لا فائدة منها كسمكة السمندل مثلاً ؟!!!
لماذا يضع في تركيب الجسم أعين إذا كانت عمياء ولا فائدة منها ؟!!

9- الرئة المعطلة لبعض الثعابين :
ولا ننسى بعض الثعابين التي تمتلك رئتين إحداهما تعمل والأخرى معطلة !!
لماذا هذا التصميم السيء وتضييع مكان دون فائدة من أجل الرئة المعطلة ؟!!
ولا ننسى البقايا الضامرة لعظام الرجل وعظام الحوض الضامرة والغير مستخدمة في الثعابين والحيتان !!

10 – الأجنحة موجودة , والطيران غير موجود ( عجباً!!) :
لماذا خلق الخالق أجنحة للطيور التي لا تطير كالدجاج مثلاً ؟؟ والأجنحة الضامرة لطيور لا تطير إطلاقاً كالكيوي ؟ ألم يكن من الأولى أن يحذفهما طالما يؤديان وظيفة في جسم الطائر ؟ طبعاً التفسير التطوري يحل هذه المشكلة بأن يقول أنّ الأجنحة في تلك الطيور تمثل أعضاء ضامرة , أما المؤمنين بالخالق , فحلهم للموضوع هو "لله في خلقه شئون" !!!

11- الـ DNA المعطل :
الدي إن إيه المعطل أو "المهمل" ..
98% - 99 % من "الدي إن إيه" في جسم الإنسان معطل وليس له وظيفة في بناء الجسم !!

12- العجب العجاب في لخبطة خلق الميتوكوندريا :
من المعروف أن الميتوكوندريا ( إحدى عضيات الخلايا والمختصة بإمداد الخلية بالطاقة ) تحتوي على جينات البروتينات الخاصة بها في داخلها , وفي هذا تعتبر الميتوكوندريا "خلية" مستقلة داخل الخلية الأم , فمن المعروف أنّ النواة فقط هي التي تحوي على جينات صنع البروتينات , ولكن الميتوكوندريا كسرت هذه القاعدة . طبعاً من يرون أن هناك "خالقاً" صنع هذه الخلية لن ستطيعوا أن يفسروا لماذا وضع الخالق هذه الجينات داخل الميتوكوندريا بهذه الطريقة الشاذة ؟ ماذا كان يحسب نفسه يصنع ؟ وولعلم فقد وُجِدَت الجينات الميتوكوندرية المسئولة عن صنع البروتينات الميتوكوندرية , وُجِدَتْ مكررة مرة أخرى في النواة ! ( مثالنا هنا هو سيتوكروم سي ) الذي توجد الجينات المكونة له مرتين في الخلية ؛ مرة في النواة , ومرة أخرى في الميتوكوندريا !

13- كائن البق :
البق يلقح أنثاه , وبعد أن يلقحها , تقوم الأنثى بغلق الفتحة بسدادة لتجنب النكاح من ذكر آخر , ولكن بعض الأنواع من البق تطورت بحيث تستطيع ذكورها أن "تتخطى" هذه السدادة ..
هناك نوع من البق اسمه "زايلوكاريس ماكوليبنس"يسلك سلوكاً عجيباً في أثناء تكاثره , فالذكر لا يستطيع فقط "تخطي" السدادة , بل إنه يستطيع "اغتصاب" ذكر آخر , ويحمل هذا الذكر الضحية مَنِيّ المغتصِب , ليضعه في أول أنثى ينكحها ..
سلوك عجيب هو هذا السلوك , يدل تماماً على وجود خالق يقصد ما يصنعه ..

14- الأحصنة :
في الأحصنة الحديثة توجد الجينات المسببة للخطوط , والتي تدل على تطور هذا الحيوان من سلف مخطط مثل "الزيبرا" , لو كان الخالق خلق الحصان بطريقة هوكس بوكس لماذا نسي هذه الجينات في المخزن ؟؟ الحقيقة أن الجينات تدل على "سلوك" تطور الحيوانات , فمثلاً اكتشف العلماء بعد زراعتهم لجزء من فك جنين طير بجوار جزء من فك جنين "فأر" , اكتشفوا أن للطيور جينات تكون الأسنان , هذه الأسنان كانت موجودة في أسلاف تلك الطيور في العصور القديمة ( في العصر الجوراسيكي ) ..

15- ذيل بلا فائدة :
لسمك المقص ( أبو جلمبو ) ذيلاً !! تجدونه ضامراً قصيراً أسفل الحيوان , نتساءل هنا عن السبب الذي جعل السيد "الخالق" يخلق هذا الذيل لأبو مقص ؟؟ هل جعله له زينة كما جعل المال والبنون زينة للبشر أم ماذا ؟؟
طبعاً لا جواب عند الخلقيين ( المؤمنين بالخالق ) ولكن الجواب عندنا هو أن أبو مقص تطور عن سلف أطول وذو ذيل ( أشبه بالروبيان أو بالجمبري ) !
خلاصة :
التطور والطبيعة العمياء تخبط خبط عشواء , وما لم نفهم الأمر مبكراً ستنقرض الكثير من الأنواع , وستظل في الإنسان تشوهات تستعصي على الطب الحديث ..
فلنستيقظ , فلا وجود لخالق ولا لبطيخ !! وإنْ وُجِد فلابد أن يقدم للمحاكمة على أخطائه في تصميم الطبيعة!(*)


تتمة

ا.ق

Anonymous said...

السبب الثالث : غموض مصطلح "الخالق" :-
نأتي هنا إلى السبب الأخير من أسباب إلحادي ؛ ألا هو ما يكتنف مصطلح "الخالق" نفسه من غموض رهيب .. نعم , فكلمة "الخالق" نفسها هي كلمة غير مفهومة تماماً بالنسبة لي ! وأعتقد أنه شيء غير منطقي إطلاقاً أنْ يؤمن الإنسان بشيء هو غير مفهوم تماماً بالنسبة له ! فعندما نذكر مصطلح "الخالق" فإننا لابد وأن نذكر بجانبه بعض المصطلحات الأخرى الصعبة مثل "الأزلية" , و"الأبدية" , و"القدرة المطلقة" , و"عدم المثلية" , و"غموض الماهية الميتافيزيقية" , و"سرمدية الحجم" ... إلخ . أريد أن أتناول كل مصطلح من هذه المصطلحات على حدة ..
أولاً : مصطلح الأزلية :
هذه أول صفات الخالق , والأزلية هي ببساطة شديدة : اللابداية ...

أي إنّ الخالق قديم قِدَم الأزل ولا بداية له .. لم يكن حادثاً , ولم يأتِ من العدم ..
وهذا المعنى يشكل لي صعوبة كبيرة جداً في الفهم .. معنى الأزلية ..
ما معنى أنّ الشيء لا بداية له ؟ كيف يستطيع تصور العقل البشري حدوث مثل هذا الأمر ؟؟
دائماً يسأل العقل : ماذا كان قبل هذا الشيء , وهذا الشيء بدوْره ما الشيء الذي كان يسبقه من ظواهر الكون وهكذا ؟؟
أما أن نقف عند شيء معين وهو "الخالق" ونقول لم يسبقه شيء , فهذا شيء أراه غير متناسب مع منطقي إطلاقاً , بل أرى أنّ قِدَم ظواهر الكون وتسلسلها اللابدائي لهو منطق يناسبني ويناسب تصوراتي أكثر بكثير !
وما معنى أنْ نقول أنّ الخالق كان موجوداً قبل أن يوجد أي شيء ؟؟
معنى هذا أنّ الله نفسه كان خارج الوجود , وهذا شيء يستحيل عليَّ تصوره !!
وأجد عقلي يتساءل : ما الذي كان يفعله هذا الخالق في لحظات "اللابداية" ؟؟
تُرَى ما الذي كان يشغله ؟؟
معنى أنه لابداية له , أنّ أفعاله أيضاً لا بداية لها , فما هي هذه الأفعال ياتُرَى ؟؟
وأسئلة كثيرة وكثيرة أجد إجابتها تستحيل على عقلي !!
ثانياً : الأبدية :
هذه ثاني صفات الخالق , والأبدية هي الخلود المطلق , أو اللانهاية ..
وهنا تواجهني نفس الصعوبات التي تواجهني على الوجه الآخَر للأزلية ..
فعقلي لا يستطيع تصور أنّ هناك كائناً مدة حياته تساوي اللانهاية ..
قد أستطيع تصور أنّ الكون بظواهره الطبيعية المتسلسلة ليس له بداية ولا نهاية ( أي سرمدي ) ..
ولكني لا أستطيع تصور أنّ هناك كائناً بعيْنه ( وهو الخالق ) سرمدياً ..
ثم ثمة اعتراض آخَر ..
جميع المؤمنين يجمعون على أنّ الخالق سيمنح البشر حياة أبدية خالدة بعد الموت – لا تتساوي في أبديتها مع أبدية الخالق ..
وهنا أجد عقلي يتساءل :
هل هناك أبدية مؤقتة ,وأبدية أخرى مطلقة ؟؟
مصطلح الأبدية هو في حد ذاته مصطلح مطلق ويحمل أقصى معاني الإطلاق ..
فكيف سيحيا البشر بعد موتهم حياة أبدية لا تتساوي مع أبدية الخالق ؟؟
هذا شيء يستحيل على عقلي فهمه ,وإلا كنا بذلك منازعين للخالق صفة من صفات كماله وهي الأبدية التي لا تصح إلا له !!
ثالثاً : القدرة المطلقة :
وهنا نأتي لصفة من الصفات التي تمثل أكبر معضلة من المعضلات التي يتسم بها مصطلح "الخالق" ..
"الخالق قادر على كل شيء"
جملة سهلة ومريحة ,ولكنها في نفس الوقت جملة خادعة ومحيّرة لأقصى درجات الحيرة ..
وأتذكر هنا السؤال الفلسفي المشهور :
هل يستطيع الخالق أن يخلق صخرة لا يقدر على حملها ؟؟
الإجابة على هذا السؤال ستضع جميع المؤمنين بين فكي كماشة .. لماذا ؟؟
لأنهم لو أجابوا بـ"نعم" ..
فإنهم بهذه الإجابة قد جعلوا الخالق غير مطلق القدرة ( لا يقدر على حملها ) !!
ولو أجابوا بـ"لا" ..
فإنهم بهذها الإجابة قد جعلوا الخالق أيضاً غير مطلق القدرة ( لا يستطيع أن يخلق هذه الصخرة ) !!
وهناك أسئلة كثيرة وكثيرة تضع الخالق وقدرته المطلقة في مأزق كبير ..
مثل السؤال الآخر :
هل يقدر الخالق أن يخلق إلهاً أقوى منه ؟؟
لو أجابوا بـ"نعم" ..
فإنهم بذلك قد جعلوا الخالق ضعيفاً ,وخلعوا من عليه صفة القوة الإلهية المتفردة المطلقة ( سيوجد إله أقوى منه ) !!
ولو أجابوا بـ"لا" ..
فإنهم بذلك جعلوا الخالق غير مطلق القدرة ( لا يقدر على خلق إله أقوى منه ) !!
وهكذا فإنّ القدرة المطلقة التي يتغني بها كثير من المؤمنين في وصفهم لخالقهم إنما هي في الحقيقة نقطة ضعف من أكبر نقاط الضعف التي تشكل مصدر عجز وضعف لهذا الخالق !!!
رابعاً : غموض الماهية الميتافيزيقية :
"ليس كمثله شيء" .. انعدام المثلية ..
أيضاً يفتخر كثير من المؤمنين بقولهم : أنّ الخالق هو قوة ميتافيزيقية عظمى لا يشبهها شيء من مخلوقاتها ولا تخضع لحواسنا المباشرة ..
وأنا هنا بصفتي إنسان مادي فيزيقي أتساءل :
كيف يؤمن الإنسان بشيء هو وراء المادة ؟؟
كيف يؤمن الإنسان بشيء لا هو مكون من مركبات عضوية , ولا هو مكون من مركبات غازية , ولا سائلة , ولا جامدة .. إلخ ؟؟
لقد تعلمنا جميعاً منذ صغرنا أنّ الشيء إما سائل أو جامد أو غازي .. وغير ذلك فهو لاشيء ..
فكيف يمكنني الإيمان بشيء هو في حقيقته لاشيء ..
وكيف يقولون أنّ الخالق لا يشبهه شيء ..
إذن ما هو هذا الخالق إن لم يكن شيء مادي ؟؟
كيف نستطيع تصوره ؟؟
إننا بذلك عندما نتكلم عن الخالق كأننا نتكلم عن شيء خيالي أشبه بالخيال , أشبه بالكائنات الأسطورية التي كان والدينا يخوفوننا بها في صغرنا مثل الغول والعنقاء والوحش أبي رجل مسلوخة !!!
هي جميعها أشياء وهمية لا وجود لها لأنها لا تخضع لنطاق المادة ..
وبما أنّ الخالق هو ميتافيزيقي ولا يخضع للمادة , إذن فهو غير موجود في نظري ولا أستطيع تصور شيء غير ذلك !!
وأتذكر هنا مقولة توماس جفرسون ثالث رئيس للولايات المتحدة :
"الكلام عن الوجود غير المادي هو الكلام عن اللاشيء , قول أنّ الروح والله والملائكة هم أرواح هو مثل القول أنهم لاشيء , ولا وجود للملائكة ولا للروح ولا لله . ولا يمكنني أن أقبل بغير ذلك" .
خامساً : سرمدية الحجم :
"الخالق لا يحيطه شيء" ..
كما يقول المسلمون ( هو الظاهر فليس فوقه شيء , وهو الباطن فليس دونه شيء ) ..
وكما يقول الهندوس ( لا سبيل إلى الإحاطة به , وهو كلي الوجود ) ..
والمؤمنون عموماً يعتقدون أنّ هذا الخالق غير محدود الحجم ..
وهذا شيء يستحيل عليَّ تصوره إطلاقاً ..
إنّهم بقولهم هذا يريدون أنْ يصوروا لنا الخالق مثله مثل الخط المستقيم الذي ندرسه في الهندسة ..
وهو الخط الذي ليس له حدود , فهو غير محدود وليس له بداية من اليمين , وغير محدود أيضاً من اليسار ..
أو هو الخط غير المحدود من جهة الفوقية , ولا من جهة التحتية ..
↔ ↕
وهذا شيء لو تصورناه فإننا نستطيع تصوره فقط نظرياً على الورق ..
ولا يمكننا تصوره أيضاً على كائن موجود على أرض الواقع ..
وحتى لو تصورناه على أرض الواقع , فإنّ الأقرب لتصوري أن ينطبق هذا المفهوم على الكون عموماً , وليس على كائن يقف وراء هذا الكون ..
فالكون كما نعلم غير محدود الحجم , وحجمه في ازدياد مستمر ..
وأيضاً ليس له نقطة بداية يستطيع تحديدها العلماء بدقة ..
تماماً كالأمواج الآخذ حجمها في اتساع مستمر , وكلما رجعتُ للوراء لا تجد لها نقطة بداية ..
فهي موجودة منذ الأزل , وحتى الأبد ..
وقد تكون هذه الصورة قريبة بعض الشيء مما أعنيه ..
وهكذا فإنّ مفهوم "سرمدية الحجم" هو مفهوم نظري بحت لا يمكن تطبيقه عملياً على كائن معين ..
وإنما نستطيع تطبيقه عملياً فقط – ودون تصور كامل أيضاً – على حجم الكون فقط ..
وكيف أستطيع وجود كائن يمتلك حجماً لا نهائياً في الأبعاد الفراغية الثلاثة ..
هذا شيء يستحيل عليّ تصوره قطعاً ..
وهل معنى هذا أنّ الخالق موجود في كل مكان كما يقول الصوفية وعوام المسلمين ؟؟
حسناً لو كان موجوداً في كل مكان , فهو موجود في الشارع وفي المتجر وفي داخل أجسامنا !!!
هل هذا ما توصلوا إليه ؟!!
سيعترض عليَّ البعض ويقول لي : لا , الخالق بائن عن خلقه , أي أن الرب موجود في مكان منفصل عن مخلوقاته ..
وكيف أستطيع هنا التوفيق بين لانهائية حجمه , وبين وجوده في مكان غير مادي منفصل عن عالمنا ؟؟
طالما أنه موجود في مكان غير مادي , إذن هو موجود في اللاوجود , إذن هو غير موجود !!!!!!!!
ارحمني ياعقلي من التفكير !!!!!!
***
خلاصة القول : إنّ مصطلح "الخالق" نفسه , كمصطلح تجريدي هو مصطلح سهل وجميل ..
ولكنه لا يستمر في سهولته هذه , بمجرد تصور الصفات التي تتلازم مع هذا الخالق ..
وأجد نفسي عاجزاً عن تصور مفهوم "الخالق" ..
وبالتالي فأنا غير مطالب بالإيمان بشيء لا أفهمه !!


------------------------------------------------


تلك كانت الأسباب التي أدَّتْ إلى اتخاذي لموقف الإلحاد ..
والتي أؤكد على أنّ السبب الأول هو أقواها وأهمها جميعاً ..
وأنا أرحب بالمناقشة والاستماع ..
فأنا لستُ من ذلك النوع الدوجمائي الذي يعتنق فكرة ( كالإلحاد مثلاً ) , ويسد أذنيه عن سماع أي فكرة أخرى ..


ولا أحد يعلم ..
قد أتخلى عن إلحادي يوماً ما ..


فقط ..
إذا أقنعني أحد منطقياً وعقلياً بأنّ موقفي خاطيء ..


ا.ق

نكنييف الحنون said...

عزيزى أ.ق

اولا اود ان اشكرك لتلبية الدعوه لفتح هذا الحوار، ومما لاحظته من اسلوب طرحك الرائع والصريح ادعوك ان نفتح هذا النقاش على صحفات المدونة عوضا عن باب التعليقات حتى يتاح للقراء المتابعة والمشاركة، لعلنا جميعا نساهم فى ايضاح امر اعتقد انه بالغ الاهمية وهو ان العلمانيين واللادينين والملحدين ليس من اهدافهم شيئ سوى معرفة الحقيقة واننا لا ندعى احنكار الحقيقة المطلقة وانما ننشد المعرفة

فى انتظار ردك بالموافقة من عدمه ويمكنك اعادة صياغة ردودك الى موضوعات منفصلة للنشر فى صفحات المدونة، واستخدام اى صور او ميديا توضيحية، كما يمكنك استخدام اسم لتوقيعها ان
شئت

خالص التحية

تامر said...

نكنيف عندك حق ربنا ده عامل زي القرع بيمد لبره وادي الدليل فى المصرى اليوم
أنقذت العناية الإلهية ١٢٣ سائحاً من جنسيات مختلفة من كارثة
http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=96933
يعنى المسلمين اولاد كلب مابيلبيش دعائهم والاجانب الكفرة بينجيهم!!

TobaccoMonk said...

ا.ق
First of all, please accept my apology for replying to you in English, as I don't have Arabic inscription on my keyboard. Let me also apologize for replying to you on someone else's blog, but I don't have your personal contacts to reply to you directly.

Next, I'd like to share with you some of my personal views regarding your comment and the three reasons you mentioned to refuse the existence of a Deity.

1. The presence of evil:
You said that your sole logical reason for the creation is to make us -creatures- happy. For now, let's keep in mind that this is your personal opinion; I'll get back to the Abrahamic point of view later on.

Epicurus' argument about God and evil is, in my opinion, completely random. The very definitions of "good" and "evil" are arbitrary to him (refer to de Spinoza's works for more details), hence it's like shooting the dart then drawing the bull's eye. Evil is relative as much as good is.

Other than this, I collectively do agree with you regarding the four "wisdom" of the presence of evil.

2. Nature "design" imperfections:
Well, what I understood from your argument is that you're claiming that the mistakes or the imperfection of nature are indicative that, in case there's a God, she didn't do her homework properly. If this understanding of mine is true, then my reply is that we're not in a position to really determine what's optimal for nature and what's not. To elaborate on this, I'd initially strongly disagree with the notion of perfection or the lack thereof in nature. If something exists in nature, then it's "natural." The dominant laws of nature have allowed it to exist, accordingly it did not violate the rules of nature.

Dawkins in his "Blind Watchmaker" was basically arguing against creationism (though he himself is an outspoken atheist), and I think generalizing from this to the non-existence of a Deity is a bit misleading, as -if so- one has to accept that Dr. Dawkins is omniscient about all the details of nature and has exactly spotted what would have been more suitable or optimal for it. Personally, I don't think he, or any other true scientist, would dare to claim they're omniscient.

Alas, couldn't God, case she exists, have created nature in such a way that it could be more conceivable to our logic? A believer would assert yes. Why isn't this the case? I don't have an answer.

3. Ambiguity in the term "The Creator":
With all respect due, but it seems your argument here is irrelevant - seriously, no offense. Let me elaborate on what I mean with by this.

You are having difficulties accepting the existence of a Deity because you cannot accept the following three concepts:

a) Unboundedness: Or the concept of "infinity." I cannot deny that we are not conditioned to perceive or think beyond the finite dimensionality we're familiar with. In your argument, you asserted that "فالكون كما نعلم غير محدود الحجم , وحجمه في ازدياد مستمر ," and apart from the contradiction (an infinite universe cannot have an increasing volume); the mere saying that the universe is volumetrically infinite is not yet proven in any way. However, to make things more interesting to you, there are theories in astrophysics that would not mind having "partial universes" with different dimensionality (for example two space dimensions and two time dimensions) that can exist in separation from each other as isolated islands in a no space-time dimensions vacuum; or that there concurrently exist infinitely different states of the same universe; or that there is no time at all (check the works of Everett, Wheeler, Zeh and the more recent Tegmark for more details). In short, our own deficiency and inability to conceive the unboundedness does not mean that everything is bounded.

b) Immateriality: This is related to the previous point. To my best knowledge, what we call matter is an end result of the interaction between the dimensionalities of our universe and the four basic forces that govern the behavior in those dimensions (gravity, electromagnetism, and weak and strong nuclear forces). But as one can deduce, these only apply to this particular set of dimensions and forces (I would refer you to the work of Noether and her successors here). And while we still haven't got other examples of an entity that transcendentally surpasses these bounds, a Deity -as you have also mentioned- is primarily one example. So it's kind of contradictory to first agree -even on hypothetical basis- that a Deity can trespass the boundaries of the materiality, then counter-argue that therefore she cannot exist.

c) Incompleteness of human logic: While I can't argue with you about the importance of being rational and applying the logic, I feel I'm also obliged to remind myself and you that our logic is incomplete, or in mathematical terms: it can neither prove nor disprove its correctness. I assume you are familiar with the works of Goedl and the subsequent logicians who have elaborated on this.

In addition to these, I think you made some logical mistakes (even within the small domain of our human logic) when you rushed to the conclusion that "if something isn't solid, liquid or gaseous (and let me add the state of plasma as well here), then it's identically nothing." Logically this induction is not necessarily correct. For example if I would say "if a number is neither positive nor zero, then it is negative" then I'm certainly at fault, because this particular number could be imaginary for instance.

Well, to sum things up, to my knowledge, the existence of God has not been rationally proven so far, and personally I don't think there is a rational way to prove it - given the incompleteness of our rationale. Mind you, a rational argument with a believer about the non-existent of a God would always end in favor of the believer because their starting point is that God is necessarily transcendent to the laws of nature - which are (these laws) our only means of rationalizing. The ill-posed questions you mentioned "whether an omnipotent Deity can create a stone she cannot lift... etc" do, in fact, belong to this category. A believer would simply state that the Deity she believes in does not necessarily comply to the laws of physics (lifting a stone -> applying energy to do work) and accordingly the whole argument loses its significance. Same applies to the other examples you gave.

Thus it's initially and finally a matter of "belief." Take it or leave it. And while some might choose not to take it because they take too much pride in their rationale, I would like to remind them that their "believe" in their logical thinking and mental abilities are nothing but a matter of belief in itself as well (again, refer to Goedl, or for less mathematically intensive elaboration, try Penrose on the human mind).

And so far, the situation is that whichever side one stands at (a believer or none), the starting point is always an irrational belief. A more provocative way to say it is "you either worship God(s), or you worship your logic," I don't like to phrase it this way, though.

Finally, I'll go back to the Abrahamic religion explanation of the sole purpose of creation - worshiping God. While this explanation is as irrational as the one you provided (making us happy), while as irrational as any other possible explanation, it's still a "valid" explanation. And despite the irrationality of it, its validity is preserved given that we are not omniscient (i.e, our knowledge is incomplete, and our logic is incomplete).

Hope I wasn't too boring :)
Please feel free to contact me personally case you'd like to correspond; I don't like to hijack someone else's page.

Anonymous said...

عزيزي نكنييف
سررت لإقتراحك بنشر التعليقات كمواضيع في البوست, بهدف التفاعل و مشاركة الرأي مع القرّاء. لك كامل الحرية في اقتباسها و تحريرها و اخراجها و اضافة الصور أو الميديا المتعلقة بالفكرة, بالشكل الذي تريد. مع تقديم اعتذاري عن المشاركة باعادة صياغتها كمواضيع خاصة بسبب ضيق الوقت .

لك مني أطيب التحيات

أ.ق
براء

mthlykaweyy said...

كيف حالك
انا مثلى قوى ملحد علمانى
الاسلام خرافه ولكن ليس وحده بل
المسيحيه واليهوديه ايضا
اليهويده نشاءت عندما جاءت فكره التوحيد فى الحضاره الفرعونيه واخد موسى الحضاره الفرعونيه وافكارها بالمزج من الحضارات الاخرى مثل البابليه وتكونت اليهوديه
ثم بعدها جاءت نتاجا لها المسيحيه والاسلام

كامتداد للخرافات
ان كنت ملحدا فيسعدنى ان نكون اصدقاء وان كنت مسيحيا متخفيا فى رداء الالحاد لكى تهاجم الاسلام فقط

انا ا اتمنى ان تكون كذلذك

فقط كن ما انت عليه

مثلى قوى

نكنييف الحنون said...

أ.ق
براء

شكرا على الرد وانا متفهم لان ضيق الوقت مشكلة اعانى منها ايضا وبما انه لا يصح فى رأيى التعديل على مداخلات الاخرين ربما كان من الافضل فى هذه الحالة ابقاء الامر على ما هو عليه وبالطبع الموضوع مفتوح للنقاش لمن يرغب

خالص التحية

ـــــــــــــــــــــــــــ

mthlykaweyy اهلا

فى الواقع انا لست مسيحى متخفى فى صورة ملحد! لست ملحد، ولست مثلى بأى حال من الاحوال، وبالتالى موضوع الصداقة اعتذر عنه

شكرا

sino said...

عزيزي نكنييف

الحمد لله باسط السلطة والأرزاق، في هذه الآفاق، لذوي العنصرية و النفاق, وداشري الأخلاق، في هذه الأسواق , ولاعدوان إلا على من غايرهم في الأعراق أو خالفهم في الأذواق فله عظيم الشقاق، وله الطرد والإحراق، في هذه البلد المذراق، والله سبحانه الخلاّق

سبحان الله نستغفره ونستعيذ به من حُسْنِ أعمالنا ومن صالح أقوالنا , اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اجتنابه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اتباعه وأشهد أن لااااا إله حتى الله وأن محمد الجاهل الأمي سرقه مما قرأءه وسمعه ورآه .

أما بعد أخي العزيز

ما إن تفتح فمك أمام مسلم قائلاً من هو الله وكيف جاء وكيف تستدل على وجوده عقلياً حتى تواجه تلك الحالات :

1- إن كان من النوع الأليف من المسلمين فإنه يركض مهرولاً يفتح لك كتب الآيات والأحاديث ويحاول إقناعك بشتى الوسائل حتى لو دلّس القرآن بأكمله وعوج المعاني والمفردات بما يناسب مأربه المهم الدين هو الصحيح وأنت لا تفقه فيه شيئاً وطالما أنك غير مسلم فأنت بعيد عن خزائن العلم لأنك لا تنتمي لفصيلة سدنة الغيب

2- إن كان من النوع المفترس لا تتوقع نقاشاً بل عصي وسياط وبعض الركل والرفس والنطح من أولئك التيوس الملتحية

3- إن كان من النوع الغير ملتزم سيقول لك ( وأنا مالي ) روح عند عمو الشيخ بالجامع لحتى يبيعك مخدرات البخاري وباقي شلة السلف الصالح

المهم الإسلام صحيح ولكن أكثر من 5,5 مليار إنسان جهلة أو حاقدين على محمد وعلى الإسلام وكل اختراعاتهم وإنجازاتهم العلمية الباطلة هي في سبيل تكذيب القرآن الذي لا يأتيه الباطل .

حتى إن أمريكا أرسلت آرمسترونغ إلى القمر ليكذب قصة أنه انشق من أجل سيدنا محمد ! ( شايف حقدهم وصل لفين !! )

حسبنا الله ونعم الشرشبيل

تحياتي

كفاية حرام said...

ههههههههههههههههههههههههههه
انا مش هقول غير كلمة واحدة بس ليك
ان شاء الله رب العالمين عندما ادخل الجنة سأطلب شئ عارف ايه انى اشوفك وانت فى جهنم بتتعذب وانى اشمت فيك واذكرك بكلامك هذا
وسنلتقى والله لاذكرنك فى نار جهنم بذلك
وتذكر كلماتى هذه سأذكرك بهذا والله تذكر من قال لك ان لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شئ قدير
وانت بتقول ان ربنا عمره مااستجب دعاء لحد
ههههههههههههههههه
طبعا انا الحمد لله دعيت الله كثيرا مخلصا من قلبى فى عديد من الازمات وكنت اقول تانى يوم
ان لى رب يسمع ويرى ويرحم
لان الدعاء استجيب وارجوك لو انك انسان محترم فعلا لاتنعت سيد الخلق اجمعين بأى صفة سيئة كن محترما على الاقل فى احاديثك عنه
ههههههه انت عارف انا عمال بضحك على ايه
على حالتك التى يرثى لها مجرد انسان مختل عقليا لانك لوعندك عقل وتدبرت فى القرأن لعرفت انه الحق
وانتظر مقابلتى لك يوم القيامة وتذكر جيدا قولى هذا سأراك وسوف لاشمتن بك

Anonymous said...

ابشر يا نكنيف نهايتك اقتربت يا عدو الله وسوله

Anonymous said...

مرحبا
الاخ نكنييف انا لاحظت مثل البقية تركيزك الشديد على الاسلام, اود فقط ان اعرف لماذا لا تهاجم المسيحية ايضا.

Anonymous said...

الاخ كفاية حرام ممكن احضر كمراقب لهذا الموعد, انت فعلا تحفة لاسيما اللغة عندك قوية جدا رتبتها ازاي (وسوف لاشمتن فيك)

نكنييف الحنون said...

Sino اهلا

اشكرك على المداخلة الطريفة والتى تجسد حال المسلمين بواقعيه ساخرة

تحياتى

نكنييف الحنون said...

Anonymous

سبق وأوضحت سبب كتابتى عن تخاريف الاسلام وسبق ان اعلنت ان خرافات المسيحية لا يمكن ان تكون رسالة من السماء! أما عن سبب تركيزى على تخاريف الاسلام فأكرر أن السبب هو اننى كنت مسلم ومن يتجرع سموم الاسلام يدرك جيدا انها تنخر فى العظام وتصيب العقول بالتسوس، وان التخلص من وباء الاسلام يتطلب وقت طويل ومثابرة، انا على سبيل المثال تطلب منى سنوات عديدة، وعندما اعلنت كفرى بهذا الدين العبيط ساءت علاقتى بأهلى الى حد المقاطعة، المقاطعة بسبب خرافات عربي الكلب المهبول محمد ابن امنة! ودامت المقاطعة لسنوات الى ان علم اهلى من اصدقاء العائلة بنشاطى الخيرى الكثيف والذى لا افرق فيه بين مسلم او مسيحى، فعاود اهلى الاتصال بى فوافقت بالطبع ولكن بشرط الاستماع الى الاسباب التى دعتنى للكفر بدينهم وقد كان، وبعد قطيعة 6 سنوات، لا تعلم مدى سعادتى الان لان والدى ووالدتى كفروا بالحديث والسنة وامتنعوا عن كل الطقوس الدينية ولم يعارضوا اخواتى عندما اعلنوا بدورهم كفرهم بالاسلام، بل تقبلوا قرارهم دون ادنى تأنيب

من يكتشف حقيقة الاسلام لابد وان يكفر به ويحاربه ليفضح خرافاته لان البسطاء من الناس تستحق معرفة حقيقة هذا الدين القذر حتى تكف عن الاعتقاد بالخرافات وتواجه الواقع بعقل خالى من الخوف والرهبة الذى تزرعه الاديان فى النفوس

اما خرافات المسيحية فالمسيحيين المرتدين أولى بفضحها وهم منتشرين فى مصر ولهم مواقع ومدونات وغرف شات يتردد عليها المهتمين بمعرفة حقيقة المسيحية

على اى حال المسيحيين المصريين برغم وجودهم بين غالبية مسلمة، فلم يتأثروا بأخلاقيات المسلمين! وما زالوا اناس مسالمين، يحترمون حقوق الجوار، معظمهم امناء ويمكن الثقة بهم، وانا شخصيا اكن لهم كل احترام وتقدير

لقد سبق ان اعلنت اننى لا امانع ان يؤمن الناس بالخرافات بشرط ان لا يؤذينى ايمانهم بمظاهر الضوضاء ورائحة التخلف والمرض

مصطفى مرعي said...

شاهدت بالتليفزيون مراسم اعتناق الصحفي المصري مجدي علام للديانة المسيحية وقيام بابا الفاتيكان بنديكت السادس بتعميده علنا يوم الاحد 23 مارس الجاري خلال قداس الاحتفال بعيد الفصح. ما رأيك؟ وهل تبارك تحول المسلمين الي الديانة المسيحية؟

نكنييف الحنون said...

اهلا مصطفى

الحذاء الذى نرتديه يعكس جزء هام من الشخصية، شكله ونظافته واستواء نعله.. الخ

هناك اناس تنتظر كثيرا و لا تغير حذاءها إلا عندما يصير باليا مؤلما يؤذى عيون الناظرين، وهناك من يبدل حذاءه ليتوافق مع الزي والمكان

فى جميع الاحوال هذه امور شخصية، وانا لا الوم مجدى علام لانه بدل البولغة العربية الحقيرة بحذاء إيطالى، وكلنا يعلم بجودة الاحذية الايطالية

تحياتى

هناء said...

مين مجدي علام ده اول مره اسمع عنه هو شغال فين؟

نكنييف الحنون said...

مجدى علام صحفى مصرى معروف ومحرر ونائب رئيس تحرير جريدة
الايطالية الشهيرة Corriere della Sera

Anonymous said...

HI NAKNEEF I KNOW U GONNA LIKE THIS HERE'S A LINK TO FITNA (DUTCH MOVIE ABOUT ISLAM).
SHORT AND TO THE POINT VERY POWERFULL.
http://www.liveleak.com/view?i=7d9_1206624103


KING TUT

نكنييف الحنون said...

Thank you KING TUT.

Anonymous said...

اگر امامان شیعه این قدر صاحب علمند و دریایی از دانش، پس چگونه می شود که هیچ کتابی از خود بر جای نگذاشته اند؟ کتابی که دست کم یک تئوری بنیادی در آن مطرح شده باشد. از ارسطو که هزاران سال قبل از آنها می زیسته است کتابهایی چند بر جای مانده است. نمی توان باور کرد که امامان شیعه توجهی به کتاب و کتاب نگاری نداشته اند چه از خود آنها نقل شده است که " قیدوا العلم بالکتابه " یعنی علم را با نگاشتن به بند کشید. آن هم با علم به این که هواداران شیعه ی آنها با آن همه تعصب در حفظ هر آنچه از امامان خود دریافت می کردند نتوانند آن کتابها را در گذر زمان محفوظ نگاه دارند. از این گذشته در احادیثی که از آنها بر جای مانده هیچ نشانی از علم لدنی که معطوف به آینده باشد به چشم نمی خورد. به بیان دیگر هیچ اشاره ی مستقیمی به حال اکنون تمدن در آن احادیث نیست. هیچ از فناوری کنونی انسانها و پیشرفت تکنولوژی بشر امروز، بیان مستقیمی مشاهده نمی شود. این کار بدین جهت لازم است که دست کم به احاطه ی علمی آنها و دیدن آینده توسط آن حضرات ایمان بیاوریم. نمی توان به صرف بیانهایی کلی علم امام را دریا و اقیانوس پنداشت حال آن که حداقل در بیانات آنها نمی بینیم که – برای مثال - امامی گفته باشد در زمین مناطقی یافت می شود که سراسر یخبندان است و نیمی از سال شب است و نیمی دیگر روز. و یا از کوه هایی گفته باشند که از دل آنها آتش و گدازه بیرون می ریزد و یا از جنگل های انبوهی گفته شده باشد که از شدت تراکم درختان، آفتاب بر زمین آن نمی تابد ( یعنی چیزهایی که در محدوده زندگی آنها وجود نداشته است ). ممکن است گفته شود که این همه معارف عالیه در بیانات آنها هست چرا به آنها استناد نکنیم؟ پاسخ آن است که درستی و نادرستی آن معارف معنوی در روز واپسین سنجیده خواهد شدو صحت و ثقم آنها را عالم دیگر معلوم خواهد کرد نه این دنیا. آن چه آدمیان در این دنیا برای پذیرفتن صدق مدعای امامان مبنی بر علم کران ناپیدایشان نیاز دارند نه بیان معارف علوی و دیر یاب که نشانه هایی در زندگی اکنون و ملموسات سهل الفهم اطراف آنهاست. اگر در بیانات آن حضرات اشاراتی بر مناطقی بغیر از محدوده ی بسیار کوچک شبه جزیره عربستان و عراق و شامات یافت می شد شاید گفتن سخنان فوق محلی از اعراب نداشت، ولی حصر کردن دنیا در آن محدوده ی تنگ و کوچک و دیدن دنیا در فناوری ابتدایی آن زمان و تعمیم آن به همه ی دورانها چیزی است که هر کسی را در علم گسترده ی آنها به شک می اندازد. اگر به احادیثی که درباره ی زمان پیش از ظهور منجی وارد شده است نگاهی بیفکنید می بنید که کمترین نشانی از فناوریهای امروزین و تسلیحات مدرن در آن دیده نمی شود و همه همان بیان مالوف 1400 سال قبل است. فهم و پذیرفتن این تصویر از آینده توسط پیشینیانی که از نظر مظاهر زندگی چندان تفاوتی با زمان امامان نداشتند به راحتی میسر بود ولی فهم و پذیرفتن آنها با تمدن مدرنِ اکنون دشوار بلکه غیر ممکن است. چگونه است که بشر پس از این همه پیشرفت و تغییر در نحوه ی جنگیدن و اختراع این همه جنگ افزار مدرن در آخرالزمان باید از اسب و قاطر و شمشیر و گرز و کمان استفاده کند؟

Anonymous said...

Fitna


http://video.google.com/videoplay?docid=7116437460889399690

نكنييف الحنون said...

Anonymous

Thanks for the link, up and running again. Thanks to Google!

الغنى بالله - الجنرال said...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام على من اتبع الهدى واهتدى بدين الاسلام الى يوم الدين .

أولا يا انسان انا لن اقول لك أخى مع أنى والله تعودت على أن أقولها ولكنى لا أراك أخى لا فى الاسلام الذى تستعر منه ولا اخى حتى فى الانسانية التى تعتمد على العقل الخرب الذى عقلك هو منهم والله وأبشرك والله أنك فى جهنم بقى اذا لم ترجع عن هذه الافكار التى كتبها وتعود الى الاسلام مرة اخرى .
وأريدك ان تعرف يا من ليس له عقل
أنك على ضلل كبير ولكنك لن تعلم ذلك الا عند موتك يا انسان .

أما بالنسبة الى ما قد كتبته من كلام ينم عن جهلك العميق جدا ان الله لا يستجيب الى عباده فأنت على خطأ كبير اذا ربما الذى يدعوه مثلك أنت او يأكل الربا او يزنى او غير ذلك من كبائر الذنوب التى لا تعترف بها انت . فإن الله عز وجل لايقبل الدعاء الا اذا كان صادقا يا انسان .
وبعدين أنتا مين انتا عشان تشتم فى الله عز وجل ما انتا الا ذبوبة والله ان الذبوبة لها عقل عنك تعلم ان لها رب وتدعوه ويستجيب لها اما انت فو الله لقد طبع الله على قلبك وان شاء الله سوف نرى ما يفرحنا فيك وسينتقم منك الله عز وجل وبعدين يا ابنى انتا ورد فى الاحاديث الصحيحة الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عز وجل ينزل فى كل يوم فى الثلث الاخير من الليل ولكن نزول يليق بالله ليس لنا ان نعرف بعقلنا المحدود كيفية ذلك ولا ارالك الا مبتدعا وذنديق ان شاء الله واعلم جيدا يا من تتدعى ما تقول انك تعلم جيدا والله انك لتعلم ان الله موجود وان الرسول حق والقرآن حق ولكنك اخذت بنعم الدنيا ونسيت الله عز وجل وانا والله اعلم انك تعلم ان الكثير والكثير بل كل ما جاء من عند الله حق اقرا البحوث العلمية يا جاهل اقرأ يا من تحكم العقل واعلم من هو الصادق الامين ومن هو الله عزوجل وبعدين يا ابنى والله أنا بنصحك لوجه الله تعالى ان تقفل هذه المدونة التى تنم عن جهلك وارحم نفسك ولوأنتا راجل وابن راجل تعرفنا من أنتا وشوف أبناء محمد وعباد الله ماذا سوف يردون عليك

والله لو كنت عالما فى العلوم الشرعية لعرفت كيفية الرد عليك يا جاهل ..
وان شاء الله سوف نعلم من انت قريبا

وآخيرا يا انسان يا جاهل أنا مســــــــــــــــــلم ولى كل الشرف والفخر بإنى لست من أمثالك فى جهنم ان شاء الله اذا لم تتوب الى الله

والسلام على من اتبع الهدى واتبع نبى الاسلام محمد ابن عبد الله معلم العلماء وناشر الخير فى كل مكان وسيدى ولد ادم وانه والله برئ منك ومن أمثالك يا خاين لدينك ولامتك والله لو كان الامر بيدى لقتلتك وامرنى الاسلام ان أفعل ذلك ولكن انه قدرك انه لايوجد الحاكم الاسلامى
ولا أنتا راجل اوعى تشيل التعليق ده
وان شاء الله

الاسلام قـــــــــــــادم
المسلم لله والمؤمن به
الغنى بالله

نكنييف الحنون said...

الغبى بالله - الجنرال

عايز تقول ان جميع الاطفال لم يستجيب الهك لدعائهم لانهم مسلمين كفره يأكلون الربا او يزنون او ارتكبوا غير ذلك من كبائر الذنوب يا شهلوب؟

Anonymous said...

اكبر دليل على إنك جبان ابن جبان.انك مش عايز تكشف نفسك.والله العظيم الذى لا إله إلا هو.إنك لو كشفت نفسك لتكون ميت فى خلال48 ساعة.ولو كنت راجل يا كلب ياإبن الكلب كنت نشرت تعليقى اللى فات لكن انت فعلا جبان.واكبر دليل على كده انك بتنشر التعليقات اللى على كيفك.اما التعليقات اللى بتوضح للناس انك كلب ابن كلب.مابتنشرهاش وكفاية إنك تقراها ويتحرق دمك....أه نسيت إنك ما عندكش دم.....إكشف نفسك يا جبان وشوف مين حيحميك منى

نكنييف الحنون said...

Anonymous يا مريض يا

ولا تفضل اناديك بلغتك؟ بيا كلب يا ابن الكلب يا غبي

عايز تعرف انا مين؟

ايه رأيك تسأل الكلب اللى بتعبده وتطلب منه يدلك مين انا؟

ارفع ايدك او رجلك وادعى صنمك الله يدلك مين انا، فإذا كان صنم الكلب اللي بتعبده بإمكانه ان يدلك فقل له يا صنم الكلب إستجيب لدعواتى

وبالمناسبة، فى بهايم غيرك حاجزين مواعيد معايا يوم القيامة، فإيه رأيك تاخدهم معاك يتفرجوا على امك وهى بتتمتع بالولد المخلدون؟ والخمره على حساب الكلب الهك ونبيك، المهم تاخد معاك حاجة تعبي فيها من انهار الحمر اللى وعدوك بيها

اكيد هتقضى وقت لطيف انت و البهايم اللى زيك

اتفووووو عليك وعلى امثالك وعلى نبيك محمد الكلب والهك الله الكلب ودينهم الوسخ

مرتده said...

النبي محمد اختبئ في الغار مع ابو بكر رغم انه كان نبي والله يختبئ عن عيون الناس فهل الله والنبي محمد جبناء يامن تتهم نكنيف؟
لماذا لم تعلن عن نفسك وعن اسمك وعن عنوانك طالما انك ارهابي مجرم؟
اسمع نصيحة نكنييف وادعي لله ان يخبرك بما تريد فهو العليم الخبير ويجيب دعوة الداعي اذا دعاه ان كان صادق

نكنييف الحنون said...

اهلا مرتده

شكرا للمداخلة

منير said...

لن اقول على الارهابي الذي بهدد بقتل نكنييف سوى انه مسلم غبي متعطش للدماء انه لا شيئ اكثر من حثالة من ربش الاسلام لا يستحق سوى البثق عليه و على امثاله و ارجوك لا تهتم يا نكنييف لانهم يحترقون من الغل و الهوس لانك تفضحهم و تفضح خرافات الاسلام


منير

نكنييف الحنون said...

اهلا منير

انا لا اهتم بهؤلاء الاوباش ولكنى اعتقد انهم مسلمين مساكين نخر سوس الاسلام عقولهم فتصوروا انهم ربما يجمعون بعض الحسنات من صنم الكلب الذى يعبدوه اذا قاموا بسبى وتهديدى بالقتل عملا بمقوله نبيهم العبيط محمد ابن امنه: ‏من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه! وهو كل ما يملكون بعد ان جردهم الاسلام من سلامة عقولهم

وحتى لا اعكر صفو غبائهم واحرمهم من عظيم امانيهم واحلامهم بكسب ملايين الحسنات.. ارد عليهم غبائهم بسب دينهم وسب نبيهم الاهبل والاله العبيط الذى يعبدوه فيجنون ملايين السيئات بدلا من الحسنات! فهكذا يظنون بغبائهم! اما تهديداتهم فلا تثير فى نفسى سوى ابتسامة سخرية وشفقة على هؤلاء المغفلين

شكرا على اى حال

أبومعاذ said...

أولاً :السلام على من اتبع الهدى
ثانياً :لقد دهشت حينما دخلت على هذه المدونة لما رأيت ما فيها من الحاد وعدم اعتراف بخالق لهذا الكون
ثالثاً :كل شبهة ثارت حول الربوبية والألوهية وحول النبى صلى الله عليه وسلم سنقوم بمناقشتها والرد عليها بموضوعية وبكل حياد مع اعتزاز بالانتماء لهذا الدين
رابعاً: أرجوا من كل المشاركين مسلمين أعزهم الله وثبتهم وملحدين وغيرهم هداهم الله المتابعة مع التزام أدب الحوار وعدم السب لأى مشارك
خامساً :أطلب من المدون نكنييف الحنون فتح باب للحوار المهذب حول ما جعله ملحدا لايؤمن بخالق للكون مع وضع أسس نسير عليها كلانا فى هذا الحوار وجزاه الله خيراً وأنتظر بداية الحوار منه هو أولاً

نكنييف الحنون said...

أهلا أبو معاذ

اولا صحح معلوماتك.. انا على يقين من ان هناك خالق للكون ولكن قبل ان تتوهم انى اقصد انى أؤمن بالله أو يتوارد بخاطرك اننا ربما نختلف فى المسميات ولكننا نؤمن بنفس الاله.. اقول لك لا

انا لا أومن بأن الله خالق لآى شيئ ولا حتى لذاته لانه ليس اكثر من صنم يعشعش فى عقول البسطاء وقد سبق ان اوضحت مرارا وتكرارا سبب ايمانى القاطع ان هذا الشيئ المسمى بـ الله والذى تدعو اليه الاديان جميعا ودون استثناء.. لا وجود له على الاطلاق

كما ارجو ان توفر على نفسك فضول سؤالى عن ماهية ما اعتقد انه الخالق، فقد سبق ايضا ان اجبت على هذه النقطة واوضحت انه لا يصح ان يبحث الانسان عن الخالق الحقيقى فى اى شكل من الاشكال التى صورتها الاديان، لان الاديان مجرد اساطير بدائية لإناس بدائيين لم تتوفر لهم سبل العلم والمعرفة والخبرات المتوفرة اليوم، انا متفهم ان من اعتاد على دين بعينه لن يستطيع ان ينفض عن عقله ما حشرته الاديان لسنوات من اساطير برأسه، وحتى ان استطاع فسيحتاج لسنوات عديده ليتمكن من تأهيل عقله كى يستعيد القدرة على التفكير ببرود مطلق، ودون خوف او رهبه من ارتكاب اثم او ذنب

على اى حال، ان شثت النقاش فأهلا.. ولكن يجب ان تستخدم عقلك فى الحوار ولا تدلل على صحة خرافات الاسلام بأيات لا أؤمن بها أو اقوال يرددها المفسرين والدعاة على طريقة بائعى الروبابكيا على عربات الكارو

مثلا: لا يمكنك ان تكرر ما يقوله عمرو خالد من ان الله لا يستجيب لدعاء المسلم رغم وعده له بالاستجابه لانه يحب ان يسمع صوته وفقا للحوار الذى يدور بين الله وجبريل، دون ان توفر نسخة من شريط التسجيل لهذا الحوار، أو تأتى بشهود معترف بهم يؤكدون انهم استمعوا لهذا الحوار موضحين متى وكيف تمكنوا من سماع هذا الحوار! حتى لا يتحول النقاش الى نوع من الهزل والسخرية

انا لا امانع بل ارحب بأى نقاش موضوعى، ولن اضع شروط اخرى سوى عدم اغراق الردود بأقوال فلان ابن علان عن فلان ابن علان، كذلك الالتزام بموضوع النقاش وعدم الخروج عنه

ان كان بإمكانكم الحفاظ على هذه الاسس البسيطة فأهلا بالحوار، اما اذا تخلل ردودكم اى نوع من الهزل والاستخفاف بالعقول، فلن اسمح بتحويل مدونتى الى منبر من منابر المساجد الداعية الى الخرافات والاعتقاد بالاساطير

أبومعاذ said...

بسم الله لرحمن الرحيم
السلام على من اتبع الهدى وبعد
أخو الإنسانية / نكنييف الحنون
جزاك الله خيراً على قبولك للنقاش والإستجابة لطلبى
أما بالنسبة لما وضعته من أسس فأنا أوافق عليها بشرط أن تلتزم أنت بما ذكرت والأن نبدأ الحوار
ومن هنا نبدأ تقول:
اولا صحح معلوماتك.. انا على يقين من ان هناك خالق للكون ولكن قبل ان تتوهم انى اقصد انى أؤمن بالله أو يتوارد بخاطرك اننا ربما نختلف فى المسميات ولكننا نؤمن بنفس الاله.. اقول لك لا

انا لا أومن بأن الله خالق لآى شيئ ولا حتى لذاته لانه ليس اكثر من صنم يعشعش فى عقول البسطاء وقد سبق ان اوضحت مرارا وتكرارا سبب ايمانى القاطع ان هذا الشيئ المسمى بـ الله والذى تدعو اليه الاديان جميعا ودون استثناء.. لا وجود له على الاطلاق؟
..........؟
عذراً فأنا لم أكن متابعاً جيداً لمدونتك لذا أطلب الإجابة على هذا السؤال لأنى أشعر بتناقد فى كلامك من هو هذا الإله الذى تعتقد أنه خالق لهذا الكون؟ لعلى أفهم قصدك بأنك لا تؤمن بالله ولكنك فى نفس الوقت تؤمن بخالق لهذا الكون فمن هو ياتُرى ذلك الإله الخفى الذى تعرفه ولا أعرفه وجزاك الله خيراً

نكنييف الحنون said...

أبومعاذ

بما انك لم تستوعب ما جاء بردى الاول ومصر ان تحشر صنمك فى الحوار.. فإعلم ان الهك لا يستطع خير لك او لغيرك ولا يقوى ان يجزينى بخير او شر! لذا اطلب منك ان تلتزم وللمرة الاخيرة بشروطى ان كنت بالفعل ترغب فى الحوار وسأكتفى بتوجيهك لقراءة الرد على تساؤلاتك فى مقال سابق لى بعنوان الخالق الحقيقى

محب الدين said...

كنت اتمنى أن أدخل في حوار راقي يحترم العقل كما تقول وإن كان الوضع في المدونة غير مشجع ... ولكن نهايته

انت والأخ ابو معاذ بدأتم حوار حول الدين .. وأصلتم أصول .. أن الخطاب يجب أن يكون من خلال العقل فقط .. طيب كويس .. تسمحلي أدخل في الحوار ؟؟؟ .. بس الهدف من الحوار هو الوصول إلأى الحق ليس إلا .. أما ان ندخل في مهاترات وجدالات ليس لها أي داعي فقل لي لا تدخل في الحوار فأنا اعتقداي وفكري ثابت لا يتزلزل أبدا وأنا أجادلكم لأثبت جهلكم ليس إلا ؟؟؟

فإن اتفقنا أن كلانا يريد الحق .. فانت في المقالة الأخرى اثيت أن للكون ربا خلقه .. ولكن لا تعرف ماهية هذا الرب ... وأن هذا الرب ليس هو إله المسلمين ولا إله اليهود ولا إله النصارى وليس إله أي طائفة من الطوائف الموجودة على الأرض .. إلى هنا تمام هل فهمي صحيح .. أم التبث علي الأمر ؟؟؟



انتظر الإشارة الخضراء

أبومعاذ said...

نكنييف الحنون الملحد
السلام على من اتبع الهدى
أين ردودك فلو كنت صادقاً فى بحثك عن الحق كما زعمت فإين أنت ولعل عذرك فى التأخر عن الرد هو أنك تفكر بصدق فى الرجوع إلى حظيرة الإسلام التى خرجت منها أسأل الله العظيم رب العرش الكريم الخالق الحقيقى للكون بما شهدت به عقول العقلاء وآياته الباهرات والأرض والسموات أن يهديك إلى الصواب وينقذك من الضلال ويجعلك من أهل الجنة الأخيار اللهم آمين
داعيك الى الخير أبو معاذ

أبومعاذ said...

نكنييف الحنون الملحد
السلام على من اتبع الهدى وبعد
ما زلت أدعوك بدعوى رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلم تسلم يُؤتيك الله أجرك مرتين
والسلام على من اتبع الهدى

نكنييف الحنون said...

أبومعاذ

للمرة الاخيرة (ولو انها مضيعة للوقت) التزم بالحوار الموضوعى ولا تحشر صنمك فى الحوار بالدعوات

زريبة الاسلام او كما تسميها انت حظيرة الاسلام.. تركتها لاسباب عديدة اعلنتها فى المدونة فعد الى ما كتبت وحاول تفنيد عقيدتك وايمانك بخرافات الاسلام بقليل من العقلانية ان امكنك ذلك، فأنا لن اعيد كل ما كتبت لارضي كسلك وتواكلك الذى عودك الاسلام عليه

إقرأ اسبابى وحاول ان تفهم وعد بإجابات يحترمها العقل ان وجدت،وعندها ستجدنى مستغرق معك فى الحوار.. ولكن وللمرة الاخيره اكرر.. احترم عقلية من يقرأ وآتنا بحجج عقلانية واسباب منطقية تدعم بها ما تقول

انا لا أؤمن بصنمك ولا بقرآنك ولا بأحاديث نبيك الطريفة السخيفة ولا بأى دين على الاطلاق ولا بحساب وعقاب وجنة وجهنم.. فكف عن الصاق ما ابدع وشاء خالق الكون.. بصنمك الاصم الابكم دون دليل او برهان سوى خرافات نبيك اللص المخبول المتمثل فى اقواله التى سرقها من الاديان القديمة بكل ما بها من اساطير وخرافات تخالف الواقع

حدثنا مثلا عن موضوع المقال: الدعاء
اثبت لى وللقارئ ان محمدك المخبول صادق فيما ادعى وان صنمك الاكبر والاعظم قريب يجيب دعوة الداع اذا دعاه! احصر ردك فى هذا الموضوع كبداية لنقاش عقلانى جاد وآت لنا بالدلائل والقرائن التى لا شك فيها ان صنمك قريب يجيب الدعوات

هذه فرصتك الاخيرة.. فإنتهزها وخذ ما يكفيك من وقت للاجابة (العقلانية المنطقية) وإلا سأهمل ردودك تماما

Anonymous said...

هذا يدل انما يدل علي جهلك لانك حتي لو نظرت الي المسيحية لوجدت فيها الدعاء ايها الجاهل اما عما تقوله فلن استطيع ان اقول لك سوي كلمات قليلة جدا
كم سنعيش نحن المسلمون والمسيحيون مائة سنه انا وانت ! لكن حينما تموت ونقف للعرض امام جبار الارض والسموات سيعلم الذين كفروا الي اي مصير يكونون والي اي منقلب ينقلبون وسيعلم المسلمون ايضا ذلك وستتذكر يومها ولكن ابقي قابلني انت والمتكبرين الساخرين من امثالك

نكنييف الحنون said...

Anonymous

المسيحية لا تختلف عن الاسلام فى شيئ فكلاهما خرافات لا اساس لها من الصحة مع فارق ان الاسلام سرق من اليهودية والمسيحية اساطيرهم دون فهم او وعى لان محمد كان راعى غنم جاهل

كون الدعاء موجود فى المسيحية واليهودية والهندوسية والسمسمية والكوسكوسية لا يعنى ان الاسلام حق بل يعنى ان الاسلام لا يختلف عن غيره من الخرافات

انظر الى تاريخ اسلامك واسأل نفسك: هل شفع محمد لحفيده الحسين وانقذه من الذبح رغم دعواته وتوسلاته وصلاته على مدى ليلتين هو وعشيرته؟

الواقع انه لم يشفع لحفيده ولم يستمع احد لدعواته وتوسلاته وصلاته.. وتم ذبحه كما تذبح الحيوانات.. فإذا كان محمد لم يشفع لحفيده ولم يستجيب صنمك لدعوات حفيد نبيه ورسوله المفترض فهل يستجيب اله محمد لك ولامثالك؟ او يستطيع محمد ان يشفع لك ولامثالك؟

قبل ان تنعت غيرك بالجهل اعرف دينك واعلم ان الهروب من مواجهة الواقع لا ينفى او يلغى حقيقة ان الاسلام قائم على اساطير الاولين ولا اساس له من الصحة

Anonymous said...

نكنيف الحنون ... تب الى الله قبل ان فوات الاوان ...نحن اعزنا الله بالاسلام و متى طلبنا العزة بغيره اذلنا الله.. و هذا هو حالنا اليوم.
كم من لاديني اسلم و كم من اشتراكي و عالم غربي اسلم بعدما كان يسخر من الاسلام و المسلمين.
ان كنت من ذوي الالباب و تقرأ كتاب الله ستعلم و سترى الاعجاز العلمي الابدي لكتاب الله.لقد بشر النبي بهذا الزمان و بالاختراعات و بما الت اليه احوال العالم.
اقرأ و تفكر و من ثم حكم عقلك
ان من يشتم الرسول لا توبة له فلا تقع بمثل هذا الذنب.و ان كنت تدعي ان جمعيات حماية اليتيم و غيرها هي من ايات رحمة البشر ببعض فرسول الله اول من اوصى بكفالة اليتيم. و لم يوصي الرسول الا بمكارم الاخلاق... و كان يرحم اعداءه عندما يقدر عليهم رغم الاذى الذي كانو يلحقونه به.
اما الفلسفة الزائدة بما هو مرئي و غير مرئي فهو فوق العقل البشري.انظر الى تكون الجنين في بطن امه ..اخبرنا عنه القران و اثبته العلم حديثا و كذل تكون المطر و غيره من الاعجاز...و ان ربك رحيم بعباده لدرجة انه يمهل الذين يتطاولون على دينه حتى يتوبوا فان لم يتوبو بعد حين يريهم قدرته..و حتى يستجيب الله لعبده على العبد ان يكون طائعا لله مخلصا له الدين.فليس بين الله وبين دعوة المظلوم حجاب...و لو كان البشر يرحمون بعضهم و يقيمون دنياهم بالعدل فلما كان هناك حاجة للانبياء.انظر الى حال الناس قبل الاسلام الذين كانوا ياتون الفواحش و يقتلون النساء و يستعبدون الفقير. وكان الغني اذا اخطأ تركوه و اذا أخطأ فقير عاقبوه...فساوى الرسول بين الناس ضعيفهم و قويهم و فرض للفقراء الزكاة و الصدقات . و عم العدل حتى لم تجد الزكاة من يأخذها في زمن عمر بن عبد العزيز.

نكنييف الحنون said...

Anonymous شكرا

شكرا لدعوتك التى تعكس مدى انسانيتك، وتأكد ان كفرى بالاسلام وليد فكر عميق ومعرفة حقيقية بماهية الاسلام

الجانب الذى تتحدث عنه لا يمت للاسلام بصله وانما مرده الجانب الحسن من فطرة البشر، لاننل لسنا بحاجة الى راعى غنم جاهل ليخبرنا ان القتل وسرقة مال الغير والتعدى على حقوق الاخرين وامتهانهم امور لااخلاقية وتستوجب المواجهة والردع

تتحدث عن فئة بشعة من اشباه البشر تعودت سفك الدماء والسرقة وامتهان كرامة الاخرين واستعبادهم وهم جنس العرب القذر... فهل تبدل حالهم بالفعل وبعد اعتناقهم دين القرشى الجاهل؟ كل الشواهد تقول انهم لم يتغيروا! وسيظلوا على حالهم قتلة، دجالين، مروجين للخرافات، مستغلين ومستعبدين لغيرهم، ناكرين الفضل والجميل، مستهلكين غير منتجين.. وسيظلوا هكذا حتى تتطهر الارض من جنسهم الوضيع

فلا تربط بين فطرة البشر السليمة وبين دين الاسلام لان الاسلام حث على قتل الاخر، الاسلام دعى الناس للاعتقاد بالخرافات، الاسلام هو سبب تأخر من يعتنقه لانه يغيب عقله

اشكرك على نبل نواياك ان كانت دعوتك ليس الغرض منها الدفاع عن الاسلام

Anonymous said...

من اطرف الادعية التى سمعتها على لسان احد المتدينين فى شكرة للة تعالى الاتى الحمد للة الذى اطعمنى واسقانى وكسا عورتى من غير حول ولا قوة منى وكانة لا يعمل ومقعد واللة ينزل ملائكتة ليطعموة ويسقوة ويسترون عورتة ويترك اللة على رائيك يا نكنيف الحنون كل مجاعات افريقيا وعراة العالم لاجل هذاالمسلم

Anonymous said...

انا كمان مسيحيه مرتده ...دايما كنت برفض موضوع العذراء وانجاب بدون اب وغموض تفسير الاب والابن والروح القدس كلام غامض وعبيط وجاهل ودايما كنت بقول مفيش معجزه شوفناها ليه نصدق الخرافات دى ..عذراء ايه وزفت ايه وابن الرب ايه ...كلام ساذج واهبل علشان كده مؤمنه بافكارك كلها وتحياتى لك

نكنييف الحنون said...

اهلا بالمسيحية المرتدة

برافو انك قدرتى تتغلبى بعقلك على خرافات الدين، لان الايمان بالدين معناه التسليم بصحة خرافاته وعدم مناقشتها او التشكيك فيها

خرافات الدين سواء كانت فى اليهودية او المسيحية او الاسلام هى بمثابة معاهدة ولاء بقبول الدين! بمعنى انك لو قبلتى وسلمتى بصحة الخرافات فأنتى مؤمنة وستتقبلى كل ما يقال فى الدين فى صمت

كفرك بالمسيحية وخرافات المسيحية هو نصر لعقلك وفكرك الواعى، لانه لو كانت الاديان من عند الخالق لوجب على الخالق تقديمها بشكل يليق به احتراما لذاته وللعقل الذى وهبنا

خالص تحياتى واهلا بك